Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 24 آب 2019   الساعة 15:26:21
دام برس : https://www.facebook.com/120137774687965/posts/2320196488015405/
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
المعلم: نرى من واجبنا الحفاظ على أمن القوات الإيرانية على أراضينا
دام برس : دام برس | المعلم: نرى من واجبنا الحفاظ على أمن القوات الإيرانية على أراضينا

دام برس :

صرح وزير الخارجية ، وليد المعلم، بأن الحكومة السورية تعتبر أن من واجبها الحفاظ على أمن القوات الإيرانية على الأراضي السورية.
وقال المعلم خلال لقائه أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني اليوم: "الحكومة السورية تعتبر أن من واجبها الحفاظ على أمن القوات الإيرانية في سوريا".

وأضاف: "المستشارون العسكريون الإيرانيون في سورية جاؤوا بدعوة من الحكومة السورية ومهمتهم تعزيز  قدرات القوات السورية المسلحة".

وأشار المعلم إلى أن "الحكومة السورية ستواصل بشكل حثيث الحوار مع المعارضة غير المسلحة التي تؤمن بوحدة سوريا"، موضحا أن "التوصل إلى السلام والأمن المستدام في المنطقة رهن بتغيير نهج بعض الدول في دعمها للإرهاب، وكذلك مواجهة فلول العناصر الإرهابية مثل جبهة النصرة وبقية الجماعات بشكل حقيقي".

من جانبه، أعرب أمين مجلس الأمن القومي الإيراني عن رفض طهران لـ"العدوان الإسرائيلي على سوريا ومعتبرا أنه انتهاك للسيادة السورية".

وأضاف: "الرد على العدوان الإسرائيلي على سوريا سيكون درسا يعتبر منه قادة إسرائيل. وفي حال تواصل العدوان الإسرائيلي على دمشق، سيتم تفعيل تدابير متخذة للردع والرد الحاسم والمناسب".

وأوضح المسؤول الإيراني، أن "التعاون بين طهران ودمشق في محاربة الارهاب سيتواصل حتى انتهاء الأزمة في سوريا"، مؤكدا أن "إيران لن تبخل على سوريا بأي مساعدات أو استشارات في مرحلة إعادة الإعمار تماما مثلما كانت إلى جانبها في محاربة الإرهاب".

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2019-02-05 11:57:58   ضمان أمن السلاح أم أمن المواطن
عندما تقول لدولة نحتاجكم لمحاربة الإرهاب لكي نضمن أمن المواطن فتلك الدولة لابد لها من جلب السلاح وهذا السلاح له فائدتين لاغير لهما الفائدة الأولى محاربة الإرهاب والفائدة الثانية ضمان أمن المواطن. وبالتالي فكل السلاح الموجود هو لضمان أمن المواطن بالدرجة الأولى. وحلفاء سوريا مهمتهم الأساسية هي ضمان أمن المواطن. مسألة الإعمار مهمة والكل اليوم يركز على السلاح الإيراني وأمن الروس وتامين هذا وذاك والمحتل العثماني يعيث فسادا وإجراما من يوم نشوء الأزمة ولم يضع أحد حدا له بل بالعكس الكل وبضمنهم حلفاء سوريا يضحك له مبتسما رغن سمومه اللتي يبثها هنا وهناك. يقول العثمانيين نحن لانريد الدواعش يرجعوا الى بلدانهم عبر أراضينا طيب لماذا سمحوا لهم بدخول سوريا والتجارة بالنفط السوري عبر أراضيهم ؟ من الأولى إستخدام هذا السلاح لضمان عدم دخول الإرهابيين من تركيا وطرد كل من يرفع علما غير العلم السوري في كل الأرض السورية وكفنا إبتسامات وعقد صفقات وثلث سوريا يستنزف إقتصاديا في الشرق والشمال. إذا كنت تريد سلاح في سوريا فإستخدمه لتحرير شرق الفرات بدلا من فتح جبهات هنا وهناك. يعني 23 في المائة من أغنى المناطق يتم المصادرة عليها والمزايدة بحجة أمن من ؟ أمن روسيا أم أمن إيران أم (هيا نضرب إسرائيل) أم أمن قسد ؟ يابشر إتحركوا وسلاحكم لتحرير شرق الفرات سواء ضد قسد لو الأتراك لو الحر وإلا فلن يكون لكم ليرة واحدة باقية لتأمين حياة المواطن ولتحرير الجولان . وإن أردت أن تنتظر عشرة سنين أخرى فالأمر بيد من يهمه الأمر. وإن أردت فحرر الجولان وإنسى شرق الفرات اللتي عيون الجميع عليها (أي شرق الفرات). سيتحول هذا الشرق الى ظلام وسواد إن لم يتحرك أحد . الله كريم.
نوفل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz