دام برس | Dampress
آخر تحديث : الأحد 29 آذار 2015   الساعة 04:42:26
فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء   
ضرب اليمن في مرمى شباك تل أبيب  إستمرار عدوان الأشرار على اليمن يحول المنطقة الى كتلة من النيران  إتساع نطاق الهروب من اوروبا للإلتحاق بالجماعات الارهابية  القوة العسكرية العربية المشتركة: أسئلة كثيرة... إجاباتها رهن الميدان اليمني  عبد اللهيان: ’’العدوان’’ السعودي على اليمن خطأ استراتيجي  أهم الأحداث والتطورات في سورية لهذا اليوم الأحد كما تناقلتها صفحات الفيسبوك .. الخبر متجدد على مدار الساعة  الجيش يسيطر على تلال جديدة في الزبداني، ويتقدم على محور حندرات ـ الكاستيلو  دماء العرب لم تروي ظمأ آل سعود والسيسي باع مصر في شرم الشيخ .. بقلم طاهر محي الدين  تدخل «الأصيل» بعد هزيمة «الوكيل»  بين اليمن وآل سعود .. الأسباب الحقيقية للعدوان  وزير الخارجية الايراني: تقدم كبير في مفاوضات الملف النووي  المعادلة في الجنوب السوري تسير لصالح شعب سوريا وقيادته  الجيش يمشط جبل الثردة .. وحصار دير الزور مستمر  الجيش السوري يتمكن من تأمين السلسلة الغربية لجبال الزبداني  الرئيس الأسد: منفتحون على الحوار مع الولايات المتحدة  تحضيرات لهجوم معاكس في إدلب ضد «النصرة» وداعميها الأتراك  
الدكتور سامر أحمد لدام برس :تعرض خط الجر الثاني للانكسارات المستمرة هو السبب وراء انقطاع مياه اللاذقية لأكثر من 48 ساعة من حين لآخر

دام برس – اللاذقية – ريمه راعي
عانى أهالي اللاذقية خلال الأشهر الفائتة من انقطاعات متكررة في مياه الشرب  تستمر في بعض الأحيان  لأكثر من يومين متتالين و غالبا ما يكون السبب  الذي تورده الجهات المعنية في المؤسسة العامة لمياه الشرب و الصرف الصحي باللاذقية بأن قطع المياه  ناجم  عن أعمال صيانة لجهة  وجود أعطال في خطوط الجر  أما الانقطاع الأخير  للمياه و الذي استمر على مدى اليومين الفائتين و الذي عزاه البعض لأعمال تخريبية تستهدف خطوط الجر في المحافظة  فقد كان أيضا ناجما عن أعطال خطوط الجر و التي لا بد من وجود قصة  و وراء تكرر حدوثها .
دام برس توجهت إلى المؤسسة  العامة للمياه والصرف الصحي باللاذقية  و التقت مديرها العام الدكتور سامر أحمد  و طرحت عليه التساؤلات التي تدور بين المواطنين حول أسباب انقطاع  المياه وأيضا ًالشائعات التي تتناول استهداف خطوط الجر من قبل المخربين .
بداية ً أكد الدكتور سامر أحمد أن  انقطاع المياه المتكرر  لا علاقة له بأعمال تخريبية لا من قريب و لا من بعيد بل يعود لأعمال الصيانة في خطوط  الجر و التي كان آخرها خلال اليومين الماضيين  في خط الجر الثاني القادم من السن إلى اللاذقية و الذي يتعرض بصورة دائمة و متكررة للأعطال لجهة كونه  قديم  (تم تنفيذه منذ عام 1979 ) و هو مصنوع من الاترنيت و سهل الكسر مع الإشارة إلى أن هذه الانكسارات طبيعة مئة بالمئة لجهة قدم  الخط و بالتالي فان تعرضه  للضغوط أو حركة التربة أثناء الأمطار أو مرور أوزان على الطرقات التي يمر بها خط الجر قد تؤدي لكسره . 
هذا و أشار أحمد  إلى مشروع  استكمال خط الجر الثاني  و الذي هو من مشاريع مؤسسة المياه الإستراتيجية و يهدف لاستبدال خط الجر الثاني الذي يبلغ قطره  ألف مم  والمصنوع من مادة  الاترنيت  و استبدالها بالفونت المرن .و قد  باشرت المؤسسة بهذا المشروع في  عام 2010 و تم توريد طلبيتين بحدود 25 كم عن طريق المؤسسة العامة للتجارة الخارجية و تم التعاقد على تنفيذهما مع الشركة العامة للمشاريع المائية و تم تنفيذ ما يفوق 17 كم
و العمل مستمر بهذا المشروع حيث  تم الإعلان عن الكمية المتبقية 17 كم  من عن طريق المؤسسة العامة للتجارة الخارجية و ثبتت مع شركة سانت غوبان ( الفرع الصيني ) و طالبتنا المؤسسة بمبلغ يعادل 408 مليار و 676 مليون لاستكمال  إجراءات التعاقد و فتح الاعتماد اللازم بالقطع الأجنبي .
و أضاف احمد  : تسعى المؤسسة لاستكمال هذا المشروع بأقصى سرعة نظرا للأهمية القصوى له و ذلك بسبب معاناة المؤسسة من خط الاترنيت الذي يتعرض للانكسارات المستمرة فضلا عن  الصعوبة في صيانته و تامين القطع اللازمة لهذه الصيانة و الذي يؤدي إلى  انقطاع المياه عن المدينة خلال فترة الإصلاح و التي تمتد إلى أكثر من 48 ساعة و كذلك التخلص من قساطل الاترينت التي منع استخدامها لأسباب صحية مع الإشارة إلى أن الوارد المائي في خط الجر  الجديد يزيد من استطاعة الخط من 57 ألف م 3 في اليوم إلى 90 ألف م3في اليوم
هذا و أشار أحمد أنه إلى جانب مشروع استكمال خط الجر الثاني هناك مشروع استراتيجي و حيوي  تعمل المؤسسة عليه و هو مشروع جر مياه سد 16 تشرين وتم الطلب من المؤسسة العامة للتجارة الخارجية تامين كمية 16 كم قساطل فونت مرن مع متمماتها لزوم المشروع و قد ثبتت المؤسسة مع شركة صينية و طالبتنا المؤسسة بمبلغ يعادل 400 مليار و 575 مليون ليرة سورية و هذا المشروع يغطي الحاجة المتزايدة لمياه الشرب و خاصة في الموسم السياحي حيث سيزود المدينة والقسم الشمالي منها و التي تشهد تطورا عمرانيا  كبيرا بحاجتها من مياه الشرب و كذلك يدعم المناطق السياحية و التي تشهد تنفيذ مشاريع سياحية كبيرة وتقدر  كمية المياه في هذا المشروع بحدود 100 ألف م 3 في اليوم .

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   بياع كلام
عندما يستلم بياع كلام ?? شهادات مدير عام ستكون النتيجه كذلك
أحمد  
  0000-00-00 00:00:00   مياه
اعطي خبزك للخباز لو اكل نصو
مورلل  
  0000-00-00 00:00:00   مياه
اعطي خبزك للخباز لو اكل نصو
مورلل  
  0000-00-00 00:00:00   اختيار في محله
لا شك فيه أن مؤسسة المياه في محافظة اللاذقية محصنة من المخربين طبعا" لما للعلاقة الوطيدة والأخوية ما بين مديرها و قائدهم في ريف الحفة وكلك لما يتمتع به ذاك المدير الفذ من خبرة أمنية قوية معروفة بحيث لا يستطيع أي مسلح المساس بأمن المؤسسة أو خطف أحد من أفرادها وهذا ما بدا جليا" في عملية التبادل التي جرت مؤخرا" في الحفة حيث كان الدكتور القائد الميداني لعملية تحرير البطلة .....وعراب تلك العملية .
علي  

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2015
Powered by Ten-neT.biz