Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 16 تموز 2018   الساعة 22:19:46
وزير الإعلام عماد سارة : استهداف الإرهابيين لمراسل قناة سما الإعلامي مصطفى السلامة دليل جديد على أنهم يريدون اغتيال الكلمة والصورة التي تعري إجرامهم  Dampress  القنيطرة : 9 شهداء و 40 جريحاً بين عسكري ومدني إثر استهداف المجموعات المسلحة بلدة مسحرة بريف القنيطرة بقذائف صاروخية  Dampress  استشهاد مراسل قناة سما مصطفى سلامة في القنيطرة نتيجة إصابته بقذيفة هاون أطلقتها التنظيمات الإرهابية على بلدة مسحرة  Dampress  فنلندا: بوتين: بعد تحرير المنطقة الجنوبية في سوريا من الإرهاب يجب العودة لنظام وقف إطلاق النار في منطقة الجولان  Dampress  درعا : الجيش السوري يدخل بلدة نمر في ريف درعا الشمالي الغربي ضمن اتفاق تسوية  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
هكذا تابع الرئيسان الفرنسي والكرواتية مباراة بلديهما في نهائي كأس العالم Dampress المستشارون الإيرانيون سيغادرون سورية عندما تطلب منهم الحكومة السورية ذلك Dampress معركة الجنوب وساعات الحسم الأخيرة .. بقلم مي حميدوش Dampress الجيش السوري يسيطر على أهم تلة مطلة على الجولان Dampress المسلحون في درعا البلد يواصلون تسليم أسلحتهم الثقيلة للجيش Dampress ميدان سورية السياسي ينتج التصويت لأكثر شخصية منتهكة لحقوق الإنسان و الاورينت تأخذ التقييم Dampress ترامب بعد لقائه بوتين: نحن قوتان نوويتان كبيرتان وليس من الجيد أن تكون بيننا خلافات Dampress المهندس خميس يبحث مع السفير العراقي إعادة فتح المعابر الحدودية Dampress بمشاركة 60 دولة بينها سورية .. انطلاق منافسات الأولمبياد العلمي الدولي في طهران Dampress استشهاد الملازم أول المهندس المجاهد خليـل أحمـد بركـات Dampress العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا كانت في أسوأ حالاتها قبل اليوم لكنها تحسنت بفضل هذه القمة Dampress القضاء الروسي يصدر حكمه على على الإله كوزيا مدعي الألوهية وأتباعه Dampress الجيش يحرر أربع قرى بريف درعا ويخرج دفعة من الإرهابيين إلى شمال سورية Dampress معرض بروديكس في 18 الجاري Dampress القوات الإماراتية تفقأ عيني شاب يمني وتعذبه حتى الموت Dampress مصر تعلن عن أنباء سارة للسوريين واليمنيين Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
قسد توافق على التفاوض مع دمشق دون شروط مسبقة
دام برس : دام برس | قسد توافق على التفاوض مع دمشق دون شروط مسبقة

دام برس :

أعلن مجلس سوريا الديمقراطية عن استعداده لحوار غير مشروط مع دمشق بعد أنباء عن استعداد الجيش لاستعادة مناطق واسعة شمالي البلاد تخضع لسيطرة "قسد" بالقوة في حال رفضها الحوار.

وقال عضو الهيئة الرئاسية للمجلس حكمت حبيب في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية يوم الأحد: "قواتنا العسكرية والسياسية جادة لفتح باب الحوار، وعندما نقول إننا مستعدون للتفاوض، فلا توجد لدينا شروط مسبقة".

وأضاف حبيب "لا توجد سوى هاتين القوتين من أجل الجلوس على طاولة التفاوض وصياغة حل للأزمة السورية وفق دستور يتساوى فيه الجميع بالحقوق والواجبات".

وأكد حبيب على أن فريقه "ينظر لكل القوى الأجنبية بما فيها التحالف على أنها تدخلات خارجية". وقال "نتطلع خلال المرحلة المقبلة إلى خروج كل القوى العسكرية الموجودة في سوريا والعودة إلى الحوار السوري-السوري من أجل حل الأزمة".

ونشر المجلس بيانا على صفحته في الفيسبوك، رحب فيه بفتح دمشق "باب التفاوض"، وقال إنه ينظر "بإيجابية إلى التصريحات التي تتوجه للقاء السوريين وفتح المجال لبدء صفحة جديدة  بعيدا عن لغة التهديد والوعيد".

و"مجلس سوريا الديمقراطية" هو الواجهة السياسية لوحدات الحماية الكردية.
وتسيطر "قسد" والتي تحظى بدعم أمريكي، على مساحات واسعة في شمال وشمال شرق سوريا، بعد طرد تنظيم "داعش"منها، وتتولى الإدارة الذاتية الكردية تسيير شؤونها.
وكان الرئيس بشار الأسد ألمح مؤخراً في مقابلة تلفزيونية، إلى أنه بعد سيطرة قواته على مساحات واسعة في البلاد، باتت قوات سورية الديمقراطية "المشكلة الوحيدة المتبقية" أمامه، وتحدث عن خيارين للتعامل معها إما الحوار أو الخيار العسكري.
ومطلع الشهر الجاري، زار وفد من معارضة الداخل المقربة من دمشق، في خطوة نادرة، محافظة الحسكة (شمال شرق)، حيث سلم القادة الأكراد دعوة للمشاركة في "مؤتمر حوار وطني" من المقرر عقده في دمشق.
وقال مسؤول كردي فضّل عدم كشف اسمه لوكالة الأنباء الفرنسية "هذه الزيارة بالطبع بالتشاور مع النظام السوري"، لافتا إلى أن الوفد "يحاول لعب دور الوسيط بين الإدارة الذاتية والأحزاب الكردية من جهة والنظام السوري من جهة ثانية".

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2018-06-12 07:00:24   الجيش العربي السوري الباسل هو القوة الوحيدة في الجمهورية العربية السورية
الامبريالية العالمية الصهيونية التي تسعى بجميع أشكال القوة للسيطرة والتحكم على جميع شعوب وثروات دول العالم بما فيها شعوبها نفسها والتي تسمي نفسها المجتمع الدولي الحر بزعامة أمريكا لا زالت مؤامراتها مستمرة ، ومعظم الشعب السوري قد اختار دستوره ونوابه ورئيسه ولكن الحثالة السورية لم تحترم رأي معظم الشعب ولم تقبل بهذا . وأن هذه الحثالة كما هم معروف عديمو الوطنية هم عبارة عن خائن وعميل ومجرم ومهرب ومزور ومخالف وفاسد وتقسيمي وانفصالي وغدار وحقود وحاسد وأناني ومعتوه وشاذ ومشعوذ وكردي خائن غشيم وتركماني خائن لئيم وغيرهم الذين أغلبهم يأخذون أوامرهم من الخارج ومتخفين وراء قناع المعارضة . فاستغلت هذه الامبريالية حقارة هذه الحثالة لتبدأ بتنفيذ عدوان إرهابي خبيث مدروس بعناية على سورية ، وساهمت هذه الحثالة بالعدوان المرسوم سلبا وإيجابا وقامت بالتقتيل والتدمير والتضليل باسم الحرية ولم يستنكروا هذه الأعمال الإجرامية بل كانوا يسمونها حراك شعبي . وأرسلت الامبريالية لهم حثالة عربية وأجنبية لزيادة ولاستعجال الإجرام باسم الجهاد الإسلامي في سورية ، وما زالت هذه الامبريالية مستمرة في عدوانها المباشر وغير المباشر على سورية بواسطة الحثالة السورية والعربية والأجنبية واحتلال أجزاء منها بذريعة حماية الأمن القومي الأمريكي والأمن القومي الإسرائيلي والأمن القومي التركي الخ ، وبمقابل ذلك لم ينهض أي واحد من الحثالة السورية لكي يدافع عن الأمن القومي العربي السوري تحت إمرة الجيش العربي السوري لم يدافعوا عن وطنهم أثناء هذا العدوان بل ما زالت تجتر وتردد أوامر الامبريالية دون خجل ودون احترام رأي أكثرية الشعب ، كأن جلد وجوههم من كوساله صرماية ، وبل كانت تتسابق هذه الحثالة بالذهاب إلى المؤتمرات الدولية ويطلبون : تقسيم الوطن إلى أوطان ، وتوزيع الحكم لحصص ، وتقليص عدد الجيش حيث لولا هذا الجيش الباسل لأصبحت سورية في خبر كان ، وإلغاء حزب البعث الذي يعتبر خوذة فولاذية تحمي الأدمغة من الأفكار الهدامة بالإعلام المعادي ، وإخراج القوات الروسية والإيرانية وحزب الله من سورية التي تساعدنا بالتصدي للعدوان الإرهابي ولأن تبقى سورية لقمة سائغة وحيدة أمام قوات العدو وقوات الأطلسي النظامية والإرهابية والقوات الأمريكية في الدول المجاورة وأراضينا محتلة ومهددة باحتلال أكثر ، ووضع قنبلة موقوتة بذريعة تغيير الدستور الذي وافق عليه معظم الشعب . وتخطط الامبريالية ليقول أكراد سورية مثلما يقول أكراد العراق : أن العرب وأرضهم فقط جزء من الأمة العربية وليس الشعب الكردي وأرضه جزء من الأمة العربية ، وهذا يعتبر طعنة في الثوابت الوطنية بوحدة الأمة العربية . وأمريكا تدعم أكراد سورية حتى تمردوا على الدولة في عفرين وعندما استفردهم الجيش التركي هجم عليهم وانهزم الأكراد كالجرذان بدون سراويل مما يدل على وجود تواطؤ بين أمريكا وتركيا للتدخل التركي في سورية بذريعة منع قيام دولة كردية ، ومن يضمن من أن تكرر نفس التمثيلية في الشرق السوري مع وجود الأمريكي ومن يضمن من أن يكون انسحاب أمريكا من الشرق السوري مثل انسحاب بريطانية من فلسطين وتأسيس دولة العدو الإسرائيلي ، ولماذا لا يشاهد أكراد سوريا أكراد تركيا الذي يبلغ عددهم هناك (25) خمسة وعشرين مليون كردي لكن كلهم معفوسين تحت صرماية الامبريالية التركية بالدعم الأمريكي لتركيا . ونحن في سورية نقول على الأكراد أخوة ؛ بينما الأكراد في تركيا ليس كذلك بل هم طبقة محتقرة درجة (7) سابعة ولا يتجرؤوا التحدث باللغة الكردية إلا في الحمامات . فبدل أن يخونوا الأكراد في سورية التي أطعمتهم من جوع وآمنتهم من خوف فليأخذوا حقهم من تركيا التي هي أساس بلدهم وبلد الأرمن والعرب السوريين واليونانيين والبلغاريين وغيرهم . ودول الإمبريالية التي تساهم في تدمير سورية بدستور مشبوه جديد تحت تهديد دعم الإرهابيين فلتعمل أمريكا دستور تعترف بحق الهنود الحمر بلغتهم وبأرضهم ولبقية الشعوب التي فيها ، كذلك لتعمل إسرائيل دستور جديد وتعترف فيه بالشعب العربي الفلسطيني بلغتهم وبأرضهم ولبقية الشعوب التي فيها ، كذلك لتعمل تركيا دستور جديد وتعترف فيه بالشعب الكردي والعربي السوري والأرمني واليوناني والبلغاري وغيرهم بلغتهم وبأرضهم ، وكذلك السعودية الذين لا يستعملون كلمة دستور إلا عند دخولهم على المراحيض . وإذا استمرت الحثالة السورية باسم الامبريالية بطلب دستور فهذه المرة نحن معظم الشعب سنختار النظام الملكي بأن يكون اسم سورية المملكة العربية السورية وملكها هو الجيش العربي السوري بقيادة الزعيم المفدى بشار حافظ الأسد لأنه لولا شجاعة وتضحيات هذا الجيش العظيم المدعوم شعبيا لما بقي شيء اسمه سورية .
عقبان قلعة حلب  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz