Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 24 شباط 2018   الساعة 17:53:39
نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح د. صفاء أوتاني: لا وجود لأي تعديل على البرنامج الامتحاني لطلاب التعليم المفتوح في دمشق والعملية الامتحانية مستمرة لبرنامج التعليم المفتوح  Dampress  ريف دمشق : الجيش العربي السوري يدمر نفقاً كانت تستخدمه التنظيمات الإرهابية للإمداد في مزارع عالية ومزارع الريحان بالغوطة الشرقية  Dampress  دمشق : المجموعات المسلحة المنتشرة في الغوطة الشرقية تستهدف بـ 3 قذائف صاروخية الأحياء في مدينة دمشق القديمة تسببت بأضرار مادية في عدد من المنازل وأحد الجوامع  Dampress  ريف دمشق: الجيش العربي السوري يستهدف مواقع الإرهابيين في دوما وحرستا والشيفونية وكفربطنا في الغوطة الشرقية  Dampress  ريف دمشق : أضرار مادية بسقوط قذيفة بمحيط ساحة الرئيس بجرمانا  Dampress 
دام برس : http://www.
مقتل 9 طلاب جراء اصطدام سيارة بمبنى مدرسة في الهند Dampress وزير السياحة يتفقد الواقع السياحي في عدد من المواقع الأثرية في حماة Dampress ما بين الحسم الميداني والحسم السياسي مرحلة جديدة بدأت .. بقلم مي حميدوش Dampress مراسل صحيفة إندبندنت في سورية يشرح بالتفصيل خبايا معركة الغوطة الشرقية Dampress الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق تستكشف الكنز المفقود في معلولا Dampress الملك عبد الله الثاني وبوشكين وبيساريف الروسيان Dampress المجموعات المسلحة تعتدي بالقذائف والرصاص على أحياء سكنية بدمشق Dampress كلام في الصميم للدكتور بشار الجعفري في مجلس الأمن الدولي Dampress الكويت تكشف عن سبب فشل مجلس الأمن في الاتفاق على الهدنة في سورية Dampress دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس الروسية تصل إلى حميميم Dampress الفيفا سيعيد النظر في استضافة قطر مونديال 2022 Dampress كارول سماحة تكشف حقيقة خلافها مع لطيفة Dampress تعرّفي إلى أبرز فوائد القهوة للبشرة Dampress سامسونج تستعرض في منتداها الثامن لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منصة المحتوى الرقمي والترفيهي الجديدة كلياً CUE Dampress أكثر العجائب الأثرية غموضا في العالم Dampress شرطة بريطانيا تعاقب ضحايا الاستغلال الجنسي وتغض الطرف عن الجلادين Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الضيوف العرب يروون لدام برس انطباعاتهم حول لقاء السيد الرئيس بشار الأسد والحوار المطول معه
دام برس : دام برس | الضيوف العرب يروون لدام برس انطباعاتهم حول لقاء السيد الرئيس بشار الأسد والحوار المطول معه

خاص دام برس – عالية عربيني :
تابع الملتقى العربي لمواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الرجعي العربي ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني أعماله بلقاء مفتوح مساء اليوم في فندق الشام بدمشق.
دام برس التقت عدداً من الضيوف العرب والمشاركين في أعمال الملتقى حيث أكد جمال خالد جمال عبد الناصر المتحدث باسم الوفد المصري وحفيد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في حديث خاص لدام برس أن الملتقى كان غنياً بالحوارات البناء والمثمرة والأفكار التي يمكن البناء عليها في المستقبل خصوصاً لجهة الالتقاء انطلاقاً من الجبهة العربية كأوطان أو كأفراد، وأضاف عبد الناصر أن ما رآه ولمسه في هذا الملتقى يعول عليه لناحية المحتوى الرائع الذي كان في الملتقى.


بدوره قال علي حجازي من لبنان أن اللقاء مع السيد الرئيس كان مهماً جداً حيث وضع سيادته استراتيجية عمل يفترض أن تعمل بها كل الشخصيات التي كانت حاضرة.

وقال أنه لا بد من تطوير العقل الذي يتعاطى بموضوع العمل العروبي والقومي، حيث وضع أسساً حقيقية لعمل ومرحلة جديدة من العمل القومي في ظل مشاريع مذهبة المنطقة وخلق الصراعات. وتابع حجازي: يفترض على الأحزاب العربية أن تتوحد وتعمل لتأخذ دورها في حراك سياسي بناء ضمن برنامج مشترك في كل الأقطار العربية على قاعدة أن الخطر الذي يستهدفنا واحد، وانتصارنا هو انتصار للجميع.


من جانبه لخّص الكاتب والمحلل السياسي د. ميخائيل عوض لدام برس أهم ما ورد في كلمة السيد الرئيس بشار الأسد وكذلك في الحوار الذي تلا كلمة سيادته وقال: كعادته كان السيد الرئيس باسماً واثقاً وأفكاره ناضحة ومنهجية، وأضاف عوض: اللافت أن افتتاح أعمال الملتقى كان في قصر الشعب بلقاء مطوَّل مع السيد الرئيس بشار الأسد حيث قدّم عرضاً كاملاً لمدة ساعة وحاور الجميع وهو أعرب عن رغبته بنقاش مطوّل، حيث ركّز على المشكلات الحقيقة التي عانت منها الأمة العربية في القرن العشرين وعن دور الغرب في افتعال مشاكل وخلق انقسامات كالمشكلة بين العروبة والإسلام التي شرّح الرئيس الأسد خلفياتها ومن يقف وراءها، وتابع عوض حديثه في نقل مجريات الحاور حيث تطرَّق إلى ما قاله السيد الرئيس بشار الأسد عن العلاقة بين السعودية و"إسرائيل" حيث وصفها بأنها "علاقة قديمة" وما يحصل الآن هو أنه يجري كشفها بسبب مأزقهم وأزمتهم، وكذلك تطرق إلى الدور السعودي في نكسة عام 1967 لجهة التمويل والدفع السعودي لإسرائيل في ذلك الحين ضد الرئيس جمال عبد الناصر والحركة القومية. وعن سؤال لسيادته عما إذا حصل عدوان إسرائيلي على لبنان نقل عوض أن الرئيس الأسد قال إن كل قائد يتعامل مع مسرح العمليات ولا يعترف بحدود سايكس بيكو وبالتالي نحن في خندق واحد حاضرون وجاهزون دائماً كما كنا جاهزين في عدوان تموز على لبنان. وحول السؤال لسيادته عن موقف سورية من استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري نقل عوض أجاب السيد الرئيس بشار الأسد أنَّ الحريري أقيل وهو ليس سيد نفسه، وأن سورية لا تعلق على إجراء لا تتخذه جهة ليست سيدة نفسها.


الناصر الإبراهمي النائب السابق في المجلس الوطني التأسيسي في تونس والمناضل التقدمي القومي المستقل قال لدام برس: تأكدنا في لقائنا مع السيد الرئيس من سعة صدر هذا الرجل وسعة إلمامه بكل الإشكاليات والقضايا المحيطة الوطنية والقومية. وتابع الإبراهمي: لقد استرعى انتباهي كثيراً ذلك الصبر الذي تحل به السيد الرئيس وتلك الحكمة التي يتمتع بها لتقريب مختلف وجهات النظر وما دعانا إليه لأن نقلع نهائياً عن الخطب والكلام وأن نمر مباشرة لوضع الآليات المناسبة للإقلاع بمشروع نهضوي عربي تحرري، ولاستكمال البناء.


بو بكر محمد من حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي المغربي قال لدام برس إن لقاء اليوم جاء في إطار دعم توجه المقاومة ونهجها حيث بدأت أصوات الملايين في المغرب بالارتفاع ضد العداون الإرهابي الغربي ضد سورية والذي بدأ عام 2011 بتكالب دولي غير مسبوق متبوع بالرجعيات العربية وخاصة دول الخليج، وأضاف بو بكر: جئنا لنعانق هذه الأرض أرض العزة والكرامة وخاصة عاصمتنا جميعاً دمشق والرئيس بشار الأسد .. الرئيس البسيط والمتواضع والمثقف والكبير أمام أولئك الكراكيز من الرؤساء والملوك الذين لا يملكون أي شيء من الثقافة ولو بحدها الأدنى.


السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم قال لدام برس: اللقاء مع سيادة الرئيس كان مفعماً بالمكاشفة والجرأة والحرص عل تلمس الطريق الذي يوصل إلى نتائج محصنة عبر الحوار رسمت خطوط عميقة للتواصل بين كل القوى التي يجب أن تستثمر الانتصارات في سورية والعراق واليمن والمنطقة وأن تتجاوز الثغرات الكبيرة التي كانت في هذه البلدان والتي استغلها العدو سواء بوجهه الرجعي أو الصهيوني أو الاستعماري الجشع. وأضاف السفير عبد الكريم: كانت قراءة سيادته عميقة، واستنتاجاته فيها صلابة وتمسك بكل الايجابيات التي تحققت وعدم التغطية على أية ثغرات ونواقص وهذا ما قام به السيد الرئيس بشار الأسد بعمق وبمكاشفة و بخلاصة تجربة احترم فيها مكامن الإنجاز الحقيقي للجيش والشعب الذي هو حاضن هذا الجيش.


الكاتب السياسي اليمني علي المحطوري قال لدام برس أن ما لفت نظره في لقاء الرئيس الأسد أنَّ الجميع شعر أنه أمام قامة فكرية باسقة .. فهذا الرئيس – يضيف المحطوري - يستحق أن يكون رئيس العرب، ونحن في اليمن نفخر به، ونؤكد على أننا في خندق واحد، فالنهوض بالمسار التحرري في اليمن ومواجهة الوهابية مباشرة، وما يجري من خروج الرجعية العربية للمواجهة المباشرة يستدعي رص الصفوف وتوحيد الجبهة القومية التقدمية لمواجهتها.