Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 15 كانون ثاني 2019   الساعة 21:49:17
البرلمان البريطاني يصوت ضد اتفاق الخروج من الاتحاد الاوروبي  Dampress  كينيا : انفجاران ضخمان في مجمع يضم فندقا ومكاتب بالعاصمة نيروبي  Dampress  المنتخب السوري يخسر أمام نظيره الاسترالي بنتيجة 3-2 ويخرج من كأس آسيا 2019  Dampress  مصدر مطلع لوكالة إنترفاكس الروسية: الجماعات الإرهابية تخطط لشن هجوم كيميائي على منشآت مدنية وعسكرية في إدلب  Dampress  إصابة 40 شخصاً أغلبهم من النساء والأطفال بحريق في مخيم الركبان للاجئين السوريين قرب الحدود مع الأردن  Dampress 
دام برس : http://www.
المسبار الصيني يتجول على القمر Dampress غموض يحوم حول اختفاء رسائل واتس آب Dampress اعتداءات عسكرية ذات بعد اقتصادي والدبلوماسية تقرع باب دمشق .. بقلم مي حميدوش Dampress إغلاق جميع المرافئ والموانئ والمراسي الصغيرة على الساحل السوري Dampress المعلم يستقبل بيدرسون الذي وصل دمشق للمرة الأولى Dampress لماذا التعليم ثمّ التعليم ؟ بقلم : الدكتورة بثينة شعبان Dampress وزير السياحة يجتمع مع المدراء المركزيين ومدراء السياحة في المحافظات.. ومع الهيئة العامة لاتحاد غرف السياحة السورية Dampress في عيد ميلادك – أبا خالد – نبشرك بميلاد صقر دمشق.. بقلم : فهد الريماوي Dampress معرض التشكيلي خير الله سليم اختزال لقصص الناس في زمن الحرب Dampress العقاري يستعد لافتتاح فروع ومكاتب جديدة في جرمانا والسلمية وسلحب والقدموس والقرداحة Dampress الحزب الشيوعي الكوبي يجدد دعمه لسورية في وجه الحرب الإرهابية Dampress كاديلاك تكشف عن سيارتها الكهربائية الأولى Dampress فلة الجزائرية ترفع الأذان وتثير ضجة على الشبكات الاجتماعية Dampress السفارة الايرانية في لبنان تعلق على الوجود الإستشاري العسكري في سورية Dampress المركز الوطني للقياس والتقويم يكرم الطلاب الناجحين في الاختبار الوطني على مستوى القطر Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أين تتجه فرنسا بعد تنازلات ماكرون ؟
دام برس : دام برس | أين تتجه فرنسا بعد تنازلات ماكرون ؟

دام برس :

ما سماه الرئيس الفرنسي "حالة طوارىء اقتصادية واجتماعية" لنزع فتيل الانفجار في فرنسا، يشير إلى اختيار العبارات بعناية فائقة، أملاً في إطلاق العنان للإعلام الفرنسي لغرس انطباع بأن ماكرون بعد اندلاع الأزمة يرش الملح على ما كان عليه حكم ماكرون حتى السبت الأسود كما يسميه الفرنسيون.

زيادة الحد الأدنى للأجور بحوالي 100 يورو لا تُسمن من جوع، بحسب ردود الفعل الأولية لتجمعات "السترات الصفراء" على حواجز الطرقات بين المدن. ولا تُغني الاعفاءات الضريبية الزهيدة من فقر يستفحل منذ 40 سنة، وفق ماكرون، مهدّداً حوالي 80 بالمئة من الفرنسيين تحت الهوّة التي تفصلهم عن الـ 20 بالمئة من كبار الأغنياء.

بين العبارات التي اختارها ماكرون بعناية، إشارة إلى الاعتراف بأزمة الديمقراطية وفق مطلب المحتجين بالديمقراطية التشاركية. في هذا الصدد يعترف ماكرون بأن الانفصام بين رأس السلطة وغالبية الشعب، أعمق من سوء أداء رئيس متعجرف يتقمّص شخصية ملك الشمس. فهي أزمة انفصال الرأس عن الجسد في المناطق والأرياف التي تشارك في الاختيار بين الممثلين ولا تشارك في صناعة القرار.

انفجار الاحتجاج ضد حكم الرئيس ماكرون، يستهدف تغيير سياساته الاجتماعية نحو عدالة الضريبة بين الفقراء والأغنياء، ونحو دور الدولة الراعية للحقوق في العمل والمأوى والطبابة والخدمات الاجتماعية والراعية لتكافؤ الفرص. لكنه يستهدف أساساً تغيير رؤية ماكرون فيما يُطلق عليه "الإصلاح والتحديث" لتقليص دور الدولة والاعتماد على الشركات والبنوك والاستثمار الأجنبي في حل مشكلة الفقراء.

في هذا الاطار يتعهّد ماكرون بتوزيع المكارم على فئات من المحتجين بكلفة 10.8 مليار يورو، تؤدي إلى زيادة العجز البالغة ألفي مليار يورو وإلى زيادة خدمة الديون البالغة 40 مليار يورو. وهو عبء يدفع ثمنه آجلاً وعاجلاً الأكثر عرضة للتهميش.

ولا يبدو أن ماكرون الداعي إلى حالة طوارىء اجتماعية مستعد لأن يطرق باب تغيير رؤيته سواء في البحث عن سبُل حل الأزمة بين المركز والمناطق، أم عن حل معضلة خضوع الدولة لسلطة اليورو والرساميل الكبيرة في الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية على وجه التحديد.

في تمجيده لرؤيته ينطح ماكرون تطلعات عظماء أوروبيين سابقين لإنشاء اتحاد فيدرالي أوروبي بجيش موحّد وسياسة خارجية مستقلة عن الناتو، قبل أن يتمخض مشروع الاتحاد عن مجرد سوق تجارية وعملة موحّدة.

والمفارقة أن البعض خارج فرنسا يحلو له تصريف فعل قال يقول، لكي يستنتج أن انفجار الأزمة في فرنسا هي مؤامرة أميركية ضد ماكرون الذي لفظ كلمة جيش أوروبي في عالم الغيب.

والمفارقة الأدهى أن وزير الخارجية الفرنسي يلمّح إلى مؤامرة روسية في إثارة الاحتجاجات عبر آلاف الرسائل النصّية ومئات الحسابات الناشطة خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة.

حكومة ماكرون أكثر تواضعاً وبرغماتية في التلميح إلى مؤامرة داخلية يقوم بها اليمين المتطرف وما وصفته باليسار المتطرف، في الإشارة إلى حركة "فرنسا غير الخاضعة" بزعامة جان لوك ميلانشون. وهو من باب لزوم ما لايلزم في سردية وسائل الإعلام للدفاع عما تراه الاعتدال الفرنسي في قصر الاليزيه وحكمه الرشيد الذي يستلزم في هذه الحالة تمييع تطرف مارين لوبان الداعية إلى تفوّق العرق الفرنسي الصافي من أغنياء فرنسا وفقرائها المحاربين ضد العرب والمسلمين والمهاجرين.

وكذلك تشويه راديكالية ميلانشون في الدعوة للحقوق من دون تفرقة بين فرنسي وعربي ولاتيني ضد القهر والظلم في منابعه من أميركا إلى الاتحاد الأوروبي وصناديق النقد والبورصات في الدول الغربية.

مناورة ماكرون في الإيحاء بتقديم تنازلات وتغيير رؤيته السابقة، لا تفتّ من عزيمة حركة "السترات الصفر" التي تدعو إلى سبت خامس رداً على الإجراءات، وتعمل في الوقت نفسه على تنظيم المظاهرة وحمايتها لعزل محترفي الشغب والتكسير عن الحركة.

لكن المعضلة التي تعترض الحركة هي إيجاد أشكال ملائمة للبقاء والاستمرارية. وفي هذا المسار تعمل الحكومة على إعادة التصنيف بين معتدلي الحركة التي تمثلهم جاكلين مورو الداعية الى العمل على خوض الانتخابات البلدية في الأشهر المقبلة، وبين راديكاليين تمثلهم بريسيليا لودوسكي التي أطلقت الشرارة الأولى وهي من أصول أفريقية في الثلاثين من عمرها رفضت منذ البداية لقاء اليمين المتطرف وتدعو إلى جمعية وطنية للمواطنين. وأيضاً بين راديكاليين آخرين يمثلهم إيريك دروايه وهو سائق نقل في منتصف الخمسينات من عمره تتهمه الشرطة برفض أي حوار وتفاوض مع الحكومة.

العقبات التي تعترض استمرارية حركة "السترات الصفر"، هي العقبات نفسها التي تعترض تنظيم النقابات والأحزاب التي تواجه أزمات أكبر من قدرتها الحالية على تغيير المنظومة المؤسسة للشرخ الاجتماعي والسياسي والهوّة بين المركز والمناطق وبين الأغنياء والفقراء. ولا تقلّ هذه العقبات والصعوبات عن مأزق الحكومة والرئيس ماكرون في تغيير رؤيته. لكن حركة السترات رمت حجراً في مستنقع آسن.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2018-12-13 12:10:22   برلماني تركي : لم يعد هناك من لم يأكل لحم الخنزير في تركيا
اعتبر ترابي كايان البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض عن مدينة كيركلاريلي أنه لم يعد في تركيا شخص لم يتناول لحم الخنزير.rوذكر كايان أنه يتم سنويا إنتاج 3 مليون كيلوغرام من اللحوم في مزارع الخنازير في تركيا ما يعادل نصف معدلات استهلاك اللحوم الحمراء في البلاد.rوخلال الفترة التي تسابق فيها أسعار اللحوم أسعار الذهب والعملات الأجنبية ويحفل الرأي العام التركي بنقاشات الحلال والحرام من اللحوم، أدلى كايان بهذا الاادعاء الذي يبدو أنه سيثير غضب الرأي العام التركي.rوأشار كايان إلى استهلاك تركيا 6 مليون كيلو غرام من اللحوم الحمراء سنويا من بينها 3 مليون كيلو غرام منها اللحوم التي يتم إنتاجها في مزارع الخنزير في تركيا.rوزعم كايان أن لحوم الخنزير التي يتراوح سعرها بين 1 و3.5 ليرة تستخدم بكثرة في إنتاج السجوق والسلامي والنقانق واللحم المفروم وتدخل إلى الأسواق عبر الفنادق الكبيرة وشركات التموين الغذائي والأطعمة، متسائلا ما إن كان هناك من يظن أنه بقي في تركيا شخص لم يكن له نصيب من لحوم الخنزير.rوتطرق كايان إلى أسباب استهلاك لحوم الخنزير بهذا القدر على الرغم من حرمتها دينيا وعدم ورودها ضمن ثقافة الأناضول بالإضافة إلى كثرة مزارع الخنزير القريبة من إسطنبول قائلا: “يوجد 5 آلاف خنزير داخل مزارع الخنازير في قرية حاجي ماشلي بمنطقة غازي عثمان باشا بمدينة إسطنبول. وتنتج مزارع الخنازير نحو 3 مليون كيلوغرام من لحوم الخنزير سنويا ما يعادل نصف معدلات إنتاج اللحوم الحمراء”.rنحو 3 مليون كيلوغرام من لحوم الخنزير في الأسواقrوأوضح كايان أن تربية الخنازير غير مكلفة وأن الخنزير يُذبح فور بلوغه وزن ما بين 80 و100 كيلوغرام مفيدا أن المزرعة الواحدة تنتج سنويا نحو مليون كيلوغرام من لحوم الخنزير وليس من المعروف بعد كيف ولمن تُباع هذه اللحوم.rوأفاد كايان أنه بالأخذ في عين الاعتبار مزارع الخنزير الأخرى يتبين أنه نحو 3 مليون كيلو غرام من لحوم الخنزير تدخل السوق التركية بطرق مختلفة.
برلماني تركي : لم يعد هناك من لم يأكل لحم الخنزير في تركيا  
  2018-12-12 13:55:00   اياد الخطيب وزير الاتصالات
قال اياد الخطيب وزير الاتصالات على مواقع الانترنت بعد ان اعلن ان هدفه اطلاق قمر صناعي - و الناس تقول لماذا لا تضع هدف منطقي مثل تخفيض اسعار الانترنت و اطلاق تقنيات الدفع بالموبايل و البطاقات البنكية بالتعاون مع شركات الخلوي و البنوك - لماذا يقفز المسؤول السوري للفضاء الخارجي و هو يتحدث مثل وزير النفط الذي تحدث عن مليارات الامتار المكعبة من الغاز بينما لا يمكلك اي منشأة او مصنع لاسالة الغاز
اياد الخطيب وزير الاتصالات  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz