Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 19 كانون أول 2018   الساعة 08:16:25
مصدر دبلوماسي عراقي في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية : الرئيس العراقي برهم صالح سيتوجه خلال الأيام القادمة إلى العاصمة السورية دمشق في زيارة رسمية  Dampress  مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية في تصريح لـRT ينفي الأنباء المتداولة حول زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم إلى تونس خلال أيام .. وصرح قائلاً : هم من يأتون إلينا ولسنا نحن من نذهب إليهم  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://www.
كيف أسقط درع المقاومة درعي الفرات والشمال .. بقلم مي حميدوش Dampress اليابان تعزز ترسانتها العسكرية بحاملتي طائرات للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية Dampress ظريف: نعول على التوصل لاتفاق بشأن تشكيل اللجنة الدستورية السورية في اجتماع جنيف اليوم Dampress ميسي يتسلم الحذاء الذهبي الخامس في تاريخه Dampress نيكول سابا تعود إلى عادل إمام في رمضان 2019 بعد غياب 15 عاماً Dampress لقاح الأنفلونزا ينقذ مرضى القلب من الوفاة المبكرة Dampress وزارة التعليم العالي تعلن عن موعد تقديم الطلبات لتعادل الشهادات غير السورية Dampress الرئيس الأسد يصدر قانوناً بمنح العسكري الجريح حق الاكتتاب على سيارة سياحية واحدة معفاة من الضرائب والرسوم Dampress فرنسا.... في فخ الثورات الملونة .. بقلم : د. رآفات أحمد Dampress السياحة تطرح مشروع استثمار سياحي متميز وهام في اللاذقية Dampress إقالة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من تدريب الشياطين الحمر Dampress بوتين : سنواصل حربنا على الإرهاب في سورية بلا رحمة Dampress انعقاد المؤتمر الثقافي السوري الأول بدمشق .. الهوية .. القيم .. الإنسان Dampress الجالية السورية بمصر تجدد تضامنها مع وطنها في حربه ضد الإرهاب Dampress أهم ما ورد في الإعلام العبري اليوم الثلاثاء 18-12-2018 Dampress الرئيس العراقي قريباً في دمشق .. والخارجية السورية تنفي زيارة المعلم إلى تونس Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
ماذا عن التحالفات الجديدة .... وهل حسم محور المقاومة قرار النصر ؟
دام برس : دام برس | ماذا عن التحالفات الجديدة .... وهل حسم محور المقاومة قرار النصر ؟

دام برس :
يلاحظ كل متابع  بهذه المرحلة  ،أن التحالف الصهيو – أمريكي  مع بعض الأنظمة العربية ، تقف خلفه أجندة مختلفة تبدأ بتكريس أنماط جديدة من الابتزاز"المالي والأمني " لهذه الأنظمة ولا ينتهي بتنسيق خطط  لمواجهة محور المقاومة في المنطقة ، حيث من الواضح ان المستهدف "الحقيقي" بهذه التحالفات هو كل قوة إقليمية أو حركة مقاومة معادية للمشروع  الأمريكي - الصهيوني في المنطقة ، فهذه القوى وتلك الحركات  بدأت اليوم تحقق انتصاراً فعلياً على أرض الواقع على مشروع قذر "كان يستهدف تفكيك المنطقة جغرافياً وديمغرافياً وإعادة تركيبها بما يخدم مصالح المشروع الأمريكي - الصهيوني في المنطقة ".
 وهنا يجب توضيح مسألة هامة بخصوص هذه التحالفات ، فهذه التحالفات  تأتي كرد على قوى وحركات المقاومة في المنطقة، التي استطاعت خلال هذه المرحلة من الحرب عليها ، أن تحتوي حرب أميركا وحلفائها "هذه المرحلة تحديداً يطلّ علينا يومياً ومسؤولون وساسة وجنرالات غربيون وإقليميون ، يتحدثون عن تعاظم قوة محور المقاومة بعد مراهنتهم على إسقاطه سريعاً" ، فالقوى المتآمرة على  محور المقاومة بدأت تقرّ سرّاً وعلناً في هذه المرحلة ، بأنّ هذا المحور قد حسم قرار النصر.
 
فـ "المعطيات الحالية" تجبر الكثير من القوى الشريكة في الحرب على  محور المقاومة على تغيير موقفها من اتجاهات ومسارات الحرب ، فـ نرى بعض الأنظمة العربية والاقليمية والدولية الشريكة بالحرب على محور المقاومة بدأت التلويح بورقة التحالفات العسكرية الجديدة . 
 فـ "الأوضاع الميدانية" في  سورية تسير بعكس عقارب المخطط  الصهيو - أمريكي ، فـ "تقدم الجيش العربي السوري" في  جنوب وشرق سورية والوصول للحدود الأردنية والعراقية ، بالتزامن مع المعارك الكبرى التي متوقع أن تدور بالقرب من الحدود السورية مع الأراضي الفلسطينية المحتلة ،وبما يخص الملف اليمني فالواضح أن السعودي مازال غارقاً بالمستنقع اليمني ولم يجد للآن أي مخرج يحفض ماء وجهه إذا قرر الخروج من المستنقع اليمني  ، وبما يخص صفقة القرن  والتي يبلور تفاصيلها بن سلمان، وغاريد كوشنر كبير مستشاري ترامب،والخاصة بتصفية القضية الفلسطينية ،فالواضح أن هذه الصفقة ستكلف السعودي الكثير ،ولن تمر بسهولة كما يخطط لها السعودي .  

والواضح اكثر هنا ، إنّ صمود سورية  واليمن  واستمرار المقاومة  بفلسطين وبطرق مختلفة وبدعم من محور المقاومة ، هو الضربة الأولى لإسقاط كل المشاريع والتحالفات الباطلة التي تستهدف تقسيم المنطقة ، وحسب كلّ المؤشرات والمعطيات التي أمامنا ليس أمام الأميركيين وبعض حلفائهم من العرب اليوم سوى الإقرار بحقيقة الأمر الواقع ، وهي فشل وهزيمة حربهم على سورية ومحور المقاومة بمجموعه والاستعداد لتحمّل تداعيات هذه الهزيمة.
 ختاماً ، إن هذا التحالف الصهيوني - الأمريكي مع بعض الأنظمة العربية ، يثبت ان حرب أميركا وحلفائها على قوى المقاومة ما زالت مستمرة ، ولكن مع كلّ ساعة تمضي من عمر هذه الحرب تخسر أميركا ومعها حلفاؤها أكثر مما يخسر محور المقاومة ، ويدرك الأميركيون وحلفائهم هذه الحقيقة ويعرفون أنّ هزيمتهم ستكون لها مجموعة تداعيات مستقبلية تطيح بكلّ المشاريع الصهيو أميركية الساعية إلى تجزئة المنطقة ليقام على أنقاضها مشروع دولة "إسرائيل" اليهودية التي تتحكم وتدير مجموعة من الكانتونات الطائفية والعرقية والدينية التي ستحيط بها ، حسب المشروع الأميركي.
بقلم :هشام الهبيشان
كاتب وناشط سياسي ــ الأردن
hesham.habeshan@yahoo.com

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz