Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 24 آذار 2019   الساعة 22:17:15
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
5 آلاف داعشي بقبضة قسد بينهم ألفا عراقي وألف أجنبي
دام برس : دام برس | 5 آلاف داعشي بقبضة قسد بينهم ألفا عراقي وألف أجنبي

دام برس :
مدد «التحالف الدولي» و«قوات سورية الديمقراطية- قسد» عرض المشهد الأخير من مسرحية القضاء على تنظيم داعش في شرق الفرات «إلى أجل غير مسمى»، في حين أكد مسؤول عسكري أميركي أن عدد الدواعش في سجون «قسد» وصل إلى نحو 5 آلاف بينهم ألف أجنبي ونصف المتبقين من العراق.
وذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن العملية العسكرية التي يجري التحضير لها من قبل «قسد» و«التحالف الدولي» لإنهاء وجود من تبقى من التنظيم في منطقة مزارع الباغوز ضمن خنادقها وأنفاقها، جرى تأجيلها لأجل غير مسمى إلى الآن، أمس.
وأكد «المرصد»، أن تأجيل العملية العسكرية بسبب «وجود أعداد من أسرى «قسد» لدى من تبقى من التنظيم، إضافة لوجود مدنيين وعوائل التنظيم ومسلحين وقادة من التنظيم في أنفاق وخنادق ومزارع الباغوز، حيث يجري ترقب تسليم الأسرى وخروج من تبقى من هذه الأنفاق والخنادق، على حين تجري التحضيرات لخروج دفعات جديدة من التنظيم وعائلاته والمدنيين المتبقين، إلى مناطق سيطرة «قسد».
وفي وقت سابق من يوم أمس كان «المرصد» أكد، خروج مئات الأشخاص من عوائل التنظيم ومسلحيه ومتزعميه من جنسيات مختلفة من منطقة مزارع الباغوز، لافتاً إلى أن «قسد» باتت في مأزق نتيجة عدم انتهاء الخروج من مزارع الباغوز، رغم المهل المتكررة التي أعطيت لمسلحي التنظيم وعائلاتهم والمدنيين في جيب التنظيم.
وأشار إلى تواصل حالات اكتشاف مسلحي التنظيم بين من يخرج من الباغوز، وسط ادعاء الكثير من الخارجين بأنهم ممن كانوا محاصرين داخل جيب التنظيم بعد قدومهم للتجارة أو للعمل، الأمر الذي دفع «قسد» واستخباراتها بحسب «المرصد» للعمل على فرز المسلحين، والتحقيق مع البقية لمعرفة من كان منهم مسلحاً ونقلهم إلى معتقلات وسجون «قسد».
وذكر «المرصد» أن من بين الخارجين كان أحد متزعمي التنظيم أبو يوسف المغربي، والذي خرج ضمن الدفعات الخارجة مؤخراً بعد الـ16 من شباط الماضي.
وكان موقع «العربي الجديد» القطري الداعم للتنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة نقل في وقت سابق من يوم أمس عن مصادر محلية أن منطقة الباغوز التي تعتبر آخر جيب لداعش في شرق الفرات شهدت صباح أمس تحليقاً مكثفاً من قبل طيران «التحالف»، وسط أنباء عن نية الأخير البدء بعملية اقتحام للبقعة المحاصرة والتي يتمترس فيها مسلحو داعش الرافضون للاستسلام.
وأول من أمس، قال المتحدث باسم «قسد»، مصطفى بالي: إنهم ينتظرون حتى صباح أو ظهيرة السبت لإتاحة الفرصة لأي مدنيين ما زالوا باقين للخروج، وإذا لم يخرج أحد فسوف تستأنف القوات الهجوم، في حين قال مسؤول عسكري أميركي رفيع في واشنطن إن عملية استعادة السيطرة على الباغوز قد تستغرق أياماً أو حتى أسابيع، وفق وكالة «رويترز» للأنباء.
على خط مواز، نقلت وكالة «رويترز» للأنباء عن مسؤول عسكري أميركي رفيع في واشنطن لم تكشف عن اسمه: أن بلاده «أخطأت بصورة مستمرة كما فعل شركاؤنا في قوات سورية الديمقراطية فيما يتعلق بتقدير أعداد المسلحين الذين يخرجون ومن نعتبرهم على صلة بالتنظيم وهم نساء وأطفال».
وأضاف: إن «قسد» تحتجز نحو أربعة آلاف يشتبه في أنهم من مسلحي داعش من العراق وسورية وأكثر من ألف مسلح أجنبي، وهو ما أكده أيضاً مسؤول رفيع المستوى بوزارة الدفاع الأميركية، وفقاً لشبكة «سي إن إن» الأميركية.
وأضاف المسؤول بحسب «رويترز»: إن «قسد» تعمل مع شركاء «التحالف» لإعادة الإرهابيين الأجانب، ومع الحكومة العراقية لإعادة الإرهابيين العراقيين، لكنه في المقابل زعم أنه لا يوجد أي محادثات مع الحكومة السورية «لأخذ السوريين» منهم.
إلى ذلك، أكد الناشط أبو محمد الجزراوي وفق «العربي الجديد» أن ست طائرات مروحية تابعة لـ«التحالف» طوقت أجواء حي الوسط في مدينة الطبقة بريف الرقة، وقامت بإنزال فوق أحد المنازل واعتقلت أربعة أشخاص ينحدرون من مدينة القريتين في ريف حمص الشرقي ويعتقد أنهم خلية تابعة لتنظيم داعش».
من جهتها ذكرت مواقع إلكترونية معارضة، أن «التحالف» نفذ عملية إنزال أخرى في منطقة العزبة بريف ديرالزور، لافتة إلى أن طائرتين مروحيتين تابعتين للتحالف الدولي حلقتا على علو منخفض فوق منطقة العزبة، ومن ثم هبطتا على الأرض.
ولفتت المواقع إلى أن عملية الإنزال استهدفت خلايا ومسلحين لداعش وأنه لم يتم الكشف عن نتائج العملية والشخصيات التي تم اعتقالها.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz