Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 19 آب 2019   الساعة 22:08:39
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
وزارة الاقتصاد : دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمبلغ 40 مليار ليرة سورية
دام برس : دام برس | وزارة الاقتصاد : دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمبلغ 40 مليار ليرة سورية

دام برس :

عقد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل ووزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل السيدة ريما القادري اجتماعا في وزارة الاقتصاد خاص لمناقشة الالية التنفيذية المقترحة بشأن رصد الحكومة مبلغ 40 مليار ليرة سورية في الموازنة العامة للدولة لعام 2019 وذلك لدعم وتحفيز القطاع الخاص، وذلك بحضور معاونة وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية ومدير عام هيئة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومندوبي كافة الجهات ذات الصلة والتي تشمل وزارات الشؤون الاجتماعية والعمل والمالية والزراعة والاصلاح الزراعي وهيئة التخطيط والتعاون الدولي ومصرف سورية المركزي.

وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية وخلال الاجتماع تحدث مستعرضاً المبادرة الحكومية اللافتة خلال الإعداد الموازنة العامة للدولة للعام 2019 ضمن المجلس الاعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي لجهة تخصيص مبلغ من المال قيمته 40 مليار ليرة سورية لدعم إقامة مشاريع تنموية للقطاع الخاص مع الاتفاق  على تقسيمها الى شقين اثنين اولهما قيمته 20 مليار يمكن ان يكون لدعم فوائد قروض المشروعات الصناعية والزراعية والقطاع السياحي وما يتعلق بالمشاريع متناهية الصغر وما يتصل كذلك بالعمل الاجتماعي ضمن قائمة اولويات، أما الشق الثاني والبالغ كذلك 20 مليار ليرة سورية فقد تم تخصيصها باتجاه صناعات احلال بدائل المستوردات.

كما تطرق الدكتور الخليل في حديثه إلى ما تم طرحه ضمن اجتماع اللجنة الاقتصادية من دراسة تنفيذية من قبل وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية حول الالية المقترحة لكيفية تخصيص هذا المبلغ بشقيه، سيما وانها تضمنت تطوير الالية والاهداف التي ستحققها والقطاعات التي تستهدفها والاجراءات من الالف الى الياء ضمن توليفة من الأفكار، مؤكداً في هذا السياق اهمية الوصول الى صيغة مشتركة تمكن كل الأطراف المعنية بهذه العملية من البدء في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة كونه خيار اقتصادي هام من شانه تنشيط العمل الاقتصادي ضمن مجال واسع جدا وبالأخص في المرحلة الحالية.

من جانبها أشارت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل السيدة ريما القادري إلى أن تخصيص مبلغ 40 مليار ليرة سورية ضمن الموازنة العامة للدولة لعام 2019 لدعم المشاريع الانمائية رسالة واضحة لاتجاه الموازنة صوب القطاع الخاص كون الاقتصاد الوطني يقوم على تكامل القطاعين وانتاجيتهم من عام وخاص، مبينة ما تمت دراسته ضمن اللجنة الاقتصادية من ورقة عمل مقدمة من وزارة الاقتصاد ليكون الاتفاق على هذا الاجتماع كضرورة لتكامل العمل، مؤكدة ضرورة الاهتمام بإيجاد السبل الكفيلة بتعظيم الفائدة من مؤسسات اخرى احدثت مؤخرا ولا سيما مؤسسة ضمان مخاطر القروض حتى تكون جزء من هذه المنظومة، سيما وأن حجم كفالة المشاريع المتوسطة والصغيرة توجب وجود جهة تكفل هذه المخاطر وهو ما تقوم به المؤسسة باعتباره نوع من انواع الدعم الذي تقدمه الحكومة حتى يستطيع القطاع الخاص استعادة انتاجيته بشكل اسهل ويتمكن بقدرة اكبر من النفاذ الى الخدمات المزدوجة اللازمة سواء خدمات التمويل ام الخدمات الفنية، معتبرة ان هذا الاجتماع سيكون مخصص وبشكل رئيسي لتحديد الفئات المستهدفة بالتمويل والتفريق بين الانواع الثلاثة للشرائح من متوسط وصغير ومتناهي الصغر حتى لا يقوم الخلط بينها في حين الهدف ان يقوم الالتقاء الايجابي بين الادوار مع الاستفادة من حزم سابقة كانت الحكومة قد عملت عليها للوصول الى نموذج يكون من المرونة والسلاسة بحيث يحقق الهدف المراد منه.

وزير الاقتصاد استعرض بلمحة وافية ورقة العمل التي اعدتها وزارة الاقتصاد حول كيفية تخصيص مبلغ 40 مليار ليرة سورية الخاص بدعم وتحفيز القطاع الخاص للمشاريع المتوسطة والصغيرة لجهة تحديد المجالات المستهدفة بالدعم ودعم أسعار فائدة القروض الممنوحة لقاء الاستثمار او العمل في هذه المجالات حصراً، ناهيك عن منح صاحب المشروع بعد دراسة اوراقه وثيقة تتضمن مواقة وزارة الاقتصاد عبر هيئة المشروعات على دعم مشروعه، مع رفع وزارة الاقتصاد محفظة المشروعات والقروض الى اللجنة الاقتصادية للتوصية حيال نسبة الدعم التي سيتم تحملها من اجمالي فوائد القروض حسب القطاعات.

وقد تم الاجتماع التوافق على العمل بموجب آلية تقوم على خمس من الركائز التي تشمل:

1- معايير الاستهداف.

2- قائمة المشاريع النموذجية.

3- مناطق الاستهداف.

4- شكل الدعم لجهة السعر الموحد لدعم الفائدة إلى جانب أشكال أخرى لهذا الدعم.

5- التسجيل في السجل المؤقت وبيت الشركات لدى هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وذلك للوصول إلى دعم المشروعات المتوسطة والصغيرة بشكل يخلق التحفيز المفضي إلى تطوير الإنتاج.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2019-01-20 10:19:27   جرحى الحرب (الشرطه
ياريت تقدمي دعم لجرحى الشرطه يلي انظلموكتيروماشملتن ولازياده بالرواتب وماخصصتوجمعيات لألنا
Kenan mhamad  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz