Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 19 أيلول 2018   الساعة 09:17:26
الرئيس الكوري الجنوبي: الكوريتان تتفقان على إجراءات لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية  Dampress  الأمم المتحدة تستلم قريبا مذكرة بوتين وأردوغان بشأن إدلب  Dampress  مصدر سياسي عراقي : اتفاق الأحزاب الكردستانية على اختيار برهم صالح رئيساً قادماً لجمهورية العراق  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
فيضانات تعزل عمال محطة نووية أمريكية عن العالم الخارجي Dampress تحديد شروط الحصول على دفتر البحارة للسوريين الموجودين في الخارج Dampress رسائل صاروخية متبادلة والعالم يحبس أنفاسه في ادلب .. بقلم مي حميدوش Dampress سورية ستنتصر على الإرهاب وداعميه Dampress ضابط روسي في سورية يكشف سبب عجز الدفاعات السورية عن التفريق بين العدو والصديق Dampress الكوريّتان توقّعان اتفاقيات لنزع فتيل التوتر في شبه الجزيرة الكورية Dampress الأمم المتحدة تستلم قريبا مذكرة بوتين وأردوغان بشأن إدلب Dampress إسرائيل منحت الطائرة الروسية أقل من دقيقة للابتعاد Dampress تفاصيل عن طائرة إيل-20 التي أسقطت فوق سورية Dampress صدور المرسوم رقم 292 المتضمن تحديد لائحة الجزاءات للجامعات الخاصة Dampress نتائج دراسة طلبات المتقدمين للامتحان التقويمي (الوطني) للشهادات الطبية غير السورية باختصاص صيدلة Dampress نداء تسلط الضوء على دور شبكة الجيل الرابع للأمن والسلامة Dampress لم يعرفوا أنه توفي .. رسالة مؤثرة من أطفال لوالدهم Dampress دوري أبطال أوروبا .. ليفربول يحقق فوزاً ثميناً وبرشلونة يكتسح ضيفه وأتلتيكو مدريد يعود منتصراً Dampress 825 جولة رقابية في مختلف المحافظات خلال الثمانية أشهر الأولى Dampress نتائج مسابقة العمارة للعام الدراسي 2018-2019 Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
دام برس ترصد رأي الشارع في دمشق حول رأيهم بالهدنة أو الحسم العسكري في منطقة الغوطة الشرقية
دام برس : دام برس | دام برس ترصد رأي الشارع في دمشق حول رأيهم بالهدنة أو الحسم العسكري في منطقة الغوطة الشرقية

دام برس - نور قاسم :

في ظلّ الأوضاع التي تعيشها سورية اليوم وخاصةً في دمشق، هذه العاصمة التي تعاني منذ 7سنوات من وحشية الإرهابيين الموجودين في الغوطة الشرقية، فطيلة هذه السنوات وقذائف الحقد تستهدف المدنيين العزّل.
دام برس تجولت في شوارع دمشق لرصد آراء الشعب في العاصمة هل هم مع الهدنة أو الحسم العسكري على منطقة الغوطة الشرقية؟ لنتابع :
الموظفة زهور الحسين قالت: "برأيي أن يكون الحسم نهائي، ويتمنى تفرج هالأمور على كل الناس، نحنا كلنا تعبنا وصار لازم تفرَج، ويارب يريّحنا من كل يلي سببوا الأزمة على سورية".


بدوره  الموظف إياد المصري قال: "في النهاية تصويت مجلس الأمن أو العهر السياسي الموجود فيه لا يقدّم ولا يؤخر، فالقوات التركية تهاجم عفرين ولم نر أي أحد تكلّم عنها، وأيضاً مجازر اليمن لا أحد يلتفت إليها، ونحن هنا في الشام لم يتكلم عن معاناتنا أحد، فالحسم العسكري مطلوب وبشدة".


من جانبه الطالب سارية الطير قال:" في الحقيقة الشعب السوري كله ملّ، لذلك يجب أن يكون هنالك حسم لكي يعود الوضع مستقر أكثر".
بدوره الموظف حسين أبو محمد قال:" أنا لي أقارب داخل الغوطة الشرقية ولكن أؤيد الدولة وأؤيد أي مُقترَح تخرج به الدولة لأن أي مقترح سيكون لمصلحة المواطن والبلد، ويارب يقدّم الخير للبلد".


من جانبها الموظفة عفراء أسوت قالت:" بالتأكيد مع الحسم، فعندما تحسم الأمور سوف يستقر الوضع أكثر، فالشعب والجيش السوري تعبوا كثيراً".


بدوره أحد الطلًاب من محافظة الرقة قال:" أنا كنت من سكان الرقة وجئت إلى هنا لإكمال دراستي ومن ثم العودة إلى الرقة لإعادة تعمير بيتي الذي دُمّر، فنحن نتمنى هدوء الأمور والاستقرار وأن لا تصبح إلى الأسوأ، وأنا مع الحسم لينتهي من هذا الشأن كله ونعود إلى منازلنا".
من جانبه الموظف غسان اللحام قال: "طبعاً أنا مع الحسم، فنحن لم نعد نحتمل كل ما يحصل لنا، فالحسم أفضل لأن هناك وضع يجب أن ينتهي، فدائماً تعقد هدنة ولكن المشاكل تعود من جديد".


من جانبها الموظفة ريم العلي قالت:" أنا مع الحسم لأن الجيش أعطائهم فُرص بما فيه الكفاية، فالذين داخل الغوطة الشرقية لا يستحقون الهدنة، وأوجّه رسالة للجيش العربي السوري بالضرب  بيد من حديد".


بدورها الموظفة سوريا نصر أحمد قالت:" أنا مع الحسم لأن الناس تموت في الطّرقات ولا ذنب لهم، وأدعو الله أن يحمي جيشنا وينصرنا على الأعداء".


من جانبها الطالبة ديانا نابلسي قالت:"أتمنى أن ينتهي هذا الشيء الذي نعيشه، وبالتأكيد أنا مع الحسم لأن الهدنة كالعادة ستكون لمدة قصيرة ثم سنعود للقذائف والدمار، بالتأكيد فترة الحسم ستكون صعبة ولكن بعد ذلك سوف تستقر الأمور".


بدوره الموظف فهد مرهج قال:" أي قرار يتخذه مجلس الأمن هو بالتأكيد ليس لصالح الشعب السوري، وهم غايتهم خدمة الصهيونية، لذلك مع الحسم العسكري، فالثعابين التي داخل الغوطة الشرقية يجب أن تنتهي".