Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 13 تشرين ثاني 2018   الساعة 06:25:44
استشهاد أكثر من 60 مدنياً نتيجة غارة طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على قرية الشعفة في ريف دير الزور  Dampress  منظمة العفو الدولية تسحب جائزة حقوق الإنسان من زعيمة ميانمار بسبب استمرار انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد  Dampress  العراق : مقتل 10 أشخاص على الأقل وإصبة 3 آخرون بهجوم مسلح استهدف قضاء الكرمة التابع لمحافظة الأنبار  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب تناقش الموازنة الاستثمارية لوزارة السياحة Dampress إعادة الإعمار .. آفاق وتحالفات استراتيجية .. بقلم مي حميدوش Dampress خبير عسكري سوري : القضاء على جبهة النصرة في إدلب أصبح حتمياً Dampress دمشق: الدول المعادية لن تكون لها حصة في إعمار سورية Dampress م.خميس يفتتح محطة كهرضوئية ويضع حجري أساس لمدينة معارض سيارات وضاحية سكنية في عدرا ويوافق على طلبات للصناعيين ومنحهم قروضا Dampress مجلس الوزراء يقر نظاماً جديداً للتعيين والاستخدام المؤقت Dampress البيت الأبيض يعلّق على زيارة الرئيس دونالد ترامب إلى باريس Dampress عسكري أمريكي يقضي طعنا على يد عشيقته في اليابان Dampress الانتخابات الأميركية وصفقة القرن .. بقلم : الدكتورة بثينة شعبان Dampress الرئيس الأسد يبحث مع جابري أنصاري المراحل التي تحققت بمكافحة الإرهاب في سورية Dampress حميميم : ثلث اللاجئين السوريين العائدين من الأردن ولبنان مرضى Dampress الحشد الشعبي العراقي يقضي على 13 داعشياً داخل الأراضي السورية Dampress رباعية ريال بيتيس تفسد ليلة عودة ميسي إلى برشلونة Dampress هذه قناعتنا فما هي قناعات الآخرين .. بقلم : الدكتور عاصم قبطان Dampress نيويورك تايمز تكشف خطة بن سلمان لاغتيال شخصيات وفي مقدمها الجنرال قاسم سليماني Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الثلاثاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك
دام برس : دام برس | أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الثلاثاء كما تناقلتها صفحات الفيسبوك

دام برس:

نقدم فيما يلي أهم الأحداث والتطورات في سورية ليوم الثلاثاء 30 - 6 - 2015  كما تناقلتها صفحات الفيسبوك ...  مصادر: الجيش العربي السوري يستعيد نقاطاً من المسلحين على طريق سلمية - حمص.
ريف القنيطرة : وحدة من الجيش والقوات المسلحة تقضي على ارهابيين من تنظيم /جبهة النصرة/ في التلول الحمر.
ريف حلب : وحدة من الجيش والقوات المسلحة توقع قتلى ومصابين في صفوف التنظيمات الإرهابية التكفيرية في المنصورة وغرب خناصر وحربل وبابنس.
درعا : إهالي مدينة ازرع في درعا ينفذون وقفة تضامنية مع أبطال الجيش العربي السوري تقديراً لتضحياتهم في مواجهة التنظيمات الإرهابية المسلحة.
إدلب: سلاح الجو يدمر تجمعات وآليات للتنظيمات الإرهابية في مدينة إدلب وبسنقول وكنصفرة وخان شيخون والتمانعة في ريف ادلب ويقضي على العشرات منهم.

ريف حماة : سلاح الجو يستهدف أوكار الإرهابيين في عقيربات وجنى العلباوي ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات منهم وتدمير آلياتهم.
مصادر عسكرية لـ البناء: الاشتباكات التي حصلت في الزبداني محاولة من محاولات المسلحين فك الطوق للخروج إلى منطقة البقاع الأوسط.
ريف إدلب : مقتل العشرات من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير آليات لهم باستهداف سلاح الجو مواقعهم الإرهابية في بسنقول وكنصفرة.
الحسكة : قواتنا المسلحة تتصدى لمحاولات إرهابيي "داعش" التسلل إلى حي المرديان جنوب المدينة وتتمكن من قتل أعداد منهم.. وسلاح المدفعية في الجيش يقوم بدك مواقع وتحركات إرهابيي "داعش" في النشوة الغربية... وسقوط عدد من القذائف أطلقها إرهابيو "داعش" على عدد من أحياء المدينة أسفرت وحسب مصدر أهلي عن أضرار مادية فقط.

ريف السويداء :أصيب شخصين بجروح جراء اعتداء إرهابيين على مزارعين أثناء قيامهم بأعمال الحصاد في حقولهم إلى الغرب من بلدة عرى في ريف السويداء.
الحسكة : قواتنا المسلحة تسيطر بشكل كامل على حي غويران وتقضي على عدد من الإرهابيين خلال الاشتباكات التي دارت لإسترجاعه وعرف من القتلى "قصي عيادة وعدنان الحكم ومحمد عبد الطيف".. ووحدات حماية الشعب تسيطر على معظم حي العزيزية.

بلغ عدد قتلى داعش في اليومين الماضيين حوالي 692 قتيلاً  توزعو على الشكل التالي :
‫‏الحسكة‬ 388
‫‏دير الزور‬ 247
و56 بحي غويران اليووم فقط .
عدد القتلى الذي تم قطع رؤوسهم على يد التنظيم الفاشل 270 بلشدادة والميادين وبعض الفارين من معارك الحسكة
وبحسب المصادر الخاصة انه يوجد ضعف هذا العدد جرحى معظمهم حالتهم خطيرة
وهروب 13 قيادي من دير الزور الى تركيا منهم نهبو اموال ديوان الزكاة واموال دعم من الفاجر اردوغان قد أرسلت لهم لتمويل عمليات الغزو على مطار دير الزور .
وقد قام النسر السوري بضرب رتل قادم من تركيا الى تل شعير وتم تدمير الرتل بلكامل ولقضاء عليهم بشكل نهائي ... المصادر أكيدة 100%
أين تفرووووون ........رجال الله هاهنا
‫‏ثنائي الأنتصار‬
الفاتحون من أرض الفرات
مجموعة نافذ أسد الله
أسود الشرقية

‫يعرب عصام زهرالدين‬

‫‏شبكات أخبار سوريا المتحدة‬

بعد الرصد .. الجيش ينسف اجتماعاً لـ"قناصي غرفة الموك"

قتل أكثر من 30 قناص "شيشاني" أرسلتهم مايسمّى "غرفة الموك" ومقرها في الأردن، إلى الأراضي السورية بعد الهزيمة الكبيرة التي منيت بها الميليشيات المتطرفة جنوب سوريا، والتي أعلنت فجر الخميس الماضي ماسمّي حينها "عاصفة الجنوب" بهدف السيطرة على مدينة درعا.

وبحسب المعلومات أن غرفة "الموك" أدخلت أمس مالايقل عن 34 قناصاً من الجنسية "الشيشانية" إلى بلدة صيدا في ريف درعا الشرقي، قادمين من معبر نصيب الحدودي مع الأردن وبسرية كبيرة، نظراً للخبرات التي تمتلكها تلك "الفرقة الخاصة".

الفرقة "الشيشانية" دخلت بلدة صيدا واستقرت في فيلا عند الساعة 2:30 فجراً وسط حراسة مشددة، بينما كانت وحدات الرصد التابعة للجيش السوري تراقب عن كثب "الفرقة الشيشانية" حتى وصولهم "الفيلا" واستقرارهم بها، ليأتي الأمر بنسف المبنى بمن فيه أثناء اجتماع "القناصين" بأحد قادة التنسيق الميداني التابعة للميليشيات المتطرفة في ريف درعا، وهذا ماحصل صباحاً، عندما سوّيت الفيلا بالأرض وقتل وأصيب كل من كان هناك.

الضربة النوعية التي وجهها الجيش السوري لغرفة "الموك"، تأتي استكمالاً للعمليات العسكرية التي نفذها في ريف درعا منذ يوم الخميس، عندما أحبط أكبر هجوم على مدينة درعا من أربعة جبهات مع بعضها، انتهت بهزيمة فادحة لـ"الموك" التي تتخذ من الأردن مقراً لها وتديرها استخبارات إسرائيلية وسعودية وأميركية وقطرية وبريطانية وأردنية، والتي ما أن أعلنت وقف عملية "عاصفة الجنوب"، حتى بادر سلاح الجو السوري مساء السبت وشن غارة على اجتماع لقيادات من "جبهة النصرة" و"حركة المثنى" و"ألوية العز" و"الجيش الحر" بشخصية استخباراتية كبيرة من غرفة الموك في سجن غرز، والتي أدت إلى مقتل 18 قيادي كان بالاجتماع إضافة إلى أكثر من 60 عنصر مكلفاً بحماية الاجتماع المزعوم.

وما أن تواردت الأنباء عن نتائج الغارة، حتى أعلنت "جبهة النصرة" انسحابها من كل الالتزامات والاتفاقات مع الميليشيات الإرهابية في درعا، وذلك رداً على ما أسمته "الخيانة" التي تعرضت لها بعد انكشاف أمر الاجتماع "السري" واستهدافه من قبل سلاح الجو السوري.

وأكدت "النصرة" في بيان نشرته "المنارة البيضاء" المعنية بنشر أخبار التنظيم المتطرف، أنه "تم نقل الاجتماع إلى ثلاثة أماكن قبل أن يقرر في النعيمة وتحديداً في سجن غرز"، الذي سيطرت عليه الميليشيات في وقت سابق من العام 2014، موجّهةً اتهام مباشر إلى مندوب مايسمّى "الجيش الأول" الذي انسحب من الاجتماع قبل "4 دقائق" فقط وذلك بسبب ظروف طارئة، ومحمّلةً إياه مقتل القادة "الخمسة"، فيما حالة الباقي خطرة. بحسب البيان.

وقال البيان: "أن ماجرى يجعلنا نقرر الانسحاب من كل الاتفاقات وغرفة العمليات وترك كافة المشاركات، والاكتفاء بالدفاع عن مقراتنا".

الجدير بالذكر أن الفصائل المتطرفة في الجنوب السوري، أعلنت فجر الخميس الماضي ما أسمتها "عاصفة الجنوب"، والتي تهدف إلى السيطرة على مدينة درعا، إلا أن وحدات الجيش استطاعت التمسّك بخطوط دفاعها دون الاضطرار للانسحاب من أي منها، ما شكل صدمة لغرفة الموك التي كانت تتوقع سقوط المدينة بيدها خلال ساعات من بدء الهجوم، ما اضطرها بعد يوم من بدء المعركة إعلان توقفها "مؤقتاً"، بينما كشف ناشطون مؤيّدون لها أن السبب الحقيقي هو الخسائر الغير متوقعة التي منيت بها الفصائل على كافة الجبهات على الصعيدين البشري والعسكري، دون تحقيق أي تقدم.

مدرسة المانية تحذر الطالبات من التنورة القصيرة خوفاً من " تحرش السوريين "

قام مدير مدرسة ثانوية في بافاريا القريبة من مدينة ميونخ الألمانية بالتعبير عن قلقه حيال ارتداء طالبات المدرسة التنورة القصيرة عند قدومهم الى المدرسة، وذلك تزامنا مع افتتاح مركز لإيواء اللاجئين السوريين، ضمن صالة رياضة "ويلهلم دييز".

ووفقا لمدير المدرسة، "مارتن ثالهامر"، فإن الطريقة الأمثل لتفادي التحرشات بين الطالبات في مرحلة المراهقة واللاجئين السوريين يكون من خلال ارتداء الفتيات اليافعات لباسا محتشما تجنبا لـ"سوء الفهم".

وكشف موقع "ذي لوكال" الألماني، أن مدير المدرسة أرسل رسالة الى أهالي الطالبات أبلغهم فيها عن القرار هذا بعدما تم افتتاح مركزا لإيواء نحو 200 لاجئ سوري طالبين اللجوء في قاعة رياضية قريبة جدا من المدرسة.

كما قرر مدير المدرسة أيضا "رفع حالة التأهب " في المدرسة وذلك من خلال زيادة عدد المعلمين الذين يجب أن يتجولوا في الاستراحات في باحات وحدائق المدرسة منعا لأي تحرش.

وبعد صدور قرار مدير المدرسة، قررت لجنة أولياء الأمور الانضمام ودعم الخطوات التي بادر إليها مدير المدرسة، حيث قررت لجنة أولياء أمور الطلاب في المدرسة تقييد الطالبات من ارتداء ملابس شفافة أو سراويل قصيرة حتى، كما ووجهت تعليمات شديدة تحذر من أي عملية تحديق أو التقاط صور للاجئين.

إلا أن قرار مدير المدرسة ولجنة أولياء أمور الطلاب لم ترق للكثير من الأهالي الذين "يرفضون تقييد الحرية، لأنه لم يكن في السابق أي قواعد تحد من حرية اللباس".

من جهته، أوضح أحد السياسيين المحليين في المنطقة، لموقع "Die Welt"، أن هؤلاء اللاجئين، القادمين من سوريا، حيث تنتشر ثقافة مختلفة عن الثقافة الألمانية، يعتبر ظهور أي جزء من جلد المرأة حراماً، بحسب وصفه، وبالتالي فإن رؤية فتاةٍ ترتدي "البيكيني" أو التنورة القصيرة، سيجعلهم في موقف هجومي، وقد يقودهم في نهاية المطاف إلى اغتصاب الفتاة.

وانتشرت فكرة مشوهة عن المجتمع السوري مؤخراً ، في وسائل الإعلام الإعلامية ، نتيجة التطرف الذي دخل إليها ، والحرب التي تدور رحاها على مدى سنوات ، بين الجيش العربي السوري وقوى إسلامية متطرفة .

الخبر

بوادر معركة بين «حماية الشعب» ومسلحي شمال حلب

لاحت بوادر أزمة قد تتطور إلى نزاع مسلح بين «وحدات حماية الشعب»، ذات الأغلبية الكردية ومسلحي شمال حلب تتقدمهم «الجبهة الشامية» على خلفية طلب الأولى إخلاء بعض القرى التابعة لعفرين من الوجود المسلح خلال مهلة 48 ساعة انتهت مساء أمس.
وعلمت «الوطن» من مصادر معارضة مقربة من «الجبهة الشامية» أن حال استنفار سادت صفوف جميع فصائل المعارضة المسلحة في ريف حلب الشمالي بعد تبلغها قرار إخلاء قرى مريمين وابين وأناب، وأن الجبهة أرسلت وفد مفاوضين إلى عفرين للحؤول دون ذلك وتوعدت بإغلاق مداخل مدينة عفرين كافة من جهة إعزاز ودارة عزة لعزلها عن محيطها نهائياً.
وأوضح المصدر أن المسلحين باشروا باستقدام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة استعداداً للقتال في حال رفضت «حماية الشعب» الرجوع عن قرارها ما ينبئ بجبهة جديدة للمسلحين إضافة إلى جبهتهم مع تنظيم داعش التي دارت اشتباكات ضارية فيها قرب اعزاز في محيط قرية البل التي يسيطر عليها التنظيم ويسعى للتقدم منها نحو بوابة السلامة الحدودية مع تركيا.
وقبل أيام طردت «حماية الشعب» إرهابيي داعش من عين العرب بعد أن تسللوا إليها.

«أحرار الشام» تفصل قائدها العسكري ومجموعات في التضامن واليرموك

أصدرت «حركة أحرار الشام» الإسلامية قرارين، تضمنا فصل القائد العسكري للحركة في جنوب دمشق، إضافة إلى فصل المجموعات العسكرية في حي التضامن ومخيم اليرموك.
وبحسب القرارات الصادر عن الحركة، فإن سبب فصل القائد العسكري للحركة في جنوب دمشق «أبو علي الأنصار»، هو «عدم الالتزام بأوامر قيادة القطاع بقتال تنظيم داعش، وقلة الانضباط وضعف السمع والطاعة»، بالإضافة إلى «عدم التقيد بمضمون التعميم الخاص بتقنين الضم إلى الحركة، وضم أفراد ومجموعات إلى الحركة دون العودة إلى قيادة القطاع»، فيما يعود سبب فصل مجموعات حي التضامن ومخيم اليرموك، بسبب تهربها من قتال داعش، وعدم السمع والطاعة، بالإضافة إلى نشر الشائعات والمجاهرة بالتدخين والألفاظ النابية داخل مقرات الحركة.
ولفت القرار إلى أن كل من يقوم بتسليم سلاحه للحركة ويلتزم بالسمع والطاعة، سوف يستثنى من هذا القرار.
يذكر أن «حركة أحرار الشام» نشأت باتحاد 4 مجموعات وهي: «كتائب أحرار الشام، كتائب الإيمان، جماعة الطليعة، حركة الفجر»، تلاه اندماج «ألوية صقور الشام» مع الحركة بشكل كامل.
ونقلت مواقع معارضة عن الناشط الإعلامي فارس العايدي: إن أسباب الفصل تعود إلى «التهرب وعدم الالتزام بقتال تنظيم داعش، وقلة الانضباط وعدم الإطاعة».
وأضاف الناشط: إن «حركة أحرار الشام الإسلامية العاملة جنوب دمشق، لم تشارك في قتال التنظيم مع بقية مجموعات الجيش الحر، التي قاتلت التنظيم إثر اقتحامه لمخيم اليرموك وحي التضامن، في أوائل شهر نيسان الماضي، بمساعدة من جبهة النصرة». وذكر الناشط أن الامتناع عن قتال التنظيم سببه «ميل بعض القادة في الحركة إلى «النصرة» وداعش، ما أدى إلى إفشال عدة عمليات لاستعادة بعض المناطق التي يسيطر عليها».
وتناقلت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي «الفيسبوك» منذ أيام قليلة تسجيلاً مصوراً صادراً عن أحد متزعمي المجموعات المسلحة داخل اليرموك أعلن فيه عن انسحاب تنظيم داعش من المناطق التي سيطر عليها في المخيم، وذلك بعد انتهاء حملته العسكرية ضد كتائب «أكناف بيت المقدس» المقربة من حركة «حماس».
وأكد المتحدث أن داعش قام بتسليم جميع النقاط العسكرية داخل المخيم إلى الكتائب الفلسطينية المسلحة المتواجدة هناك، وأن تنظيم داعش لم يعد له أي مقر عسكري أو إداري أو تواجد داخل المخيم. كما شدد على أن الكتائب ستدافع عن اليرموك ضد أي هجوم يتعرض له من قبل الجيش العربي السوري والفصائل الفلسطينية المقاومة. كما أشار المتحدث إلى أنهم «لن يكونوا عائقاً أمام عودة أهالي مخيم اليرموك إلى ممتلكاتهم ومنازلهم»، منوهاً إلى أن هناك عدداً من المؤسسات والهيئات الإغاثية والطبية ما زالت تقوم بعملها داخل اليرموك.
في المقابل اعتبر أمين سر تحالف فصائل المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد في تصريح لـ«الوطن» حينها، أن ما يتم الإعلان عنه من انسحاب داعش من اليرموك كلام «غير دقيق».
وقال عبد المجيد: «الأوضاع في داخل المخيم هادئة نسبيا منذ ثلاثة أو أربعة أيام.. والإعلان عن انسحاب داعش غير دقيق». وأضاف: «معلوماتنا أنهم –المسلحين- أوقفوا كل المظاهر التي تدل على وجود داعش داخل المخيم واتفقوا مع المجموعات المسلحة داخل المخيم على الإعلان عن انسحاب داعش. لكن معلوماتنا تفيد بأن الوضع ميدانيا لم يتغير».
وأضاف عبد المجيد الذي يشغل أيضاً منصب الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أن «هذا الكلام لا نستطيع تأكيده والشيء الوحيد الذي نعرفه أن داعش ما زال موجوداً»، معتبراً أن هذا الإعلان يندرج في إطار محاولات تبييض صفحة المجموعات المسلحة في المخيم وإضفاء الشرعية على جبهة النصرة».
وشدد عبد المجيد على أنه «إذا كان هذا الكلام صحيحا، فليأتوا لتنفيذ اتفاقيات تحييد المخيم التي تم توقيعها في السابق»، لافتاً إلى أنه «لم تجر مع فصائل التحالف أي اتصالات من أجل التفاوض»، ومشيرا إلى أنه علمنا «أن اتصالات جرت من قبلهم (المسلحين) داخل المخيم مع بعض الجهات وتم إبلاغنا بأنه لم تجر أي مفاوضات».
واعتبر، أن الأمر هو عبارة عن «مناورة» جديدة، مؤكداً استعداد الفصائل الفلسطينية المقاومة للتباحث بهدف تنفيذ الآلية التي تم الاتفاق عليها أثناء المفاوضات السابقة لتنفيذ اتفاق تحييد المخيم إذا من تم انسحاب داعش و«النصرة» بشكل كامل من المخيم. وبعدها بأيام قليلة من اقتحام داعش لليرموك بدأت فصائل فلسطينية منها جبهة النضال الشعبي لتحرير فلسطين والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة وفتح الانتفاضة، إضافة إلى اللجان الشعبية الفلسطينية وقوات من الدفاع الوطني السوري ومن انضم إليها من كتائب أكناف بيت المقدس بعمل عسكري ضد داعش والنصرة في اليرموك. وقاتلت المجموعات المسلحة التابعة لـ«حركة أحرار الشام الإسلامية» إلى جانب داعش والنصرة.
وتمكنت القوى الفلسطينية وحلفاؤها حتى الآن من استعادة السيطرة على نحو 60 بالمئة من المخيم من الجهة الشمالية، 40 بالمئة منها تحت سيطرة الفصائل الفلسطينية و20 بالمئة تحت سيطرة أكناف بيت المقدس.

مساعد بوتين يتوقع محادثات سورية سعودية…وقائد تركي سابق يدعو أنقرة إلى التطبيع مع دمشق

وكالات :

أعرب الكرملين على لسان مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف، عن استعداد روسيا للمساعدة في إجراء انتخابات برلمانية حرة وتشكيل حكومة ثقة وطنية تحت إشراف مراقبين دوليين في سورية، لكنه اشترط قبل ذلك «القضاء على معظم قوى الإرهابيين».
وأكد أوشاكوف أن الغارات الجوية وحدها غير كفيلة بحل مشكلة تنظيم داعش الإرهابي، معرباً عن قلق روسيا الشديد من تنامي الخطر المحدق باستقرار الشرق الأوسط نتيجة نشاطات التنظيم.
واعتبر أن الجهود التي يبذلها التحالف الدولي بزعامة واشنطن في مواجهة داعش «تظهر جلياً أن الغارات الجوية وحدها لا تضمن نجاحاً حاسماً في مكافحة المسلحين».
وطالب المجتمع الدولي بدعم الحوار بين سورية ودول أخرى تواجه المتشددين، مبيناً أن موسكو تعول على أن يجد هذا الموقف تأييداً في العالم.
ولم يستبعد «إجراء اتصالات (في الأفق القريب) بين ممثلي القيادة السورية ودول لها دور في الصراع، بما فيها السعودية، مع الأخذ بعين الاعتبار الخطورة البالغة للوضع الراهن، ومن المحبذ ترك الأذى القديم جانباً وتسوية الخلافات القائمة وتوحيد الجهود للتصدي لداعش».
على خط مواز اعتبر الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن الحل الأمثل للأزمة السورية يتمثل في تشكيل حكومة وحدة وطنية، معبرا عن ثقته بأن موسكو ستؤيد هذه الخطوة.
وفي تصريحات لقناة «روسيا اليوم» وصف العربي سياسة روسيا في تعاملها مع المشاكل في الشرق الأوسط بـ«الحكيمة». في الأثناء رأى العماد التركي المتقاعد إلكر باشبوغ، رئيس هيئة الأركان السابق، أن المسألة السورية تأتي في مقدمة المواضيع التي تهم تركيا، مطالباً بالتطبيع مع الدولة السورية لأنها الوحيدة التي ستعيد الوضع الطبيعي.


التدخل العسكري التركي في سورية... النهاية

عامر نعيم الياس

لا يوفّر الرئيس التركي مناسبةً للحديث عن التدخل العسكري في سورية وإقامة منطقة آمنة داخل أراضيها، كشرطٍ مسبقٍ لأيّ تعاون تركي فاعل في الحرب التي يقودها الرئيس الأميركي باراك أوباما على «القاعدة» الجديدة. لكن الطلب الموجّه من أردوغان إلى قيادة الجيش التركي بالتدخل العسكري الفوري في سورية على خلفية تقدّم الأكراد في شمال سورية، وخطر ذلك «على الأمن القومي التركي»، وردُّ الجيش التركي على الطلب بقوننته عبر تقديمه مكتوباً بشكل رسمي أولاً، واللعب على عامل وقت تشكيل الحكومة التركية ثانياً، كل ذلك يجعل من هذا التطوّر حسّاساً إلى أبعد الحدود، وخطيراً في سياق اختلاط أوراق اللعبة على الأرض السورية.

ممّا لا شك فيه أن النتائج الأخيرة للانتخابات البرلمانية التركية شكّلت خبراً سارّاً للإدارة الأميركية. فالمطلوب من أنقرة ترشيد سلوكها في الحالة السورية. بما يعنيه ذلك من انضباط ضمن سياسة أوباما، وترك أكراد سورية مشروعهم تحت المظلة الأميركية، وعدم دعم «داعش» مباشرةً في لعبة الشمال السوري، الذي صار المسرح الأساس لرهان كافة الأطراف المنخرطة في الحرب على سورية على امتلاك الورقة الأقوى جغرافياً وعسكرياً وتفاوضياً. كل تلك الأمور ضرب بها أردوغان عرض الحائط عندما دفع «داعش» عبر الحدود التركية مع عين العرب إلى ارتكاب مجزرةٍ في المدينة، أراد منها التذكير بحضوره وأوراق قوّته، التي تزامنت مع التسريبات حول التدخل في سورية بحجة ضرب الأكراد، والحفاظ على الميليشيات «المعتدلة» التي تسيطر على معبرَي باب الهوى وباب السلامة في مواجهة تقدّم «داعش»، من دون أن نسقط هنا معبر جرابلس الذي يعتبر الشريان الرئيس لرفد «داعش» بما يحتاجه، والمشمول بخطة أردوغان للتدخل العسكري، التي تأتي في جزء منها لقطع الطريق على تشكيل الحكومة التركية وتمييع نتائج الانتخابات بحجة التهديدات التي تحيط بالأمن القومي التركي. فهل تصدق حسابات أردوغان أم أنها نهايته؟

الحكام الذين من نوع أردوغان غالباً ما يخطّون نهايتهم بأيديهم. لا أحد يتدخل في رسم طريق النهاية لهم. هو يتولّون رسمه عبر الإصرار على تنفيذ أحلامهم من دون أخذ المتغيّرات من حولهم بالاعتبار. فعلى رغم عدم وجود استراتيجية أميركية واضحة الأهداف في سورية، إلّا أن الأكراد ورقة أميركية يعني التدخل في مواجهتها، صداماً مباشراً مع التحالف. فهل يصطدم أردوغان مع واشنطن؟ هذا ما أدركه الجيش التركي عبر رئيس أركانه نجدت أوزال الذي رفض طلب أردوغان، آخذاً بالاعتبار نتائج الانتخابات التركية والتوازنات السياسية وحتى الدولية المرتبطة بواشنطن تحديداً، والتي ترفض التدخل العسكري المباشر لأيّ قوة عسكرية منظمة في سورية.

وفي هذا السياق، تحدثت التسريبات الإعلامية عن تساؤل رئيس الأركان التركي عن موقف «الولايات المتحدة وروسيا وإيران» من التدخل العسكري التركي المباشر في سورية.

من جهة أخرى، يبدو الصدام مع الأكراد والجيش السوري الذي أفشل الحزام المتصدّع مستعيضاً عنه بخطّ الصدّ، أمراً في غاية الصعوبة. إن افترضنا تحييد «داعش» في المرحلة الأولى وتبادل الأدوار بينه وبين جيش أردوغان، وإن كان هذا الاحتمال ضئيلاً في ضوء وجود فصائل أخرى على الأرض أكثر ارتباطاً بتركيا من الميليشيات التركمانية إلى «جبهة النصرة» والحركات السلفية التي تسيطر على المعابر الحدودية مع تركيا، وهو ما يفرض صداماً مع «داعش» عاجلاً أو آجلاً. فهل بوسع أردوغان الخاسر في الانتخابات مواجهة «داعش» والجيش السوري والأكراد؟ وهل تقبل الولايات المتحدة توحيد الجهد بين الجيش السوري والأكراد في شمال البلاد في مواجهة التركي، الذي صار عدواً وجودياً لكلا الطرفين؟

أصرَّ هتلر على أحلامه، لم يأخذ المتغيرات بالاعتبار، مثله مثل نابوليون الذي حشد 600 ألف مقاتل في مواجهة الروس وفشل. واليوم يطالعنا أردوغان بورقة التدخل العسكري في سورية. هو الحلم الأخير والورقة الأخيرة في وجه الجميع، لا نقلّل من خطورتها، لكنها ستكون نهاية اللعبة بالنسبة إلى أردوغان وحزبه الإخواني.
البناء

أكد وجود حشد تركي لاجتياح تل أبيض.. وأسر 15 تركياً في عين العرب.. ومشروع قرار لإرسال 7 آلاف من بشمركة العراق إلى سورية…أوسي: «الحماية الكردية» ستقرر توسيع مشاركتها مع الجيش و1700 كردي من القامشلي يتوجهون إلى الحسكة لمقاتلة داعش

محمد منار حميجو :

حذر عضو مجلس الشعب، رئيس المبادرة الوطنية للأكراد السوريين عمر أوسي من اجتياح تركي لمدينة تل أبيض الواقعة على الحدود مع التركية خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد طرد تنظيم داعش الإرهابي منها على يد وحدات الحماية الشعبية الكردية.
وأكد أوسي أن حكومة حزب العدالة والتنمية حشدت نحو 12 ألف جندي تركي على الحدود تمهيداً لاجتياح تل ابيض، كاشفاً عن أسر 15 تركياً في عين العرب من بينهم جنود تسللوا مع داعش إلى داخل المدينة وارتكبوا مجزرة بحق المدنيين ذهب ضحيتها 300 مدني، لافتاً إلى توجه نحو 1700 مقاتل كردي من القامشلي وبعض المناطق الكردية إلى مدينة الحسكة للوقوف إلى جانب الجيش السوري في محاربة تنظيم داعش.
وفي تصريح لـ«الوطن»، كشف أوسي عن مشروع قرار مقدم من قبل منصور البرزاني نجل رئيس كردستان العراق مسعود البرزاني للبرلمان في كردستان العراق يتضمن إرسال نحو 7 آلاف مقاتل من البشمركة إلى مدينة الحسكة لقتال تنظيم داعش، متوقعاً أن المشروع يحظى بموافقة البرلمان الكردي في الإقليم إلا أن هذا الأمر يحتاج إلى تنسيق مع الحكومة السورية والحماية الكردية الشعبية، كاشفاً عن محادثات في هذا الشأن، ومعتبراً أن هذا المشروع إذا أقر فإنه لا يمس السيادة الوطنية السورية.
وقال أوسي: عندما فقدت أدوات أردوغان سيطرتها على بعض المناطق منها تل أبيض ومن بعدها منطقة عين عيسى. هذه الخسائر التي مني بها إلى جانب خسارته بالانتخابات وضعت تركيا في موقف حرج جداً ما دفعه إلى اختراق عين عرب وتفكيره ببعض المغامرات العسكرية من خلال الدفع ببعض القوات المدرعة إلى تل أبيض بحجة قيام الأكراد بإنشاء كيان سياسي على التخوم الجنوبية لتركيا، مؤكداً جاهزية الحماية الكردية والمكونات الأخرى في المنطقة للتصدي للهجوم المتوقع على مدينة تل أبيض، ومعتبراً أن هذا الهجوم مغامرة خطيرة قد توحد نحو 40 مليون كردي ضد نظام أردوغان. وشدد أوسي على أن الجيش التركي لن يدخل تل أبيض ولا أي منطقة أخرى مهما كان الثمن، كاشفاً أن الحماية الكردية ستقرر في الأيام القليلة المقبلة توسيع مشاركتها في القتال إلى جانب الجيش العربي السوري في مدينة الحسكة لأن سقوط المدينة يعني سقوط القامشلي وبالتالي فإن داعش سيقدم على ارتكاب مجازر بشعة بحق الأكراد في المنطقة.
وأضاف: إن تركيا حالياً خرجت من مرحلة محاربة سورية بالوكالة عبر أدواتها إلى الحرب بالأصالة عن نفسها عبر زج جيشها في الأراضي السورية، وهذا يعني أن مستقبل أردوغان السياسي انتهى وأن ما يقوم به حالياً مجرد تخبطات نتجت عن خسارته بالانتخابات ومن ثم خسارة أدواته لمناطق مهمة وإستراتيجية على الحدود المتاخمة لتركيا.
ونفى أوسي أي مشروع كردي في شمال وشرق سورية يهدف إلى إقامة كيان كردي مستقل، معتبراً أن المكون الكردي هو جزء من المكونات السورية الجزراوية في المنطقة وأن سقف طموحاته هي إدارة لامركزية وفق قانون الإدارة المحلية مع تطويره في المستقبل، مؤكداً أن مشاركة الأكراد بالدفاع عن المناطق الشرقية والشمالية نابع من اندفاعهم الوطني بالدفاع عن كل الأراضي السورية وأن الحجج التي يطلقها نظام أردوغان حول قيام الأكراد بإنشاء أي دولة كردية واهية وتهدف إلى شرعنة تدخل الجيش التركي بشكل مباشر في المناطق السورية الحدودية.
وعلى خط مواز كشف أوسي عن نية حكومة كردستان العراقية بإرسال مساعدات إنسانية إلى مدينة الحسكة وذلك عبر جمعية برزان الخيرية، بعدما قرر رئيس الإقليم مسعود البرزاني ورئيس حكومته ميرجفران البرزاني إرسال كميات كبيرة من المواد الغذائية إلى أهالي الحسكة بكل مكوناتهم العرب والأكراد والمسيحيين وغيرهم من أهالي المنطقة، معتبراً أن هذه الخطوة تدل على وقوف جميع أكراد العراق إلى جانب الدولة السورية ولاسيما بعد الموقف المشرف للدولة السورية مع الأكراد في ظل حكم صدام حسين.

سيناريو تفاصيل خطة لدخول الجيش التركي إلى الأراضي السورية

ما هي المناطق التي قد يدخل منها الجيش التركيّ إلى الأراضي السورية بحسب خطة الحكومة التركية وفق ما افادت به تسريبات صحافية؟

تقّدم الوحدات الكردية شمال سوريا، واستعادتها مناطق كانت خسرتها سابقا، لم يقلقا مقاتلي داعش فحسب، بل شكّلا مصدر قلق لتركيا بذريعة تخوفها من إقامة دولة كردية على حدودها.

تحت هذه العنوان أبدت تركيا على لسان رئيسها رجب طيب اردوغان استعدادها للتدخل بريا في سوريا بحجة منع إقامة هذه الدولة.

تفاصيل هذه الخطة بحسب ما سرّبته الصحف التركية تقضي بدخول إثني عشر ألف جندي إلى المدن المحاذية للحدود التركية، وذلك لإقامة منطقة عازلة من أجل حماية الحدود التركية من تهديدات المتطرفين،من دون تسميتهم.

الخطة التي باتت محل جدل واسع داخل الاوساط السياسية التركية تقضي بدخول الجيش إلى منطقة جرابلس شمال شرق حلب قرب الحدود التركية وهي الهدف القادم للوحدات الكردية بطريقها لربط عفرين بعين العرب، وكذلك الدخول إلى مدينة مارع شمال حلب على بعد خمسة وعشرين كيلمترا من الحدود التركية

الحديث عن تدخل بري تركي في سوريا في هذا التوقيت، يأتي بعد فشل خطط السطات التركية سابقا بإقامة منطقة عازلة تمتد على الحدود مع إقليم هاتاي بعمق عشرين كلم داخل الأراضي السورية، وتشمل حدودها المفترضة مناطق مثل جسر الشغور وسلقين وشمالا إلى عفرين وأعزاز،وشرقا إلى أطراف محافظة الحسكة ومناطق سيطرة وحدات الحماية الكردية.

تركيا التي شكلت أراضيها معبرا للمسلحين إلى سوريا، تتحدث حكومتها اليوم أيضاً عن نيتها بناء جدار عازل على طول الحدود مع سوريا، بهدف منع تسلل المسلحين من دون تحديد هويتهم

وبحسب الصحف التركية فإن الجدار المزمع بناؤه سيبلغ ارتفاعه نحو أربعة أمتار، وسيتم شق طريق مواز له داخل الأراضي التركية بتكلفة تقدر بعشرة ملايين دولار.

المصدر: الميادين

نظام أردوغان يسعى للحصول على دعم الاحتلال لتدخل عسكري في سورية

كشف المدون التركي الشهير الذي يستخدم اسم فؤاد عوني لنشر فضائح نظام رجب طيب أردوغان وحكومته أن هذا النظام يسعى حاليا إلى استعادة الحوار مع الكيان الاسرائيلي من أجل دعم تدخل عسكري تركي في سورية.
ونقلت صحيفة سوزجو عن المدون قوله في تغريدات نشرها على حسابه في تويتر “إن أردوغان و أعوانه ولاسيما فريدون سينيرلي أوغلو مستشار وزارة الخارجية وهكان فيدان مستشار جهاز المخابرات التركي يعملون من أجل قيام الجيش التركي بالتدخل عسكريا في سورية” موضحا أن سينيرلي أوغلو هو “أكثر الشخصيات الظلامية في أنقرة ويحظى بدعم أردوغان وله علاقات وثيقة بـ “إسرائيل” حيث بقي هو الشخص الوحيد الذي يجري اتصالات معها حول تعزيز العلاقات التجارية بينها وبين تركيا”.
وأكد المدون التركي أن “سينيرلي أوغلو ساهم في استعادة العلاقات بين تركيا و”إسرائيل” بالتعاون مع دوري غولد مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية بهدف تحسين صورة أردوغان أمام الغرب “لافتا إلى أن “رغبة أردوغان الوحيدة هي الحصول على دعم “إسرائيل” في موضوع التدخل العسكري التركي في سورية وهذا ما يعمل سينيرلي أوغلو على تحقيقه”.
وكشف أن التقرير الذي قدمه سينيرلي أوغلو لأردوغان يفيد بأن “إسرائيل لن تعارض التدخل العسكري التركي في سورية ولكنها تعتقد أن تركيا من شأنها أن تخوض حربا مدمرة في سورية بحيث لا تستطيع أن تتحمل تكاليف الحرب مع مرور الوقت”.
وأشار المدون التركي إلى أن “القوات المسلحة التركية تبذل جهدا كبيرا من اجل الوقوف امام كارثة كبيرة محتملة في تركيا حيث يخطط أردوغان لنشر فوضى عارمة في البلاد على يد رجال هكان فيدان مستشار جهاز المخابرات من أجل تعبئة الرأي العام والضغط على القوات المسلحة التركية عبره وسيحاول إقناع الرأي العام بضرورة التدخل العسكري في سورية من أجل حماية الأمن القومي التركي عن طريق خطة نشر الفوضى”.
يذكر أن العديد من وسائل الإعلام نشرت تقارير عن خطط لنظام أردوغان لتدخل عسكري في سورية بحجة حماية الأمن القومي التركي وذلك بعد سنوات من التورط في دعم وتمويل وتسليح التنظيمات والمجموعات الإرهابية فيها وفشل هذه التنظيمات والمجموعات في تحقيق ما يسعى إليه نظام أردوغان.
بدورها ذكرت وسائل اعلام تركية أن سجالا نشب بين أركان نظام أردوغان وقيادة الجيش التركى على خلفية مطالبته بتدخل عسكري في سورية وإقامة ما سمته “حزاما أمنيا داخل الأراضي السورية” وذلك فى خطوة هدفها تعطيل تشكيل أى حكومة ائتلافية ستعنى بالضرورة نهاية أردوغان السياسية.
يذكر أن الصحف التركية المعارضة جمهورييت ويورت وايفرنسال وبيركون وايدينليك وبوستا أكدت ان نظام أردوغان يستغل الوضع لتنفيذ برامجه الخاصة ومنها منع تشكيل الحكومة الائتلافية في تركيا والإعلان لاحقا عن انتخابات مبكرة بعد تحقيق أهدافه في سورية.

فشل وخلافات واتهامات بالخيانة حصيلة معركة ’عاصفة الجنوب’ السوري
حسين مرتضى

بخطى محكمة يتمكن الجيش السوري بصموده من إضعاف البنية الرئيسية للمجموعات المسلحة. لم يصمد في السابق أي اتفاق بين تلك المجموعات جنوب البلاد، اكثر من شهر، ومع ما يسمى "عاصفة الجنوب" صمدت غرفة عمليات المسلحين لمدة اربعة ايام فقط، برغم كل الدعم الاردني والامريكي والاسرائيلي، حيث يستمر الفشل بملاحقة هذه الجماعات والدول الداعمة لها.
النية الاساسية لغرفة العمليات التابعة للتكفيريين في جنوب سورية، كانت الهجوم على كافة محاور الاشتباك في درعا وريفها، عبر تقسيم غرفة العمليات الى سبعة اقسام، فكان هناك غرفة العمليات تحت مسمى اعصار 1، تختص بحي المنشية، والاعصار 2 منطقة طريق السد، والاعصار 3 المخيم، والاعصار 4 منطقة النعيمة، والاعصار 5 منطقة عتمان واليادودة، والاعصار 6 منطقة سجنة، والاعصار 7 تتولى عملية قطع الاسترداد الدولي دمشق درعا من منطقة خربة غزالة.

العمليات التي اشرفت على التخطيط لها وتنفيذها، غرفة موك الاردنية، كانت تحاول من خلال تقسيم القطاعات كما ذكرنا، تشتيت جهد الجيش السوري. في الساعات الاولى فوجئ المسلحون ان قطاع حي المنشية وحي سجنة لم ينجز فيه أي تقدم، والجيش قطع حبل الوصل للمجموعات المسلحة مع الاردن، عبر القذائف النارية والرمايات الكثيفة، في هذه الاثناء حاولت المجموعات المسلحة التقدم من نفس القطاع باتجاه اسوار المشفى الوطني، وبدأت تسوق لخبر الوصول الى المشفى الوطني، لترفع معنويات مقاتليها التي بدأت تنهار، الا ان ذلك لم يفد بشيء مطلقا. اما على محور المخيم باتجاه سور المطاحن، فكانت العملية اكثر سهولة من حي المنشية، حيث كانت وحدات الجيش السوري تنتظر أي تحرك للمسلحين في ذلك المحور لاستهدافهم بشكل مباشر، وتكرر ذلك الفشل على محور تل السكري وعلى محاور وقطاعات عتمان واليادودة، وفشلت كذلك محاولات المسلحين السيطرة على حاجز السرو.

الفشل والانتكاسات على مختلف المحاور، عمقت الخلافات بين كافة الجماعات التكفيرية على النفوذ والقيادة والسيطرة على مجريات المعارك، للحصول على اكبر مكاسب من غرفة موك الاردنية، فيما بدأ المسلحون يتبادلون الاتهامات بين بعضهم البعض بالخيانة، اثر كل ضربة يتلقونها في معركة درعا، إلا ان غرفة موك لم تتركهم لمواجهة تكريس هذا الخلاف، فابرقت للجميع وطلبت ان يوضع تقييم لما جرى ولماذا حصل الفشل، فعزت المجموعات المسلحة الفشل الى الاسباب التالية:

1- ضعف الرماية الثقيلة المعتمدة وخاصة مدافع جهنم التابعة لكتيبة الهندسة والصواريخ وهي مدافع محلية الصنع قامت بضرب قذيفة على طريق السد فأصابت مسلحين من حركة المثنى.

2- وقف الهجوم من قطاع سجنة "جبهة النصرة" لسبب عدم فتح جبهة المنشية الذي سمح لسلاح الجو السوري باستهداف نقاط المسلحين.

3- اعتماد الجيش السوري على تقسيم البيوت بشكل مربعات وعندما يتقدم مسلحو "النصرة" يقنص طريق عودتهم.

4- عدم قدرة القطاع الرابع السيطرة على النقطة الهامة والاستراتيجية وهي (تل السكري) رغم القصف المكثف للراجمات والمدافع الثقيلة.

بعد هذه الهزيمة، بدأ ضباط الاستخبارات الاردنية يحاولون لملمة المسلحين، الا ان الخلافات وصلت فيما بينهم الى التخوين، والاتهام المباشر بـ"التقصير"، وفي احد الاجتماعات، اهان قيادي من "حركة المثنى" جميع القادة الموجودين في غرفة العمليات المركزية، واتهم الجميع بالتعاون مع الجيش السوري لإفشال الهجوم. هذا الاجتماع كان يضم بالإضافة الى قادة المجموعات التكفيرية كل من عبد الرحمن مسالمة وزياد محاميد كممثلين عن العشائر المدعومة من قبل الاردن، واثناء الاجتماع كان الاتصال مفتوحاً مع ضباط المخابرات الاردنية.

لم تفلح المخابرات الاردنية بضبط الوضع، ولا اقناع المسلحين بالعودة للقتال، وما زاد الامر تعقيداً بالنسبة لغرفة موك، هو اندلاع اشتباكات بين المجموعات المسلحة. وبدأت المعلومات تصل لضباط موك أن "جبهة النصرة" تسعى إلى تشكيل غرفة عمليات جديدة، تضم إلى جانبها كلاً مما يسمى بـ"أحرار الشام وجند الملاحم وجماعة بيت المقدس"، وتهدف إلى السيطرة على مدينة درعا من محور المنشية باستخدام المفخخات. وأثناء اجتماع عقد بين تلك الجماعات لبحث التحضيرات لتشكيل الغرفة الجديدة، كان لغرفة موك ايضا كلمتها، لكن هذه المرة بطريقة مختلفة، حيث هاجم مسلحون مما يعرف بلواء "تحرير حوران"، بقيادة إبراهيم هيال، موقع الاجتماع، وحطموا سيارات المجتمعين ومنهم ابو شريف المحاميد وانس الزعيم، وأطلقوا الرصاص، ما أسفر عن إصابة احد قادة ما يعرف بجيش المدفعية. وقامت إثر ذلك مجموعة من قادة الجماعات المسلحة باحتواء الاشتباك، واستصدار قرار من القيادة المشتركة لفرقة 18 آذار بعزل إبراهيم هيال زعيم لواء تحرير حوران وتقديمه إلى ما يسمى بالقضاء.

إن الخلافات والاقتتال الدائرة بعد فشل ما يسمى بـ"عاصفة الجنوب" يدلل على أن صمود الجيش السوري، شكلت المسمار الذي دق في نعش هذا الهجوم، بالرغم من التحضيرات الكثيفة له وعلى مدار اكثر من ستة اشهر من قبل المجموعات المسلحة وغرفة عمليات موك، التي ادخلت عددا كبيرا من راجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، الى الخدمة في جنوب سورية، في محاولة منها لقلب الموازين العسكرية هناك.
العهد

صحيفة تركية: إرهابيو “داعش” يزرعون الألغام على الحدود التركية السورية على مرأى الجنود الأتراك

كشفت صحيفة ملييت التركية قيام عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي بحفر خنادق وزرع ألغام على الشريط الحدودي بين سورية وتركيا في منطقة تقع مقابل مدينة قرقميش التابعة لمحافظة غازي عنتاب.
وأشارت الصحيفة إلى أن عناصر تنظيم “داعش” الذين حضروا إلى حدود مدينة جرابلس المحاذية لمدينة قرقميش زرعوا الألغام على نقاط محددة على الشريط الحدودي أمام أعين الجنود الأتراك لافتة إلى أن أنهم قاموا بحفر الخنادق حول المنازل الكائنة على الشريط.
وكانت صحيفة يورت التركية كشفت أمس الأول عن ضبط تصاريح إقامة ممنوحة من قبل نظام أردوغان لإرهابيي تنظيم “داعش” الذين تسللوا إلى مدينة عين العرب مؤخرا.

الوسوم (Tags)

حلب   ,   إدلب   ,   درعا   ,   ريف دمشق   ,   دير الزور   ,   حمص   ,   الرقة   ,   حماة   ,   ريف اللاذقية   ,   الحسكة   ,   الجيش العربي السوري   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2015-06-30 16:54:26   حمص
يارب تكون نهاية هذا الوغد أردوغان الذي عمل ودفع الكثير ليدمر سوريا وكان بباله أن يحقق حلمه في إعادة عهد العثمانيين القدامى اللعنة عليك يا حفيد العثمانيين
غروب  
  2015-06-30 16:49:32   الصبورة
نحن شعب سوريا لن نتسامح مع كل الدول التي دعمت الإرهاب ك تركيا ودول الأعراب السعودية وقطر والإردن الله ينتقم منكم على ما فعلتموه في بلدي سوريا
علا طالب ابراهيم  
  2015-06-30 16:47:17   حلب
الله يحمي الجيش العربي السوري في الحسكة حيث يجب على الجيش أن يحرر كل المناطق التي سقطت بيد التنظيمات الإرهابية
عبد الرحيم  
  2015-06-30 16:05:06   الجيش السوري
لقد أثبت الجيش العربي السوري أنه جيش عقائدي مغوار يملك رجال أشاوس لا يهابون الموت يدافعون عن الأرض ببسالة وليس لديهم مكان لتراجع أو الإستسلام
اية حمدان  
  2015-06-30 15:32:20   ابراهيم
الله يحمي الجيش العربي السوري في درعا ويارب تساعده في كل عملياته التي يقوم بها لتحرير الأرض من هذا الإرهاب الضلالي الذي عاث فسادآ ودمارآ
صفية  
  2015-06-30 15:29:20   اللاذقية
خسئتم أن يكون هنالك تدخل عسكري في الأراضي السورية لن نسمح لك يا أردوغان بتحقيق هذا الحلم وسوف يأتي عليك أيام أصعب من تلك التي مرت على سوريا بسببك
مقداد الخولي  
  2015-06-30 15:26:32   النصرالقادم
في سوريا لن نستسلم حتى نحقق النصر ونطهر الأرض من رجس الإرهاب وسوف نقتلع جذوره بإذن الله النصر قادم مهما طال الزمن
عبدالمجيد  
  2015-06-30 14:55:04   دمشق
نعم إن الجيش العربي السوري يعمل بوتيرة عالية في الحسكة ليحررها من هؤلاء التكفيريين الذين عاثوا فسادآ في أرضها
صفاءاسماعيل  
  2015-06-30 14:53:15   إزرع
لا دولة كردية ولاغيرها يوجد دولة سوريا الأسد لن نسمح لكم بتحقيق أي مشروع أو مخطط إستعماري على أرض سوريا الحبيبة
تامر سليمان  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz