Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 16 شباط 2019   الساعة 06:46:59
دام برس : http://www.
بوتين يكرّم ضابطاً اغتنم صاروخاً أمريكياً سرّياً Dampress التقرير الاول للتنمية المستدامة Dampress من دمشق إلى كاركاس .. واشنطن تفشل في فرض قانونها الجديد .. بقلم مي حميدوش Dampress مهندسوا طرطوس مصممون على متابعة مسيرة العطاء والبناء لوطن الإنجازات التي تحققها العقول النيرة Dampress ذهبية لسورية في مسابقة الريشة الطائرة ضمن بطولة إيواس الدولية للرياضات الخاصة Dampress بايرن ينتزع فوزاً صعباً من أوغسبورغ ويضيق الخناق على دورتموند Dampress بالفيديو .. انطلاق مهرجان صنع في سورية بحمص Dampress الجيش يقضي على إرهابيين ويدمر تحصينات ومقرات لهم بريف حماة Dampress دواء جديد ينقذ الذاكرة من الاكتئاب وأمراض الشيخوخة Dampress مؤتمر وارسو: استعراض قوة أمام التهديد الإيراني ؟ Dampress المنتجات الريفية تتألق في محافظة اللاذقية Dampress موسكو: الغرب يتجاهل أدلة فبركة الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما Dampress أكثر من 11 مليار دولار حصيلة منتدى الاستثمار الروسي في سوتشي Dampress طيران الإمارات تبرم صفقة لشراء 70 طائرة إيرباص Dampress الدفاع الروسية: سنقيم مع سورية مراكز إيواء مؤقت للنازحين مخيم الركبان Dampress أقسى مصافحة في ذاكرة السوريين .. يوليوس قيصر يصافح ريشة مبللة بالدم .. بقلم : نارام سرجون Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
بن سلمان بضيافة ترامب ... ماذا عن الحلف الجديد ؟
دام برس : دام برس | بن سلمان بضيافة ترامب ... ماذا عن الحلف الجديد ؟

دام برس:
من  واشنطن  وبحضور ترامب  وبن سلمان ، يعلن  بشكل واضح  عن معالم  المرحلة  الجديدة  من الحلف  بين اداراة ترامب وبين بن سلمان .. فـ ما وراء هذا التحالف تقف أجندة مختلفة تبدأ بتكريس أنماط جديدة من المواجهة مع محور المقاومة في المنطقة ، حيث من الواضح ان المستهدف “الحقيقي” بهذه التحالفات هو كل قوة إقليمية أو حركة مقاومة معادية للمشروع  الأمريكي – الصهيوني – المتأسلم  في المنطقة ، فهذه القوى وتلك الحركات  بدأت اليوم تحقق انتصاراً فعلياً على أرض الواقع على مشروع قذر “كان يستهدف تفكيك المنطقة جغرافياً وديمغرافياً وإعادة تركيبها بما يخدم مصالح المشروع الأمريكي – الصهيوني – المتأسلم في المنطقة “.
 
وهنا يجب توضيح مسألة هامة بخصوص هذه التحالفات ، فهذه التحالفات  تأتي كرد على قوى وحركات المقاومة في المنطقة، التي استطاعت خلال هذه المرحلة من الحرب عليها ، أن تحتوي حرب أميركا وحلفائها “هذه المرحلة تحديداً يطلّ علينا يومياً ومسؤولون وساسة وجنرالات غربيون وإقليميون ، يتحدثون عن تعاظم قوة محور المقاومة بعد مراهنتهم على إسقاطه سريعاً” ، فالقوى المتآمرة على  محور المقاومة بدأت تقرّ سرّاً وعلناً في هذه المرحلة ، بأنّ هذا المحور قد حسم قرار النصر.
 
فـ “المعطيات الحالية” تجبر الكثير من القوى الشريكة في الحرب على  محور المقاومة على تغيير موقفها من اتجاهات ومسارات الحرب ، فنرى بعض الأنظمة العربية والاقليمية والدولية الشريكة بالحرب على محور المقاومة بدأت التلويح بورقة التحالفات العسكرية الجديدة .
فـ “الأوضاع الميدانية” في  سورية تسير بعكس عقارب المخطط  الصهيو – أمريكي - المتأسلم ـ فـ “تقدم الجيش العربي السوري” في  شرق سورية والوصول للحدود العراقية ، بالتزامن مع المعارك الكبرى التي تدور في  الغوطة الشرقية ، والعملية الاخيرة للجيش العربي السوري التي تستهدف الاطباق على باقي حصون  المجاميع المسلحة  في درعا وريفيها الغربي والشرقي ، ما سيمهد الطريق مستقبلاً لتحرير ومسك للحدود الأردنية جنوباً ،وبما يخص الملف اليمني فالواضح أن السعودي مازال غارقاً بالمستنقع اليمني ولم يجد للآن أي مخرج يحفض ماء وجهه إذا قرر الخروج من المستنقع اليمني  ، وبما يخص صفقة القرن  والتي يبلور تفاصيلها بن سلمان، وغاريد كوشنر كبير مستشاري ترامب،والخاصة بتصفية القضية الفلسطينية ،فالواضح أن هذه الصفقة ستكلف السعودي الكثير ،ولن تمر بسهولة كما يخطط لها السعودي .
 
والواضح اكثر هنا ، إنّ صمود سورية  واليمن  واستمرار المقاومة  بفلسطين وبطرق مختلفة وبدعم من محور المقاومة ، هو الضربة الأولى لإسقاط كل المشاريع والتحالفات الباطلة التي تستهدف تقسيم المنطقة ، وحسب كلّ المؤشرات والمعطيات التي أمامنا ليس أمام الأميركيين وبعض حلفائهم من العرب اليوم سوى الإقرار بحقيقة الأمر الواقع ، وهي فشل وهزيمة حربهم على سورية ومحور المقاومة بمجموعه والاستعداد لتحمّل تداعيات هذه الهزيمة.
 
ختاماً ، إن هذا التحالف السعودي  – الأمريكي ، يثبت ان حرب أميركا وحلفائها على قوى المقاومة ما زالت مستمرة ، ولكن مع كلّ ساعة تمضي من عمر هذه الحرب تخسر أميركا ومعها حلفاؤها أكثر مما يخسر محور المقاومة ، ويدرك الأميركيون وحلفائهم هذه الحقيقة ويعرفون أنّ هزيمتهم ستكون لها مجموعة تداعيات مستقبلية تطيح بكلّ المشاريع الصهيو أميركية الساعية إلى تجزئة المنطقة ليقام على أنقاضها مشروع دولة “إسرائيل” اليهودية التي تتحكم وتدير مجموعة من الكانتونات الطائفية والعرقية والدينية التي ستحيط بها ، حسب المشروع الأميركي.
بقلم : هشام الهبيشان
 كاتب وناشط سياسي – الأردن
hesham.habeshan@yahoo.com

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz