Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 25 أيار 2018   الساعة 07:36:12
منظمة هيومن رايتس ووتش :على الولايات المتحدة رفض صفقتي سلاح مزمعتين بقيمة مليار دولار للبحرين بسبب سجلها السيئ في مجال حقوق الإنسان  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://shufimafi.com/programs/galat-wa-olum/?utm_sourceDampress&amputm_campaignPFX
من القدس إلى دمشق .. محور المقاومة ينتفض .. بقلم مي حميدوش Dampress ما هي وجهة الجيش السوري المقبلة ؟ Dampress دورة الطلة والاقناع‎ ‎‏ و التواصل لكبار المسؤولين ‏ Dampress عميد بالجيش الإيراني: نعلم كل ما يجري في القواعد العسكرية بالأردن والإمارات وقطر والسعودية Dampress سيارتان وليرات ذهبية وفرص الفوز مستمرة MTN توزع جوائز مسابقة كنز المعلومات بحلتها الرمضانية Dampress وزير التعليم العالي يبحث مع السفير الباكستاني آفاق التعاون بين البلدين Dampress تخليداً لذكرى الشهداء .. إقامة فعالية في مبنى المدرسة الفندقية بالقنيطرة Dampress  Dampress طلاب من جامعة هيوستن يهتفون : نيكي هايلي قاتلة ويداكي ملطخة بالدم Dampress اختراع صادم .. جهاز يكشف مشاعر الطلاب وسلوكياتهم Dampress أطول فانوس رمضاني في العالم ينتظر دخول موسوعة غينيس Dampress احتفال بميلاد أول طفلة في جزيرة منذ 12 عاماً Dampress هل احتلت الديدان العملاقة فرنسا ؟ Dampress بالفيديو : هكذا ظهرت نادين نجيم وعابد فهد في كواليس طريق Dampress المالية والزراعة تبحثان إيجاد حلول للقروض والديون المتراكمة على الفلاحين Dampress قالوا لدام برس في شهر الرحمة والمغفرة .. شهر الانتصارات لمدينة دمشق وماحولها Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أوكسفام تحذّر : 8 ملايين يمني سيفقدون المياه النظيفة خلال أيام وعودة الكوليرا بات وشيكاً
دام برس : دام برس | أوكسفام تحذّر : 8 ملايين يمني سيفقدون المياه النظيفة خلال أيام وعودة الكوليرا بات وشيكاً

دام برس:

وصلت 4 طائرات إلى مطار صنعاء تابعة لمنظمة اليونسيف اليوم السبت تحمل أدوية ولقاحات لمواجهة مرض الدفتيريا.
وقالت اليونيسف إن أكثر من 600 ألف طفل في اليمن سيستفيدون من هذه اللقاحات.
يأتي ذلك بعد إعلان قوات التحالف السعودي عن بدء إصدار التصاريح لسفن وطائرات الإغاثة المتجهة إلى الحديدة وصنعاء.
من جهتها، أفادت متحدثة باسم "برنامج الغذاء العالمي" بأن سفينة تابعة لها محمّلة بالمساعدات الغذائية تنتظر السماح لها للدخول إلى ميناء الحديدة. 
وفي السياق، ذكرت منظمة أوكسفام الخيرية أن 8 ملايين شخص في اليمن لن يمتلكوا المياه الجارية النظيفة في غضون أيام عندما ينفذ الوقود بسبب الحصار الذي يفرضه التحالف السعودي على الموانئ الشمالية للبلاد.
وبذلك سينضم 8 ملايين إلى ما يقرب من 16 مليون شخص في اليمن الذين لم يتمكنوا بالفعل من الحصول على مياه نظيفة، مما يترك أكثر من 4 من كل 5 أشخاص دون إمدادات مستمرة من المياه النظيفة. وقالت المنظمة إن هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة للحفاظ على تدفق المياه النظيفة.
وذكرت المنظمة أنه قد يؤدي تعطيل إمدادات الوقود بهذه الوتيرة إلى حدوث طفرة جديدة لوباء الكوليرا الذي سجل ما يقرب من 950،000 حالة يشتبه في إصابتها منذ نيسان/ أبريل من هذا العام، والتي بدأت بالانخفاض في الأسابيع الأخيرة.

ومن المحتمل أن تنفد مخزونات البنزين قريباً في المناطق الشمالية من البلاد بينما ستنفد مادة الديزل في غضون ثمانية أيام.
هذا وقد صرحت وزارة المياه والبيئة أن 7 مدن قد نفدت بالفعل من الوقود وسوف تنفد اثنتان أُخريتان قريباً. وتعتمد إمدادات المياه في أماكن مثل ميناء الحديدة على الوقود الذي توفره الأمم المتحدة، وقد وافقت المنظمات الإغاثية في اليمن على دعم شبكات إمداد المياه، ولكنها لن تتمكن من الاستمرار في ذلك حينما يصبح الوقود نادراً وأكثر تكلفة.
وصرح شين ستيفنسون، المدير القطري لمنظمة أوكسفام في اليمن قائلاً "يتم تجويع الشعب اليمني لإخضاعه، وما لم يتم رفع الحصار بسرعة، فسوف يتم حرمانهم من المياه النظيفة كذلك". وأضاف أن "حرمان الملايين من الناس من المياه النظيفة في بلد يعاني بالفعل من أكبر تفشي لوباء الكوليرا في العالم بات أيضاً على وشك المجاعة فذلك سيكون عملاً بالغ الوحشية".

ورأى ستيفنسون أنه "لا يوجد مبرر لأن يعاقب المدنيين، فهؤلاء هم أشخاص تتعرض حياتهم للمخاطر في لعبة حرب تقودها بلدان أخرى، ولا يمكن لليمن أن يتحمل ذلك بعد الآن، وما لم يرفع الحصار فإن الملايين الذين يعانون حالياً من أزمة حقيقية سيواجهون كارثة جديدة".
وبالنسبة لستيفنسون فإنه "كلما استمر الحصار كلما زاد عدد الناس الذين يحتاجون إلى مساعدتنا وقلّت إمكانية تقديمنا لها. لا يمكن السماح للمجتمع الدولي أن يُدير ظهره للمعاناة في اليمن"، مشيراً إلى أن "كل من له تأثير على التحالف السعودي متواطئ في معاناة اليمن ما لم يفعل كل ما في وسعه في أن يدفعهم لرفع الحصار".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz