Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 23 آب 2016   الساعة 22:29:00
‫حمص‬: دخول 16 قافلة مساعدات إنسانية إلى حي الوعر بحمص مؤلفة من 16 شاحنة محملة بمواد غذائية وصحية وألبسة أطفال بإشراف الأمم المتحدة  Dampress  الخارجية الروسية : بالرغم من تأكيد واشنطن لروسيا قبل عدة أشهر على أن الفصل بين الإرهابيين والمعارضة في سورية لن يأخذ أكثر من أسبوعين إلا أن هذا الفصل لم يحدث بعد  Dampress  مصدر دبلوماسي: بدء مشاورات الخبراء العسكريين الروس والاميركيين حول سورية في جنيف  Dampress  حلب : الجيش السوري يثبت نقاطه في تلة أم القرع جنوب حلب ويفشل محاولات المسلحين التقدم باتجاهها  Dampress  وزارة الدفاع الروسية: ممثلو المركز الروسي للهدنة ورئيس مكتب الامم المتحدة سيلتقون بدمشق غداً لبحث ايصال المساعدات لحلب وأول فترة تهدئة إنسانية لمدة 48 ساعة بحلب تعلن بعد الحصول على بلاغ دي ميستورا عن جاهزية الشحنات  Dampress 
مكر المسلحين يثير خوف روسيا من فرض هدنة في حلب Dampress سورية صامدة موحدة وأحلام التقسيم ساقطة سلفاً .. بقلم مي حميدوش Dampress واشنطن: لن تصمد الهدنة في الحسكة والأكراد عازمون على تحقيق تطلعاتهم Dampress نية روسية - أمريكية بإشراك دمشق بمبادرة عسكرية جديدة Dampress مدافع أردوغان تستقبل بايدن بقصف جرابلس ومنبج Dampress جامعة دمشق تعلن عن إجراء مسابقة للتعاقد مع 443 عاملاً Dampress استكمال خطة التنمية الإدارية لوزارة السياحة Dampress حان الوقت لإخوتنا الكرد أن يقولوا كلمتهم و يصححوا مسارهم .. بقلم : الدكتور عاصم قبطان Dampress حلب بين الميدان والسياسة .. اشتعال للجبهات وهدنة لن تطبق Dampress كيف تتجاوزين فشلك على طريقة العلماء ؟ Dampress ضبط سيارة محملة بالذخيرة والأسلحة للإرهابيين Dampress الرباعي لم يعتذر وحمّل الصحافة مسؤولية الحملة التي تعرّض لها Dampress مطعم أسترالي يقدم وجبات بوكيمون Dampress بالفيديو .. توقعات السوريين حول تكاليف الزواج هذه الأيام Dampress مجلس الوزراء : إصدار بطاقة الكترونية خاصة بذوي الدخل المحدود وتحديد معايير موافقات منح إجازات ورخص الاستيراد Dampress اختتام فعاليات معرض التعليم الدولي 2016 Dampress 
دام برس |
IOS Android
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الصحابي الجليل حجر بن عدي يقتل مرتين على يد العصابات السلفية المجرمة ... بقلم: مي حميدوش

دام برس:

 قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: " يُقتل بمرج عذراء نفر يغضب لهم أهل السماوات "، هو من رواة الحديث في القرن الأول الهجري، استُشهد رضي الله عنه عام 51 هجرية وأستشهد من جديد في عام 1434 على يد العصابات السلفية المجرمة إنه الصحابي الجليل حجر بن عدي رضي الله عنه.

لن ينسى التاريخ اليوم الذي قامت به المجموعات المسلحة في سوريا بنبش قبرالصحابي الجليل حجر بن عدي رضي الله عنه في منطقة عدرا بريف دمشق حيث عاث المسلحين خرابا في المقام، وقاموا بإخلاء القبر، ونقلوا رفات الصحابي الى مكانٍ مجهول.

قتل وتقطيع رؤوس وتتنكيل بالجثامين ولم يكن ما حصل اليوم في منطقة مرج عدرا نهاية المطاف لأعمال جبهة النصرة الارهابية.

إن سياسة نبش القبور التي يتبعها هؤولاء المجرمون تعبر عن ثقافة الموت التي تعلموها على يد شيوخ الفتنة والتكفير، إن ما قام به حثالة المجتمع يعتبر جريمة بحق الاسلام والإنسانية لقد نسي هؤولاء أن الاسلام هو دين العدل والتسامح ولكن كيف لهم ان يعلموا بذلك وهم ليسوا مسلمين.

ان دين الاسلام يرفض نبش قبر اي إنسان فكيف اذا كان قبر صحابي جليل معترفبه من قبل مركز الافتاء العالمي.

يتحدثون عن الحرية وعن دولة الخلافة وكل ما يقومون به هو القتل والتدمير والتخريب فأين هي تلك الخلافة التي يودون إقامتها.

إن ما يجري اليوم في الجمهورية العربية السورية على يد العصابات السلفية التكفيرية ما هو سوى نقل لثقافة القتل التي يتبعها الوهابيون الذين لا يمتون للدين الاسلامي بصلة.

هنا لابد من ان نذكر بمقولة القائد الخالد حافظ الأسد يوم قدم وصفا لمدعي الاسلام قائلا " لا أخطر على الإسلام من أن تشوه معانيه ومضامينه وأنت تلبس رداء الإسلام،لا أخطر على الإسلام من أن تشوه معانيه وأنت تلبس رداءَه وهذا ما يفعله الإخوانالمجرمون هذا ما يفعله الإخوان المجرمون يقتلون باسم الإسلام يغتالون باسم الإسلام يذبحون الأطفال والنساء والشيوخ باسم الإسلام يقتلون عائلات بكاملها باسم الإسلام يمدون يدهم إلى الأجنبي وإلى عملاء الأجنبي وإلى الأنظمة الأمريكية العميلة على حدودنا يمدون إلى هؤلاء أيديَهم ليقبضوا المال وليأخذوا السلاح ليغدروا بهذا الوطن".

أجل يا أيها الراحل العظيم هذا هو واقعنا الأليم اليوم لكن شعبك الذي تربى على نهج المقاومة يقف اليوم في وجه كل الفتن والمؤامرات.

إن معادلة النصر مبنية على صمود القائد والشعب وحماة الديار وسورية ستبقى عصية على الفتن الطائفية لأن سورية أرض التسامح ورمز الوحدة الوطنية

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *
   
دام برس : https://www.facebook.com/Square-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AE%D9%8A-1407718932851611/
دام برس : http://www.talasgroup.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi

فيديو دام برس

الأرشيف
دام برس : http://www.emaarpress.com/
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2016
Powered by Ten-neT.biz