Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 18 شباط 2018   الساعة 10:43:44
المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
سورية تردع كيان الاحتلال استراتيجياً وقواعد اشتباك جديدة قد فرضت .. بقلم مي حميدوش Dampress الغوطة الشرقية .. مفاوضات اللحظة الأخيرة وتوقعات بالحسم العسكري Dampress إنييستا يتلقى عرضاً صينياً خيالياً Dampress والد نيمار يهاجم منتقدي نجله بعد الخسارة أمام ريال مدريد Dampress عن السماسرة والحرب بالوكالة .. بقلم : عصام سلامة Dampress اشتباكات عنيفة بين داعش والنصرة جنوبي دمشق Dampress لن نسمح بانتشار القوات الأمريكية شرق الفرات Dampress ابتكار روبوتات نانوية تدمر الخلايا السرطانية Dampress ظاهرة البرق ستصبح أكثر ندرة Dampress الصراصير تعلّم الروبوتات .. فيديو Dampress السياحة : تكثيف العمل الرقابي وتطوير وسائل وأدوات الضابطة الرقابية Dampress الأخطبوط وفكي الكماشة .. سورية ستحرر إدلب والغوطة من بوابة عفرين Dampress مدير شؤون الأملاك في مجلس مدينة حلب يتحدث لدام برس عن إدارة الأملاك بما يتوافق مع القوانين والانظمة Dampress المهندس خميس يناقش في وزارة الثقافة سبل تطوير وتفعيل الحراك الثقافي Dampress مسرعة الأعمال الابتكارية تطلق أعمالها في طرطوس Dampress سقوط طائرة ركاب إيرانية قرب أصفهان وعلى متنها 60 راكباً Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
عضو في مجلس الشعب السوري يوجه رسالة إلى “قسد” .. ما مضمونها ؟
دام برس : دام برس | عضو في مجلس الشعب السوري يوجه رسالة إلى “قسد” .. ما مضمونها ؟

دام برس :

هدد عضو “مجلس الشعب” عن محافظة الرقة، الشيخ فيصل الصيبات، قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تقودها وحدات الحماية الكردية، في حال رفضت تسليم الرقة إلى الجيش السوري بالمواجهة العسكرية من داخلها.
وقال الصيبات، “لا توجد حاضنة شعبية بالرقة لقوات سوريا الديموقراطية، ولا لداعش، وما فعلته الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها على الأرض، أنها قامت بتدمير كل ما فيها، من منازل ومنشآت ومصانع، وما يتحدثون عنه الأكراد من حكم ذاتي أو غيره هو مرفوض، ولا يمكن أن يحدث على الإطلاق، فهذا الأمر غير مقبول من جانب الشعب والجيش والرئيس، فالرقة هى جزء من الأرض السورية وهى عائدة”، مشيرا إلى أن “جنوب الرقة بالكامل تحت سيطرة (الجيش العربي السوري)، والعشائر العربية في شمال الرقة، وقوات سوريا الديموقراطية معظمهم من العرب”، حسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.
وشدد على أنه في فكر قادة “قسد” “في السطو على الأرض السورية، سيكون العرب أو من يقاتلونهم من داخل تلك القوات”، قائلا إن نسبة 90% من سكان الرقة هم العشائر العربية ولا توجد فيها إلا نسبة قليلة من الكرد.
وهاجم عضو “مجلس الشعب” تصريحات “قسد” التي تحدث عن ضم الرقة إلى النظام الفيدرالي لما يسمى فيدرالية شمال سوريا، قائلاً “لا نقبل ما تم التصريح به من جانب تلك القوات، فكيف يتحدثون عن إدارة مدنية لمدينة تم تدميرها بالكامل، ومن سيكون هؤلاء الحكام، وإلى أي الجهات ستكون ولاءاتهم، هذه أرض سورية ولن يتم التفريط فيها ولن تقام بها أي إدارة إلا تحت مظلة الدولة وبموافقتها”.
وتابع “من ساند تلك الدعاوي لا يمثلون سوى أنفسهم، وحتى عائلاتهم تبرأت منهم، فقد تركنا هؤلاء المسلحين يدافعون عن مناطقهم، وتحت عين وبصر الدولة وبالتنسيق معها، لكن تغير حالهم بعد دخول الولايات المتحدة على الخط”.
بالمقابل اعتبر “أن قسما كبيرا من الكرد وطنيون ويدعمون دولتهم السورية، أما الباقي من فهم ليسوا سوريين، وحتى الأكراد نفسهم ليسوا مع تلك الدعاوي، وقد شاهد العالم انضمام (الكرد) إلى العرب في كركوك العراقية، ولم يسيروا وراء نداءات مسعود بارزاني الداعية للانفصال”، مضيفا “لا يملك الشعب أي قدرة على مواجهة مباشرة مع هؤلاء، وفي حالة تقدم (الجيش السوري)، سيجد كل الدعم والتأييد والجميع سيكون تحت مظلة العلم السورى”.
وأعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، التي تشكّل الوحدات الكردية عامودها الفقري، وتحظى بدعم وإسناد أميركي، أعلنت الجمعة الماضي بسط سيطرتها على الرقة بعد معارك مع تنظيم “الدولة” استمرت أربعة أشهر وانتهت بالتوصل إلى اتفاق مع التنظيم خرج بموجبه من الرقة.
وتعرضت الرقة خلال الأشهر الأربعة من المعارك إلى قصف جوي عنيف من التحالف الدولي، فضلا عن القصف المدفعي من قوات التحالف و”قسد” حوّل أحيائها إلى ركام ومسح الكثير من معالمها، كما تسبب باستشهاد قرابة 1800 مدني، ونزوح كامل سكان المدينة عنها والبالغ عددهم نحو 300 ألف.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz