Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 20 تموز 2019   الساعة 22:49:25
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
سمير الأسد يتحدث عن دور الجيولوجيا في مرحلة إعادة الإعمار
دام برس : دام برس | سمير الأسد يتحدث عن دور الجيولوجيا في مرحلة إعادة الإعمار

دام برس-هاني حيدر:
برعاية المهندس علي سليمان غانم وزير النفط والثروة المعدنية أقامت المؤسسة العامة للجيولوجيا بالتعاون مع الجمعية الجيولوجية السورية مؤتمراً صحفياً تمهيدياً لإطلاق المؤتمر السوري الجيولوجي الثالث تحت عنوان (( دور الجيولوجيا في مرحلة اعادة الإعمار )) وذلك في مبنى وزارة النفط بدمشق .
حضر المؤتمر كل من السيد سمير الأسد مدير عام المؤسسة العامة للجيولوجيأ، والأستاذ أسامة محمود معاون المدير العام، والأستاذ غانم ياسين مدير التخطيط والتعاون الدولي في المؤسسة، والأستاذ مضر خلّاف المدير التجاري بالمؤسسة، والأستاذ أحمد الخالد مدير المسح والتنقيب الجيولوجي.
في كلمة لرئيس المؤتمر الجيولوجي السيد سمير الأسد قال فيها :" برعاية السيد وزير النفط والثروة المعدنية سينعقد المؤتمر الجيولوجي السوري الثالث تحت شعار دور الجيولوجيا في مرحلة إعادة الإعمار وذلك في فندق الداماروز بدمشق من 1 إلى3 نيسان2019، وسيشارك في هذا المؤتمر نخبة من الباحثين والمختصين في محاور المؤتمر ويحضره المهتمون من قطاعات الجيولوجيا والعاملين في النفط والغاز والثروة المعدنية والمياه والإسكان والبناء والتعمير بالإضافة إلى المهتمين بالأمور الزلزالية ودراسات الأثر البيئي والبحوث العلمية من جامعات القطر ومراكزه البحثية، وهناك لجنة علمية على كفاءة عالية جداً اختارت البحوث وأوراق العمل بدراسة دقيقة وعناية فائقة، وسيكون هناك مشاركات من دول عربية هي العراق والأردن وتونس ولبنان ، ووجهنا دعوات لأصدقائنا من الجانب الروسي والجانب الإيراني بالإضافة إلى العديد من الدعوات التي وجهت إلى دول أخرى كالصين والهند".
وأضاف سمير الأسد أن "المؤتمر يرتكز على ستة محاور هي: الآفاق المستقبلية لجيولوجيا النفط والغاز، الاحتياجات المائية في مرحلة إعادة الإعمار، استراتيجية استخدام خامات الصناعة، التطبيقات الحديثة لاستكشاف الثروات المعدنية، التطبيقات الحديثة لاستثمار واستخدام خام مواد البناء، بالإضافة إلى تقييم المخاطر الزلزالية والطبيعية والبيئية ودراسات تقييم الأثر البيئي، وهذه المحاور ستكون من خلال 50 ورقة علمية سيتم مناقشتها وبحثها على مدى ثلاثة أيام في المؤتمر، والهدف من المؤتمر هو الإطلاع على التجارب التي قام بها الأخرين في مجال استخدامات الثروة المعدنية والغاز والنفط أو الاحتياجات المائية ومناقشة محفزات الاستثمار في قطاع الثروة المعدنية وتسليط الضوء على الدور الذي يقوم به القطاع في عملية دعم اقتصاد الوطن ومن ثم سيخرج المؤتمر بتوصيات سوف ترفع إلى الجهات المختصة لكي نقوم بالاستفادة منها مستقبلاً في تطبيقات الحياة".


 وأكد سمير الأسد أن المطلوب من الجيولوجيين بقطاع النفط والغاز وقطاع الثروة المعدنية وقطاع المياه وقطاع الإسكان والبناء والتشييد والتعمير هو مضاعفة الجهود لتحقيق الغاية المنشودة لتحقيق التنمية المستدامة لاستغلال ثرواتنا الباطنية بالشكل الأمثل وهو ماتسعى المؤسسة إلى تحقيقه من خلال هذا المؤتمر ومن خلال رسم استراتيجية وسياسة واضحة للمستقبل.
 وأوضح سمير الأسد أن" توجيهات السيد وزير النفط والثروة المعدنية شكلت نقطة تحول في عمل المؤسسة وإيراداتها ودورها في تأمين خامات الصناعة وخامات مواد البناء والإنشاء، حيث واكبت المؤسسة خطوات جيشنا الباسل في تحرير المواقع الإنتاجية فكانت تدخل إلى كل موقع إنتاجي مباشرةً بعد تحريره لتبدأ عجلة الإنتاج والمساهمة في تعزيز صمود الوطن وصولاً إلى مرحلة إعادة الإعمار التي يعتبر فيها المقلع هو اللبنة الأساسية لإطلاقها من خلال تأمين خامات مواد البناء من حصوات ورمال ورخام وأحجار قطع وتلبيس وجصّ وبازلت إلى تأمين خامات الإسمنت والسيراميك والبورسلان والقرميد والفوسفات والإسفلت والزجاج، وتسعى المؤسسة إلى إدخال صناعات جديدة من خامات اقتصادية متوفرة في أراضي القطر كصناعة الأنابيب البازلتية والبلوك والسيليكا واستثمار السجيل الزيتي لإنتاج المشتقات النفطية وتأمين الاحتياجات النفطية والغازية والاحتياجات المائية خلال مرحلة إعادة الإعمار".
 وأشار سمير الأسد إلى أن وزارة النفط والثروة المعدنية لديها موضوع تقييم الأثر البيئي في أولوية عملها قبل استثمار الموقع، وتتعاون الوزارة مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة وباقي الوزارات وخاصة وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي في هذا الموضوع من خلال تحقيق التنمية المستدامة الذي يعني أن نستثمر ثرواتنا دون تخريب البيئة.
والجدير بالذكر أن أهمية هذا المؤتمر تأتي من العدد الكبير من المشاركين من خيرة الاختصاصيين في علوم الجيولوجيا، إضافة إلى توقيته الذي تزامن مع انتصارات بواسل الجيش العربي السوري على الإرهاب وحاجتنا الوطنية لاستثمار ثرواتنا في إعادة إعمار ما خربته يد الغدر والإرهاب.

 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz