Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 13 حزيران 2021   الساعة 04:53:04
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
سورية والتحالف مع الغرب وأميركا .. بقلم: الاعلامي علي غندور

دام برس:

استوقفتني بعض الكتابات والتحليلات الاستراتيجية وبعض الفقهاء المختصين في مواقع التواصل الاجتماعي لماذا لا تتحالف سوريا مع روسيا لضرب داعش وأخواتها في سوريا ولماذا لا تطلب سورية من روسيا التدخل لتضرب داعش وأخواتها في سورية وخاصة ان لديها الامكانيات للقيام بهذا العمل ... وان لدى روسيا قاعدة عسكرية بحرية وانظمة مراقبة متطورة بدل ان تقوم اميركا في هذا العمل وتدخل سمائنا وتنجسها وبدل ان تتجسس علينا بحجة مكافحة الارهاب والبعض بدأ بشن حملة تخوين رسمية ضد وزير الدفاع والقيادة السورية ساوضح لكم بشكل بسيط وغير معقد واظن ان اغلب الناس وحتى البسطاء يعرفونه ان روسيا لديها كل الامكانيات للقيام بهذه المهمة لكن الجميع نسي ان الاب البيولوجي لهذه التنظميات سواء داعش وأخواتها او النصرة او جيش الاسلام او.....الخ من تنظيمات ما انزل الله بها من سلطان هو اميركا والجميع يعرف ان تمويلها هو خليجي بحت سواء من السعودية او الكويت او قطر وان اميركا على علم بكل تحركاتهم وتنقلاتهم وتحويلاتهم المالية وتجارتهم وسرقتهم للنفط السوري وبيعه الى دول الاتحاد الاوربي التي فرضت عقوبات على الدولة السورية ونفطها بينما سمحت لداعش واخواتها بهذا العمل طبعا عن طريق تركيا .

وقد سبق ان كتبت مقالاً بهذا الشان واجبت عليه بسؤوال موجه لي من راديوا طهران منذ حوالي سنة ونصف عندما سرت شائعات ان اميركا سوف ترسل طائرات بدون طيران لقصف جبهة النصرة والمجموعات الارهابية هذا كله قبل ان تظهر داعش ويظهر خليفة الاميركان في ارض الله الواسعة ابو ساعة الرولكس خليفتنا المبجل ابو بكر البغدادي دام ظله وراعاه الله اجبته حينها ليس الاميركيين مضطرين الى ارسال طائراتهم لانهم يحتاجون الى دعوة قادتهم الى مائدة عشاء والقاء القبض عليهم جميعا احياء وبالتالي تفرط من بعدها المجموعات الصحها غيرة خاصة ان اميركا تعرفهم واحد واحد وقد دربتهم جميعا بايدها من خلال شركة الحماية الامنية بلاك ووتر الشهيرة الصيت اذا ان اية حرب على الارهاب تتطلب جمع معلومات مناسبة وبدون معلومات نكون كالعميان ولن نذهب بعيدا ففي حرب 2006 كان من اسرار خسارة الكيان الصهيوني هو عدم حصوله على النعلومات المناسبة عن حزب الله بالرغم من كل الكم الهائل من التكنلوجيا الاميريكية التي كانت مسخرة لهم .

انذاك سورية وافقت على التعاون وبشروط واذا لم توافق اميركا والغرب على هذه الشروط فلن يحصل هذا التعاون وسوف تصبح الطائرات الاميركية هدفا لقوات الدفاع الجوي السوري ولا يضحك احدا على هذا القول ويتهكم عليه لانهم قادرين على ذالك وسوف تثبت الايام صحة هذا القول ان ماتحتاجه سورية هو معلومات لااكثر ولا اقل ولدى سورية معلومات لكن هذه المعلومات غير كافية للقضاء على هؤلاء الارهابيين ولنا مثال بذالك القلمون وريفها حيث تم القضاء على عدة قادة من المجموعات الارهابية بعمليات نوعية وذالك بعد ان تم جمع معلومات مناسبة عنهم وتم قلتهم ومباشرة بعد قتلهم شاهدنا المجموعات الارهابية او تستسلم او تهرب وتلقي بسلاحها لن اطيل عليكم لكن هناك اسباب عديدة لدى السورية للتحالف مع اميركا الشيطان الاكبر والداعم الاكبر للجمعات الارهابية سواء في سورية ام العراق. وكما شبهت اميركا في مقال سابق براقصة التعري التي تخلع ملابسها قطعة قطعة حتى تصل الى القطعة الاخيرة ، وهنا تبدا الاثارة لدى الجمهور ويبدا إغراقها بالاموال .

اميركا هذه هي الراقصة هي تريد الحصول على مكاسب ولو محدودة لحفظ ماء وجهها وقد تحصل على شئ ما من سورية لكن ليس ما ارادته منذ بداية المؤامرة على سورية خاصة انها الان تريد ترتيب انسحابها من افغانستان وليس لها طريق اما عبر روسيا او عبر ايران ان تحالف سورية مع اميركا والغرب لاينقص من قدراتنا ولا من سمعتنا ولنا مثال ايران التي اشترت السلاح الاميركي اثناء حربها مع عراق صدام حسين وحينها سال احد الصحفيين المام الخميني الراحل كيف تتعامل مع الشيطان الاكبر . كان رده وهل تريد لبلدي ان يحتل ويقتل ابناءه واتفرج عليهم . وكانت من بعدها الفضيحة الكبرى التي سميت ايران غيت حتى القاعدة والدعواش والارهابيين يفتون ان تعاملهم وقتالهم الى جانب الكفار جنبا الى جنب مرحب به في سبيل الوصول الى الهدف المنشود دعونا لا نخمن ولانحلل ولانضرب اخماس باسداس ان من صمد وادار الحرب على سورية 4سنوات قادر ان يوصل سورية الى بر الامان.

 الاعلامي علي غندور - بلجيكا

الوسوم (Tags)

سورية   ,   روسيا   ,   الاتحاد   ,   داعش   ,   الولايات المتحدة   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-09-07 23:09:07   كلام فيه الكثير من المنطق
تحليل جيد واتمنى مثلك ان ياتي كل شىء ثماره وننتهي من هذه القذارة
عربي قرفان  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz