Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 23 تشرين أول 2017   الساعة 21:35:07
الخارجية الروسية تنفي نيتها رفض تمديد مهمة الآلية الدولية المشتركة للتحقيق في حوادث استخدام أسلحة كيميائية في سورية إذا كانت نتائج التحقيق موجهة ضد دمشق  Dampress  السيد الرئيس بشار الأسد يستقبل أعضاء منتخب سورية لكرة القدم تقديراً لأدائهم المشرف في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018  Dampress  مجلس الشعب السوري يناقش مشروع القانون الناظم لإعادة تكوين الوثيقة العقارية المفقودة أو التالفة جزئياً أو كلياً  Dampress  الجيش العربي السوري وحلفاؤه يسيطرون نارياً على المحطة الثانية في ريف دير الزور الجنوبي بعد اشتباكات مع داعش  Dampress  الخارجية الروسية : نعول على مواصلة واشنطن التعاون مع موسكو في سورية  Dampress 
دام برس : http://www.
دماء الشهداء نور ونار وفي تشرين أزهر نصر زهر الدين .. بقلم الدكتورة مي حميدوش Dampress إعلانات التسجيل المباشر للفرعين العلمي والأدبي ومفاضلات ملء شواغر Dampress التربية تقبل طلبات الاعتراض على نتائج الامتحان التحريري لمسابقتها Dampress صدور مفاضلة التعليم المفتوح في جامعة دمشق Dampress دمشق لن تعتبر الرقة محررة إلى أن يدخلها الجيش السوري Dampress الدكتور محمد يوفا يكشف لدام برس أبعاد المشروع الصهيوني الجديد في الشرق الأوسط Dampress أنباء عن تسليم داعش حقل العمر لـ قسد دون قتال Dampress مستقبل الرقة بعد طرد داعش Dampress ما بعد دولة الخلافة في العراق والشام Dampress معمل دوائي لصيادلة سورية Dampress 5 قواعد لنشر صور الأطفال في مواقع التواصل Dampress الإعصار «لان» يقترب من طوكيو ومقتل شخصين على الأقل Dampress بهذه الحيل يمكنك التحكم بأحلامك أثناء النوم Dampress نصف مليون ليتر إضافية يومياً من مازوت التدفئة Dampress الفرنسي تسونغا يتوّج بلقب بطولة أنتويرب للتنس Dampress الرئيس الأسد : ما حققه منتخب سورية لكرة القدم هو حالة وطنية قبل أن تكون رياضية Dampress 
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
نديم محمد ... شاعر العناكب والألم
دام برس : دام برس | نديم محمد ... شاعر العناكب والألم

دام برس - فاطمة صندوق :

برعاية وزارة الثقافة ، أقيمت ندوة  ثقافية للشاعر الراحل نديم محمد على مدرج مكتبة الأسد الوطنية بدمشق ،  بعنوان " نديم محمد شاعر العناكب والألم ، "شارك في تقديم الندوة كل من  الدكتور اسماعيل مروة والدكتور رياض العوابدة الاستاذ مالك صقور والدكتور محمد رضوان الداية وعدد من الشخصيات الأدبية والسياسية
بدأت الندوة بتقديم لمحة عن حياة الشاعر نديم محمد ومن ثم جرى الحديث عن تبلور مواهبه الشعرية وتركيزه على مختلف أنواع الشعر ومن ثم مقتطفات من أدب الشاعر وقصائده الشعرية وختم الحديث بالوقوف على أهم مراحل أدبه وانتشاره.

وأشار الأستاذ الدكتور مالك صقور الذي تكلم عن حياة الشاعر ونشأته  إلى أن الندوة التي قدمت هي ليست تكريم بمعنى التكريم ، و لكن كل ذكر و أمسية و ندوة و تذكر شاعر كبير بحجم نديم محمد يعتبر تكريماً للشعر و الأدب و الفن، و نديم محمد يمثل مرحلة جميلة في تاريخ سورية ، و هو كان شاعر وطني و قومي و وجداني بامتياز ، لكن البعض لا يرى فيه إلا مرحلة آلام و لا يرى فيه إلا الغزل و تغزله بكوكب "صاحبة آلامه" أما الواقع فهو يستحق أكثر من دراسة و ندوة و أكثر من أمسية.


وتطرق للحديث عن الشعر الحديث قائلا : درسنا نديم محمد في المناهج على أيامنا كانت قصيدة "فلاحنا" و هي تحكي عن الحالة الطبقية و الوطنية و القومية في سورية أما الآن لا أعرف .

فيما قال الدكتور أسامة مروة  :تكريم لنا أن ننتمي لنديم محمد و أنا أكرر هذا الكلام لأن العباقرة نحن ننتمي إليهم و ليس العكس.
وأضاف نديم محمد شاعر كبير جدا عاش 86 سنة 70 منها قضاها في الشعر ، ملأ كل حياتنا بالشعر القومي و الوطني و الغزلي و الاجتماعي و الوجداني و يستحق منا أن نقف عنده لنتعلم منه كيف يمكننا الوقوف أمام الوطن و الشهيد و دم الشهيد و العروبة و أمام كل ما يرفع مشاعرنا .


ونوه إلى أن  اللذة الشعرية لا تغيب
 في ظل الظروف الحالية و الحرب ، بالعكس فاليوم نحن أحوج ما نكون للشعر لأن الشعر هو ارتجال و الارتجال يمكن أن يقدم لنا الكثير لندافع عن أوطاننا .
 وأدعو لتوجيه أعمال نديم محمد لوزارة التربية و أن تغني الوزارة مناهجنا بمؤلفات شعرائنا العظماء والكبار لما فيها من غنى روحي وفكري وشعري.
  الدكتور رضوان الداية أكد أن الندوة هي بداية تكريم ، لأنه شاعر يخلد شعره و لهذا في كل عصر يمكن أن يناقش أمره و يذكر شعره و يحكى عنه و تقام عنه ندوات و تؤلف فيه كتب و تقدم فيه بحوث
و أشار الداية إلى أن الشاعر نديم  حظه كان قليلا في حياته وما يزال أقل مما ينبغي حتى يومنا هذا ، لكن المستقبل هو الذي ينصف الشعراء والمبدعين الكبار
أما تغيب الشعر عن هذا الزمن وحين نسأل  أين الشعر الآن ؟ هل بسبب الأحداث أو الضغوطات أو الظروف كعزوف الناس أو ضعفهم في اللغة العربية أو بسبب ظهور موجة ما تسمى الكلام العامي و الدارج ، و الشعر الحديث معظمه للأسف لا يصلح لأن يكون شعرا خالداً .


عموما هناك مجموعة أسباب لكن نرجو العودة للشعراء الكبار و المثل الجيدة و أن نخطو خطوة ايجابية جيدة فيما يخص الشعر الحديث
كما  يمكن الاختيار من شعر نديم محمد حتى الغزلي منه ليوضع في مناهج الدراسة بكافة المراحل الإعدادي أو الثانوي و أعماله كبيرة أنا أدعو للاختيار منها و تقديمها في المناهج الدراسية.


فيما قال الدكتور رياض العوابدة والذي تحدث خلال الندوة عن تجربة الشاعر الشعرية إن الندوة حقيقة هي بمثابة تكريم و تذكير بالشاعر نديم محمد و التأكيد على دراسة شعره من جديد و إضاءة جوانب عن شعره ، إذ أنه لم يأخذ حقه من الدراسة بصورة من الصور ، و نحن بدأنا كما قلنا في الجامعة التركيز على شعرائنا السوريين ، و نديم محمد لدينا أكثر من طالب يعد حلقات أو بحوث عن شعره و جوانب في شعره ( أستاذ ماجستير أو دكتوراه ) و هو شاعر عملاق و كبير من دون شك ، كتب في قضايا وجدانية كثيرة و هو شاعر قومي من الطراز الأول ، و شعره ينم عن شاعرية كبيرة و نتاجه ضخم يستحق الدراسة و البحث.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz