Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 13 شباط 2016   الساعة 21:33:58
ريف دمشق : استشهاد شخصين وإصابة 12 آخرين بقذائف أطلقها إرهابيون على بلدة صحنايا  Dampress  حلب : استشهاد طفلين وإصابة 5 أشخاص بجروح جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقها إرهابيون من تنظيم داعش على مدينة السفيرة بريف حلب  Dampress  وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند،: إدخال المساعدات الإنسانية إلى سورية سينطلق في غضون اليومين القادمين  Dampress  ريف دمشق : منظمة الهلال الاحمر العربي السوري تدخل قافلة مساعدات طبية إلى مدينة ‏دوما‬  Dampress  وحدة من الجيش والقوات المسلحة تعيد الامن والاستقرار الى قرية جب الكلب بريف حلب الشرقي بعد القضاء على اخر تجمعات ارهابيي ‫داعش‬ فيها  Dampress 
المفخخات .. صرخة إرهابية في نزعها الأخير .. بقلم مي حميدوش Dampress هاموند: المساعدات الإنسانية إلى سورية في غضون يومين .. ولافروف: الهدنة ممكنة Dampress سيناريوهات التدخل العسكري السعودي - التركي في سورية Dampress الجيش قرب تل رفعت والأكراد في إعزاز Dampress إدخال قافلة مساعدات طبية إلى مدينة دوما بريف دمشق Dampress الجيش يعيد الأمن والاستقرار إلى قريتي الطامورة وجب الكلب Dampress أهم الأحداث والتطورات في سورية لهذا اليوم السبت كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. الخبر متجدد على مدار الساعة Dampress وزير التعليم العالي في زيارة للمركز الدولي للتدريب وتنمية المهارات الإعلامية Dampress لا تكونوا جنوداً لـلأعراب واليهود ... بقلم : عبد الفتاح أحمد السعدي Dampress ميدفيديف:العلاقات مع الناتو تدهورت كما كانت أيام الحرب الباردة Dampress طوال القامة أكثر إصابة بالسرطان وأقل بالسكري Dampress هل أزفت نهاية الكتب الورقية؟ غوغل تنشر أول كتب إلكترونية Dampress الأرض ستواجه كارثة عالمية لا مفر منها Dampress علماء يكتشفون بكتيريا جديدة تهدد الإنسان Dampress شقيقتان توأمتان من بريطانيا ولكن.. تختلفان لوناً Dampress كلمة السر في توشكا السوري وما بعده حرب عالمية ثالثة .. بقلم : المحامي محمد احمد الروسان Dampress 
دام برس |
IOS Android
دام برس : http://www.rojin-kma.com/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
حضرات مجلس الشعب أين قانون نزع الجنسية ؟؟بقلم : أدونيس آرامي

دام برس
نستيقظ كل صباح على وقع ما يسميه المتأسلمين الجدد حلفاء الصهيونية العالمية إنشقاق فلان إبن علتان أو توبة غلام و فرار عاهرة و كأني في ذلك أشاهد كلب يطارد ذيله يدور حول نفسه يحاول أن يغرس أنيابه به و لكنه لا يستطيع  ويتابع الدوران  حتى يتعب  فيجلس هامدا ً ليسترد أنفاسه ثم يعاود الكره وهكذا ، أتأمل  وجوه الأهل و الأصدقاء أراها شاحبة مكفهرة ، تائهه ٌ حزينة ، أنظر إليهم بنوع من الشفقة  والإهتمام و أضحك كثيرا ً منتقدا ً ردة فعلهم على فرار فلان  و أرفع عيوني إلى السماء أمامهم مخاطبا ً الله "سبحانه و تعالى"  ، مناديا ً بصوت عالي يهز نوفذ منزلي ، الحمد و الشكر لك يا رب  هاهو عميل آخر قد رحل عنا . هذه هي الحقيقة الكاملة التي يجب أن يؤمن بها كل سوري لدى سماعة نبأ فرار أحد العملاء  . عميل آخر أزاح القناع عن وجهه بيده و رحل بفساده و ضعفة و عملاته ، رحل العميل من تلقاء نفسه و بدون أي عناء من الجهات المختصة ، رحل من تلقاء نفسه ليستحم في قذارة النفط الخليجي المتصهين لإن الإستحمام بماء الياسمين الدمشقي لا يستطيع أن يشبع إدمانة الإنتهازي للمال الحرام حتى و لو  كان على حساب دم أبناء وطنه و لقمة عيشهم ،  لا تستطيع الرغبات  الجامحة لجيناته المريضة الضعيفة  الصمود أمام قذارة الذهب الأسود المضرج بدمائنا ، سقوط  هؤلاء ليس إلا إثبات لصحة نظرية داروين في الإصطفاء  لإن النبتة  الضعيفة الهزيلة  تسقط و تموت و تندثر إلى الأبد من تلقاء نفسها في أول محنة  و هذا ما حدث عندما بدأت رياح المؤامرة تصارع زوبعة  الإخلاص  و الولاء الوطني ، أنا لا أحزن على سقوط هؤلاء الضعفاء لإن هؤلاء الإنتهازين لا مكان لهم في مستقبل سوريا المتجددة  ، سوريا الحديثة القوية الحضارية  التي نحلم بها ، ضعفاء النفوس هم عقبة كبرى لها في المرحلة القادمة و سيعملون جاهدين لخلق المتاريس و الحواجز من أجل عرقلة تقدمها ، لإجل ذلك أرفع عيوني إلى السماء شاكرا ً الله كلما سقطت ثمرة فاسدة  .  لكني أيضا ً أعترف أني غاضب ، غاضب جدا ً لكثير ٍ من الأمور ، لكن أكثر ما يؤلمني و يغضبني هم  أعضاء مجلس الشعب الذين إنتخبناهم منذ بضعة أشهر ، صمتهم يؤلمني  و عدم القيام بواجبهم  يغضبني  ،  في هذا الوقت بالذات  الذي نحن  في أشد الحاجة لعشرات  القوانين و التشريعات و المسائلات ، البلد اليوم بأمس الحاجة لمجلس الشعب و يجب علينا مطالبتهم القيام بواجباتهم   بصفتهم ممثلين عن الشعب السوري بإن يسنوا  قوانين لحماية البلد  و مكوناته في ظل هذه الهجمة الصهيوأممية على سوريا ، مجلس الشعب يجب عليه اليوم البحث في  مشروع قانون سحب الجنسية العربية السورية من كل مسؤولي و موظفي الدولة مدنيين و عسكريين الذين أعلنو فرارهم في عواصم  التأمر على وطننا السوري فأين هو هذا القانون ؟؟؟؟؟؟؟؟ ، هؤلاء المسؤولين الذين باعو وطنهم و مناصبهم و مسؤوليتهم بالمال الصهيوخليجي هم خونة و عملاء  لا يستحق أحد منهم أن يكون سوريا ً و لا يستحق احد منهم أن يحمل الجنسية العربية السورية لإن هؤلاء كان بإمكانهم أيضا ً أن يكونو معارضين شرفاء أو إصلاحيين و يقوموا  بتوجيه دفة الإصلاح و السير بها  كما يشاؤون ، هذا إذا كانو بالفعل يريدون الخير لهذا البلد  ، لكنهم ليسوا كذلك و لن يكونو كذلك ، من باع سوريا بالمال يجب على سوريا أيضا ً أن تبيعه بما تملك ،  من باع أهله و شعبه من أجل المال يجب أيضا ً على أهله وشعبه أن يبيعه بنفس الطريقة ، لإن هذا المخلوق التافه لا يستحق هويتنا  فلننزع منه الهوية السورية و الجنسية السورية ليصبح مواطن ( بدون ) أي بدون جنسية ولا هوية كما يفعل الأوروبيون و العربان و الأميركيين بكل  من يهدد أمنهم من حاملي جنسيتهم  و يحاول تدمير مجتمعاتهم .  إذا كانت هذه القوانين موجودة في فرنسا و بلجيكا و هذه هي أوروبا الديمقراطية وتلك القوانين  شرعتها برلماناتهم   لماذا نحن لا نستطيع سن هذه القوانين  لكي تسحب منهم هويتهم السوريه   لأنهم بكل بساطة  لا يستحقوها ، هؤلاء ولائهم خارجي  بحت فليكونوا مواطنين لإوليائهم و هذا هو مبدء الولاء و الجنسية  ، و ليعطهم أردوغان باشا السفاح جنسيته الصهيوعثمانية  التي تريد قتل عشرات الآلاف في إدلب و أريحا و سلقين و حارم بالغازات السامة و ليعطهم أمير اللوطيين و حاخامات مكة المكرمة جنسيتهم ، و الأوروبي الأسير لمافياته كذلك ، هذا يا مجلس الشعب جزء من  واجبكم و جزء من وظيفتكم هذا القانون بمثابة تكريم و  رد اعتبار لكل سوري شريف لكل موظف حكومي فضل الخبز و الماء عن المناسف العبرية المضرجة بدمائنا ، قانون نزع الجنسية هو إكرام للمخلصين من الدبلوماسين و الوزراء و على رأسهم وليد المعلم   قانون نزع الجنسية يكرم كل الضباط الشرفاء و كل رجال الله من حماة الديار الذين ما زالوا يناضلون من أجل حريتنا و كرامتنا . بهذا القانون العماد طلال طلاس نائب وزير الدفاع يرفع رأسة عاليا بهويته  و الخائن مناف طلاس يمرغ وجهه كالكلب بالطين الصهيوني . هؤلاء وجدو الوطن البديل و سوريا لا تعني لهم شيئا ً فليكن ذلك . أتمنى من أعضاء مجلس الشعب ورئيسهم و أخص بالذكر النائب خالد العبود أن يتبنى هذا القانون بصفته أمين سر المجلس الموقر ، أتمنى من كل الفعاليات الوطنية و الشبابية في كل المحافظات من موالين و معارضين شرفاء و من نقابات مهنية و خاصة ً نقابة المحامين و من إعلامين و صحفين  و ناشطين على الفيس بوك و توتير  أن تأخذ على عاتقها تبني قانون نزع الجنسية  من العملاء  الذين كانو يعملون في فلك الدولة مدنين  أو عسكريين و أعلنو فرارهم  و باعوا وطنهم من أجل المال الصهيوالخليجي لإن سوريا لشرفاء السوريين فقط  . تبنوا هذا القانون من أجل أرواح شهدائنا و دمائهم  من أجل  دموع أمهاتنا و نياحهم  من أجل كل طفل  يتيم فقد أغلى ما وهبه الله ، من أجل كل شريف سوري  يضحي بأغلى ما يملك من أجل سوريا و من أجل أن تحيا سوريا . هكذا تبنى الأوطان و بهذه القوانين تدق الأسافين في أسفل المتصهينين العربان و بأسفل أردوغان الدجال  ، الحرب القذرة بحاجة لقوانين ذكية شجاعة فعالة  و ليس بالقلم و الرصاص فقط ينتصر الإنسان .  أما بالنسبة  لرياض حجاب و لإن بعض الظن إثم لا أريد أن أكتب الآن شيئا ً قبل التأكد مما يدور في بعض كواليس الصحافة الغربية و لكن عندما أقطع شريان الظن باليقين و أتمنى أن لا يكون كذلك ( السيد رياض حجاب وزير الزراعة السابق  المسؤول المباشر عن مقتل الآلاف من السوريين ) .

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   من المؤسف ان من يسيئ للدولة والمجنمع يصبح معارضا
انني اسمي وبالاسم هي المعارضة ريما فليحان .....من السويداء كانت موظفة عادية في مؤسسة الاتصالات غي السويداء وبالمختصر اضاعت اكثر من اربعين اضبارة تعهد لمتعهدين متورطين في التعهدات وهده الاضابير محط اشارة استفهام وهي متورطة بعد ان ادانها القضاء بالاهمال وتقاضي الرشاوى من بعض المتعهدين ونحن نعلم جميعا من هي ريما . فهي انطوائية وسلوكها غير سوي امها منى زهر الدين المتوفية كانت تكرهها وطلقها زوجها وعلاقتها كانت سيئة مع زملائها فمن اين اتت ريما فليحان بالكاتبة والمعارضة ؟ فلكم الشرف ايها المعارضون ان يكون بينكم مثل هؤلاء السفلة ...باي ايتها الكاتبة المزيفة وادا ارتم اكثر نحن على استعداد ؟
ابونورس  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2016
Powered by Ten-neT.biz