Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 30 آذار 2017   الساعة 22:34:19
السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة : أولويتنا في سورية لم تعد رحيل الرئيس الأسد عن الحكم  Dampress  وسائل إعلام بلجيكية : إصابة 3 أشخاص بعملية طعن وقعت أمام مبنى السفارة التركية في العاصمة بروكسل والجرحى أكراد هاجمهم أنصار حزب العدالة والتنمية بقيادة أردوغان  Dampress  أمام السيد الرئيس بشار الأسد .. الشعار وسفاف والخليل يؤدون اليمين الدستورية وزراء للعدل والتنمية الادارية والاقتصاد  Dampress  وزير خارجية أميركا تيلرسون: مصير الرئيس بشار الأسد يحدده الشعب السوري  Dampress  الصين تبدأ مطلع الشهر المقبل حملة ضد التطرف الديني في منطقة شينجيانغ الواقعة في أقصى غرب البلاد عبر سلسلة من الإجراءات من بينها حظر اللحى وارتداء النقاب في الأماكن العامة  Dampress 
دام برس : http://shamrose.net/
لاصحة لرفع أجور خدمات الحلاقة الرجالية والنسائية Dampress واشنطن تواصل استهداف سد الفرات بحجة داعش Dampress أمام الرئيس الأسد .. وزراء للعدل والتنمية الادارية والاقتصاد يؤدون اليمين الدستورية Dampress تعليمات القيد والقبول في صفوف مدارس التعليم الأساسي Dampress الصين تحظر اللحى والنقاب Dampress هذا ما تحمله الأيام القادمة من متغيرات ميدانية Dampress تعديل الرسم القنصلي لمنح وتجديد الجوازات ووثائق السفر للمواطنين خارج سورية Dampress المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تكرم وزير الثقافة السوري Dampress تشيلسي يفقد الأمال في صفقة ڤيراتي بسبب برشلونة Dampress مؤسسة القدس الدولية تصدر خلاصات حال القدس 2016 Dampress بالفيديو .. الدكتور خليل الحريري أمين عام المتحف الوطني في زيارة خاصة لمؤسسة دام برس الإعلامية Dampress عيد ميلاد راموس الـ 31 .. إنجازات وأرقام Dampress مخترع أنظمة التحكم بالإضاءة يحقق 125 مليون دولار بعمر الـ 21 Dampress دي ميستورا يجيب عن أسئلة الجعفري حول الحكومة الانتقالية Dampress ضبط كميات كبيرة من المواد الغذائية الفاسدة وغير معروفة المصدر Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
قنبلة نصر الله .. بقلم يوسف غانم
دام برس : دام برس | قنبلة نصر الله ..  بقلم يوسف غانم

دام برس :

لم يستوعب الإسرائيليون حديث نصر الله عن مستودعات الامونيا في حيفا حتى أعاد السيد نصر الله تذكير الكيان بمعادلة حرب تموز مابعد بعد حيفا ديمونا معادلة ردع جديدة وهذه المرة المعادلة نووية العواجل كانت تنهمر على القنوات الإسرائيلية وحده السيد نصر الله يتفوق في حضوره التلفزيوني على القنوات العبرية على كل ساسة الكيان ورغم هذه المعادلة النووية التي تظهر شجاعة واقدام المقاومة وإرادة في المواجهة لا تنكسر كانت قنبلة نصر الله في مكان آخر تماما القنبلة كانت في حديثه عن المشاركة الإسرائيلية الكاملة في الحرب على اليمن بما يعنيه ذلك من تحالف معلن سعودي إسرائيلي وما يترتب عليه ذلك من تحالف عنصريتين معا ومشاريع مستقبلية تنذر بالاسوا على مستوى المنطقة. الحالة اليمنية كانت دائما نقطة التقاء المصالح للكيانين(السعودي_الصهيوني ). اول ما استهدفته الحرب على اليمن هو إمكانية وصول حكم يمني يعادي إسرائيل ويهدد مصالحها وطرقها عبر البحر الأحمر، وفي نفس الوقت يكون غير تابع للسعودية ويمتلك هامشا واسعا في ترتيب علاقاته بعيدا عن نفوذها. السعودية لم تحتمل الرفض اليمني لهيمنتها فكانت حربها المتقاطعة المصالح مع امريكا واسرائيل حرب ابادة لشعب مظلوم يدفع ثمن كرامته تدميرا لبنى دولته وحضارته في استعادة لنموذج حرب 1967. لم تكن الحرب السعودية حربا بالإنابة فقط، فالسيد نصر الله -المعروف بصدقيته العالية ودقة معلوماته- يعلن انها حرب بالشراكة الكاملة. والوقائع تظهر انها أيضا حرب بالشراكة الكاملة على سورية، فقراءة توزيع الأدوار على الساحة السورية تظهر ان الحليفين السعودي والإسرائيلي يشتركان بغرفة عمليات واحدة. قنبلة نصر الله تؤشر لتداعيات ستكون خطيرة على المنطقة ربطا مع كلام الإدارة الأمريكية ومعاهدة الدفاع المشترك مع دول الخليج التي ستكون إسرائيل أحد اضلاعها. القضية الفلسطينية وطرح حل خليجي استسلامي والضغط على الأطراف الفلسطينية لقبوله سيكون المقدمة الأساسية لإعلان انتهاء حالة العداء مع الكيان الصهيوني والدفع نحو حالة شراكة استراتيجية معه من قبل السعودية والعنوان العريض سيكون إيران. قنبلة السيد نصر الله تنذر بعواقب كارثية في غير اتجاه وبتصعيد الصراع على امتداد المنطقة وانفلاته من الضوابط ولربما يكون المؤشر الأول في سورية من خلال انسحاب تركيا من التزاماتها ،تخفيض التمثيل في استانا يؤشر انها على شفا اتخاذ قرار جدي في هذا الاتجاه بانتظار قرار جدي من ترامب. قنبلة السيد لربما تؤشر إلى أن الحلف الأمريكي السعودي التركي الإسرائيلي يريد أن يلعب لعبة رابح-رابح من جديد، اي العودة إلى ذروة الصراع ومحاولة تسعيره وشراء الوقت. فوضع السيد يده على زر الاطلاق صوب ديمونة..ثمة أيد أخرى جاهزة الضغط على أزرار أخرى.. الرسائل واضحة ،لعبة عض الأصابع في ذروتها.. من سيصرخ اولا ...؟!.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.talasgroup.com/
دام برس : http://www.dampress.net/photo/vir/15857779_613215482197990_970135161_o.jpg
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz