Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 25 أيار 2016   الساعة 22:35:33
وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية تتمكن من تحرير أحد المخطوفين المسنين ويدعى عصام سليمان العبد الله ويبلغ 65 عاما"وهو من أهالي عدرا العمالية اختطفته المجموعات المسلحة بعد اقتحامها منطقة عدرا العمالية في ريف دمشق نهاية عام 2013  Dampress  صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا (ملء الشواغر ) لكليات الطب البشري -الصيدلة -طب الاسنان -الهندسة المعلوماتية للعام الدراسي 2015-2016  Dampress  حلب: استشهاد امرأة برصاص أحد قناصي المجموعات الإرهابية في حي الخالدية  Dampress  وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو : موسكو ستحتفظ بحق توجيه ضربات من طرف واحد للفصائل الارهابية والجماعات المسلحة التي لا تلتزم بالهدنة اعتباراً من اليوم الاربعاء  Dampress  أفغانستان : تعيين الملا هيبت الله زعيماً جديداً لحركة طالبان بعد مقتل زعيمها الملا أختر منصور في غارة أميركية  Dampress 
الكشف عن الخطة (ب) في سورية .. دم الفينيق مع دم البحر Dampress رسائل الاعتدال تصل إلى سورية ممهورة بدماء الشهداء .. بقلم مي حميدوش Dampress الرئيس الأسد يتلقى برقية تعزية من رئيس أرمينيا بشهداء اللاذقية وطرطوس Dampress منح فلاحي الحسكة شهادات المنشأ الزراعي لتسليم محاصيل القمح والشعير Dampress إعادة الألق لقطاع السياحة وتطويره من أولويات العمل الحكومي Dampress موسكو : العمل العسكري ضد النصرة بعد انفصال المعارضة عنها Dampress استشهاد امرأة بنيران إرهابيين في حي الخالدية .. والجيش يدمر مرابض هاون وتجمعات لداعش Dampress مجلس إدارة اتحاد غرف السياحة ينتخب رئيسه Dampress فرنسي يروي مأساة المهاجرين في مطار اسطنبول Dampress نادي خطى المغامرة السوري يواصل حملة درب السلام في مسير الخمسين يوماً Dampress نتائج مفاضلة الدراسات العليا لكليات الطب البشري -الصيدلة -طب الاسنان -الهندسة المعلوماتية Dampress بتوجيه من الرئيس الأسد.. الهلال يطمئن على حالة الجرحى .. ومجلس الأمن يدين الهجمات الإرهابية Dampress أبناء حلب ينفذون وقفة تضامنية مع أهالي طرطوس وجبلة Dampress نصر الله يدعو الفلسطينيين إلى عدم المراهنة على الذين خذلوهم خلال 70 عاماً Dampress المغتربون السوريون : العمل الاجرامي في طرطوس وجبله نفذ بأموال عربية وأياد غادرة Dampress 
دام برس |
IOS Android
دام برس : http://www.rojin-kma.com/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
النأي بالنفس بين الأمس واليوم .. ومايحصل في عرسال أهم نتائج ذلك النأي .. بقلم : مي حميدوش
دام برس : دام برس | النأي بالنفس بين الأمس واليوم .. ومايحصل في عرسال أهم نتائج ذلك النأي .. بقلم : مي حميدوش

دام برس :

الدماء اللبنانية والسورية  ستبقى تتحد في الدفاع عن سياج الوطن من أعداء الإنسانية، عدو واحد ووطن واحد، لأرواح من قضى من حماة الديار أكاليل الغار وكل السلام، الجيش اللبناني كان ومازال ضمان استمرار العمل المقاوم فلم يعد خافياً على أحد دور عملاء 14 آذار في الأزمة السورية .
إن استهداف الجيش اللبناني هو استهداف للبنان واللبنانيين في أمنهم واستقرارهم وسلامة بلدهم وهو استهداف لسورية، يوم حرب نهر البارد كان الجيش العربي السوري يقف بجانب الجيش اللبناني ويدعمه لوجيستياً، ما حصل ويحصل في عرسال هو إحدى أهم النتائج لسياسة النأي بالنفس التي اتبعها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي.
منذ بدأ الأزمة السورية حصلت عدة حوادث في عرسال ضد الجيش اللبناني، وكان وزير الدفاع فايز غصن قد قال إن هناك عناصر تابعة للقاعدة يشاركون في القتال ضد الجيش العربي السوري من عرسال، وكان رئيس بلدية عرسال قد قال إنه وعدد من مسلحين يسيطرون على الحدود مع سورية، وأن هؤلاء المسلحين يحاربون ضد الجيش العربي السوري وعلى الرغم من ذلك استمرت سياسة النأي بالنفس.
إن التساهل مع حالات التمرد على الدولة اللبنانية والسلطة أدى إلى تمادي المجموعات المسلحة المرتبطة بعصابات الجيش الحر ومن لف لفهم  لارتكاب جرائم ضد الجيش اللبناني.
لقد شكل اتفاق الطائف ضمانة لتوازن القوى الإقليمية في المنطقة وخاصة العلاقات السورية اللبنانية بالرغم من كل ما جرى في تلك الفترة إلا أن مقولة أمن لبنان من أمن سورية وأن لبنان لن يكون لا ممراً ولا مقراً لكل ما يمس أمن سورية , كانت العنوان العريض للعلاقات السورية اللبنانية.
اليوم ومع انتهاج سياسة النأي بالنفس تحولت الحدود اللبنانية السورية إلى ساحة حرب بين عصابات تيار المستقبل والرابع عشر من آذار وعصابات الجيش الحر وبين القوة الشرعية متمثلة بالجيش العربي السوري والجيش اللبناني , ومن الجدير بالذكر أن صمت مؤسسة رئاسة الجمهورية في لبنان يزيد الوضع تأزماً.
وهنا يتساءل مراقبون عن تتابع الأحداث بين سورية ولبنان  بعد الغارة الصهيونية على الأراضي السورية وبين اللقاء التلفزيوني مع المدعو سعد الحريري، ومازالت عملية اغتيال وسام الحسن حاضر في الأذهان.
تاريخياً اشتعلت الحرب الأهلية اللبنانية عبر أحداث مماثلة لما يجري اليوم في تلك الأيام كانت عصابات الأخوان المجرمون تعيث فساداً في سورية وعصابات جعجع والجميل وغيرهم تعيث فساداً في لبنان وما أشبه اليوم بالأمس، دائما الأداة واحدة والمنفذ واحد والمستفيد واحد.
ويبقى الصمت سيد الموقف وهنا لابد من السؤال، هل سنشهد قريباً نقل لقوات اليونيفل إلى الحدود السورية اللبنانية وبذلك يتم حصار المقاومة وإضعاف آلية عملها وكشفها للعدو الصهيوني؟
 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *
   
دام برس : https://www.facebook.com/Square-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AE%D9%8A-1407718932851611/
دام برس : https://www.facebook.com/bahitrade?frefts
دام برس : http://www.talasgroup.com/

فيديو دام برس

الأرشيف
دام برس : http://www.emaarpress.com/
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2016
Powered by Ten-neT.biz