Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 15 آب 2018   الساعة 20:55:06
وزارة التربية تحدد يوم غد الخميس الساعة الثانية عشرة ظهراً موعدا لإصدار نتائج امتحانات الشهادة الثانوية بفروعها المختلفة الدورة الثانية لعام 2018  Dampress  القنيطرة : كامل مدينة القنيطرة وريفها باتت تحت سيطرة الجيش العربي السوري  Dampress  الدفاع الروسية: العمل مستمر لتأمين عودة اللاجئين ودمشق قدمت كل الضمانات لعدم ملاحقة العائدين  Dampress  وكالة الأنباء السودانية: غرق مركب في نهر النيل بالخرطوم ومقتل 22 تلميذاً وامرأة واحدة  Dampress  المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا : العقوبات أحادية الجانب المفروضة على سورية تقف عائقاً أمام عملية إعادة الإعمار  Dampress 
دام برس : http://www.
تغطية نارية فاشلة على فضيحة الخوذ البيضاء .. بقلم مي حميدوش Dampress بقاء السفارة التشيكية في دمشق يخدم مصلحة تشيكيا وحلفائها Dampress الضمير العالمى .. بين مجزرتى بحر البقر وضحيان .. بقلم : الدكتور محمد سيد احمد Dampress معركة كسر عظم مرتزقة الخارج في إدلب بانتظار ساعة الصفر Dampress خسائر مادية كبيرة جراء اندلاع حريق في المركز الثقافي العربي بالقامشلي Dampress أهم 8 أسباب للخيانة Dampress التربية: امتحان اللغة العربية للدورة الاستثنائية الثانية للتعليم الأساسي في موعده Dampress استكمال الترتيبات اللوجستية لاستقبال النازحين السوريين العائدين من الأردن Dampress الخرطوم تغرق وسط تواصل هطول الأمطار الغزيرة Dampress رخصة إشادة سياحية لفندق وشاليهات من المستوى الدولي خمس نجوم Dampress هبوط آمن لطائرة تقل 500 سائح عقب تعطل أحد محركاتها Dampress اندلاع حرب عالمية نووية بالصدفة أمر وارد تماماً Dampress الطليعة يشكل لجنة للإشراف على فريق كرة القدم ويتعاقد مع اللاعب صلاح خميس Dampress أبرز التطورات على الساحة السورية Dampress تائهون في الشرق الحنون ..اّل سعود وتدمير الأمة Dampress المقداد لوفد موريتاني: سورية عازمة على استعادة كل ذرة من ترابها Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أوكسفام تحذّر : 8 ملايين يمني سيفقدون المياه النظيفة خلال أيام وعودة الكوليرا بات وشيكاً
دام برس : دام برس | أوكسفام تحذّر : 8 ملايين يمني سيفقدون المياه النظيفة خلال أيام وعودة الكوليرا بات وشيكاً

دام برس:

وصلت 4 طائرات إلى مطار صنعاء تابعة لمنظمة اليونسيف اليوم السبت تحمل أدوية ولقاحات لمواجهة مرض الدفتيريا.
وقالت اليونيسف إن أكثر من 600 ألف طفل في اليمن سيستفيدون من هذه اللقاحات.
يأتي ذلك بعد إعلان قوات التحالف السعودي عن بدء إصدار التصاريح لسفن وطائرات الإغاثة المتجهة إلى الحديدة وصنعاء.
من جهتها، أفادت متحدثة باسم "برنامج الغذاء العالمي" بأن سفينة تابعة لها محمّلة بالمساعدات الغذائية تنتظر السماح لها للدخول إلى ميناء الحديدة. 
وفي السياق، ذكرت منظمة أوكسفام الخيرية أن 8 ملايين شخص في اليمن لن يمتلكوا المياه الجارية النظيفة في غضون أيام عندما ينفذ الوقود بسبب الحصار الذي يفرضه التحالف السعودي على الموانئ الشمالية للبلاد.
وبذلك سينضم 8 ملايين إلى ما يقرب من 16 مليون شخص في اليمن الذين لم يتمكنوا بالفعل من الحصول على مياه نظيفة، مما يترك أكثر من 4 من كل 5 أشخاص دون إمدادات مستمرة من المياه النظيفة. وقالت المنظمة إن هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة للحفاظ على تدفق المياه النظيفة.
وذكرت المنظمة أنه قد يؤدي تعطيل إمدادات الوقود بهذه الوتيرة إلى حدوث طفرة جديدة لوباء الكوليرا الذي سجل ما يقرب من 950،000 حالة يشتبه في إصابتها منذ نيسان/ أبريل من هذا العام، والتي بدأت بالانخفاض في الأسابيع الأخيرة.

ومن المحتمل أن تنفد مخزونات البنزين قريباً في المناطق الشمالية من البلاد بينما ستنفد مادة الديزل في غضون ثمانية أيام.
هذا وقد صرحت وزارة المياه والبيئة أن 7 مدن قد نفدت بالفعل من الوقود وسوف تنفد اثنتان أُخريتان قريباً. وتعتمد إمدادات المياه في أماكن مثل ميناء الحديدة على الوقود الذي توفره الأمم المتحدة، وقد وافقت المنظمات الإغاثية في اليمن على دعم شبكات إمداد المياه، ولكنها لن تتمكن من الاستمرار في ذلك حينما يصبح الوقود نادراً وأكثر تكلفة.
وصرح شين ستيفنسون، المدير القطري لمنظمة أوكسفام في اليمن قائلاً "يتم تجويع الشعب اليمني لإخضاعه، وما لم يتم رفع الحصار بسرعة، فسوف يتم حرمانهم من المياه النظيفة كذلك". وأضاف أن "حرمان الملايين من الناس من المياه النظيفة في بلد يعاني بالفعل من أكبر تفشي لوباء الكوليرا في العالم بات أيضاً على وشك المجاعة فذلك سيكون عملاً بالغ الوحشية".

ورأى ستيفنسون أنه "لا يوجد مبرر لأن يعاقب المدنيين، فهؤلاء هم أشخاص تتعرض حياتهم للمخاطر في لعبة حرب تقودها بلدان أخرى، ولا يمكن لليمن أن يتحمل ذلك بعد الآن، وما لم يرفع الحصار فإن الملايين الذين يعانون حالياً من أزمة حقيقية سيواجهون كارثة جديدة".
وبالنسبة لستيفنسون فإنه "كلما استمر الحصار كلما زاد عدد الناس الذين يحتاجون إلى مساعدتنا وقلّت إمكانية تقديمنا لها. لا يمكن السماح للمجتمع الدولي أن يُدير ظهره للمعاناة في اليمن"، مشيراً إلى أن "كل من له تأثير على التحالف السعودي متواطئ في معاناة اليمن ما لم يفعل كل ما في وسعه في أن يدفعهم لرفع الحصار".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz