Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 26 آب 2016   الساعة 14:50:15
حلب : الطائرات السورية تستهدف تحركات المسلحين في المحورين الجنوبي الغربي والشمالي الغربي لحلب  Dampress  وزارة الدفاع الروسية : موسكو اقترحت انضمام الجانب الياباني إلى العملية الإنسانية في حلب السورية  Dampress  ريف دمشق : سيارات الهلال الأحمر السوري دخلت داريا لبدء تنفيذ اتفاق تسوية لإخلائها من السلاح والمسلحين  Dampress  مصادر طبية تركية : مقتل 9 أشخاص وإصابة 64 آخرين بانفجار سيارة مفخخة بالقرب من مبنى لشرطة مكافحة الشغب في قضاء جيزرة بولاية شرناق جنوب شرقي تركيا  Dampress  وزارة الدفاع الصينية: بعد مشاورات بين الجيشين .. الجيش الصيني سيدرب في الصين عناصر من الجيش السوري في مجالات الطب والعلاج  Dampress 
برعاية وزارة السياحة .. الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق تقيم القرية السياحية الأولى من نوعها في سورية Dampress سامسونج تعرض التجربة المطوّرة لألعاب الهواتف في معرض الترفيه الالكتروني 2016 Dampress الرئيس الأسد يصدر مرسومين.. إحداث كلية للهندسة المدنية في جامعة حماة .. وتحديد جهات ارتباط عدد من الهيئات والمديريات Dampress اتفاق تسوية في داريا يقضي بتسليم المسلحين أسلحتهم للجيش السوري Dampress الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد السفير الصيني الجديد لدى سورية Dampress أين الثرا من الثريا .. بقلم : حسن قاسم Dampress وزير الدفاع الإيراني: سنواجه أي تجاوز يحصل في مياهنا الإقليمية Dampress استشهاد 7 أشخاص جراء قذائف صاروخية في حلب وحمص Dampress استيعاب جميع الناجحين بشهادة الثانوية العامة في الجامعات والمعاهد السورية Dampress مجلس مدينة حلب يعلن عن فتح باب الترشح لعضوية مجالس الأحياء Dampress العلمانية والدين .. محاضرة في ثقافي بانياس Dampress الأمراض المنتشرة في الساحل السوري وطرق الوقاية منها Dampress الفنان وعلاقته باللوحة الفنية في لقاء خاص مع الفنانة التشكيلية فيفيان الصائغ Dampress المعلم يصل بغداد في زيارة مفاجئة Dampress مقتل 9 أشخاص وإصابة 64 بجروح جراء تفجير سيارة مفخخة في شرناق التركية Dampress مؤسسة القدس الدولية : استهداف غير مسبوق لروّاد الأقصى والمرابطين ومشاريع تهويدية ضخمة تهدد هويته Dampress 
دام برس |
IOS Android
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
النأي بالنفس بين الأمس واليوم .. ومايحصل في عرسال أهم نتائج ذلك النأي .. بقلم : مي حميدوش
دام برس : دام برس | النأي بالنفس بين الأمس واليوم .. ومايحصل في عرسال أهم نتائج ذلك النأي .. بقلم : مي حميدوش

دام برس :

الدماء اللبنانية والسورية  ستبقى تتحد في الدفاع عن سياج الوطن من أعداء الإنسانية، عدو واحد ووطن واحد، لأرواح من قضى من حماة الديار أكاليل الغار وكل السلام، الجيش اللبناني كان ومازال ضمان استمرار العمل المقاوم فلم يعد خافياً على أحد دور عملاء 14 آذار في الأزمة السورية .
إن استهداف الجيش اللبناني هو استهداف للبنان واللبنانيين في أمنهم واستقرارهم وسلامة بلدهم وهو استهداف لسورية، يوم حرب نهر البارد كان الجيش العربي السوري يقف بجانب الجيش اللبناني ويدعمه لوجيستياً، ما حصل ويحصل في عرسال هو إحدى أهم النتائج لسياسة النأي بالنفس التي اتبعها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي.
منذ بدأ الأزمة السورية حصلت عدة حوادث في عرسال ضد الجيش اللبناني، وكان وزير الدفاع فايز غصن قد قال إن هناك عناصر تابعة للقاعدة يشاركون في القتال ضد الجيش العربي السوري من عرسال، وكان رئيس بلدية عرسال قد قال إنه وعدد من مسلحين يسيطرون على الحدود مع سورية، وأن هؤلاء المسلحين يحاربون ضد الجيش العربي السوري وعلى الرغم من ذلك استمرت سياسة النأي بالنفس.
إن التساهل مع حالات التمرد على الدولة اللبنانية والسلطة أدى إلى تمادي المجموعات المسلحة المرتبطة بعصابات الجيش الحر ومن لف لفهم  لارتكاب جرائم ضد الجيش اللبناني.
لقد شكل اتفاق الطائف ضمانة لتوازن القوى الإقليمية في المنطقة وخاصة العلاقات السورية اللبنانية بالرغم من كل ما جرى في تلك الفترة إلا أن مقولة أمن لبنان من أمن سورية وأن لبنان لن يكون لا ممراً ولا مقراً لكل ما يمس أمن سورية , كانت العنوان العريض للعلاقات السورية اللبنانية.
اليوم ومع انتهاج سياسة النأي بالنفس تحولت الحدود اللبنانية السورية إلى ساحة حرب بين عصابات تيار المستقبل والرابع عشر من آذار وعصابات الجيش الحر وبين القوة الشرعية متمثلة بالجيش العربي السوري والجيش اللبناني , ومن الجدير بالذكر أن صمت مؤسسة رئاسة الجمهورية في لبنان يزيد الوضع تأزماً.
وهنا يتساءل مراقبون عن تتابع الأحداث بين سورية ولبنان  بعد الغارة الصهيونية على الأراضي السورية وبين اللقاء التلفزيوني مع المدعو سعد الحريري، ومازالت عملية اغتيال وسام الحسن حاضر في الأذهان.
تاريخياً اشتعلت الحرب الأهلية اللبنانية عبر أحداث مماثلة لما يجري اليوم في تلك الأيام كانت عصابات الأخوان المجرمون تعيث فساداً في سورية وعصابات جعجع والجميل وغيرهم تعيث فساداً في لبنان وما أشبه اليوم بالأمس، دائما الأداة واحدة والمنفذ واحد والمستفيد واحد.
ويبقى الصمت سيد الموقف وهنا لابد من السؤال، هل سنشهد قريباً نقل لقوات اليونيفل إلى الحدود السورية اللبنانية وبذلك يتم حصار المقاومة وإضعاف آلية عملها وكشفها للعدو الصهيوني؟
 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *
   
دام برس : http://www.emaarpress.com/
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2016
Powered by Ten-neT.biz