Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 18 آب 2017   الساعة 19:27:09
الجيش السوري يسيطر على عدد من كتل الابنية شرق دوار المناشر وصولا الى محيط أبنية عطايا جنوب حي جوبر شرق دمشق ويوقع قتلى وجرحى في صفوف المسلحين  Dampress  السلطات الفرنسية تجلي أكثر من ألف مهاجر من مخيمات نصبت منذ بضعة أسابيع في بورت لا شابيل شمال باريس  Dampress  الجيش السوري يسيطر على 4 حقول غاز ومعمل ومحطة وعدد من المناطق بريف الرقة الجنوبي  Dampress  الجيش السوري وحلفائه يسيطرون على قريتي الطليعة الغربية والطليعة الشرقية شرق جبال الشومرية بريف حمص الشرقي ويوقعون خسائر في صفوف داعش  Dampress  الجيش السوري والمقاومة يحرران مرتفعات شعبة يونس وحرف وادي الدب وشعبة المحبس الأولى وحرف الحشيشات وقرنة الحشيشات في القلمون الغربي  Dampress 
دام برس : http://www.
الحل السياسي بين الحسم العسكري والمصالحة الوطنية .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش Dampress إدلب مرشّحة لأن تصبح منطقة خفض توتر Dampress رئيس فرع نقابة أطباء حلب لدام برس : مستمرون في أداء الرسالة الإنسانية وحماية المجتمع Dampress تحولات نوعية في الأزمة السورية في الأشهر القادمة Dampress السيدة أسماء الأسد تزور مخيم راية الشهيد في منطقة عرامو بصلنفة Dampress الإصلاح الإداري واقع ومقترحات على مدرج كلية الحقوق Dampress المهندس خميس : باسم السيد الرئيس بشار الأسد أرحب بضيوف سورية في معرض دمشق الدولي Dampress 3 آلاف إرهابي إلى أوروبا Dampress الجيش السوري يطبق الحصار على داعش Dampress احتمال الاستغناء عن النفط في حلول عام 2040 Dampress وزير السياحة يتفقد مستوى الخدمات في موسم معرض دمشق الدولي Dampress إبراهيموفيتش قد يعود لليونايتد Dampress روسيا تدمر 730 موقعاً للإرهابيين في سورية خلال أسبوع Dampress الجيش يحاصر مجموعة كبيرة من داعش في عقيربات Dampress القدود والموشحات فن طربي أصيل ينثر عبقه بصوت صفوان عابد Dampress دمشق تحتفل بعودة معرضها ... هنيئاً لجيش ضحى وشعب صبر Dampress 
دام برس : http://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
قنبلة نصر الله .. بقلم يوسف غانم
دام برس : دام برس | قنبلة نصر الله ..  بقلم يوسف غانم

دام برس :

لم يستوعب الإسرائيليون حديث نصر الله عن مستودعات الامونيا في حيفا حتى أعاد السيد نصر الله تذكير الكيان بمعادلة حرب تموز مابعد بعد حيفا ديمونا معادلة ردع جديدة وهذه المرة المعادلة نووية العواجل كانت تنهمر على القنوات الإسرائيلية وحده السيد نصر الله يتفوق في حضوره التلفزيوني على القنوات العبرية على كل ساسة الكيان ورغم هذه المعادلة النووية التي تظهر شجاعة واقدام المقاومة وإرادة في المواجهة لا تنكسر كانت قنبلة نصر الله في مكان آخر تماما القنبلة كانت في حديثه عن المشاركة الإسرائيلية الكاملة في الحرب على اليمن بما يعنيه ذلك من تحالف معلن سعودي إسرائيلي وما يترتب عليه ذلك من تحالف عنصريتين معا ومشاريع مستقبلية تنذر بالاسوا على مستوى المنطقة. الحالة اليمنية كانت دائما نقطة التقاء المصالح للكيانين(السعودي_الصهيوني ). اول ما استهدفته الحرب على اليمن هو إمكانية وصول حكم يمني يعادي إسرائيل ويهدد مصالحها وطرقها عبر البحر الأحمر، وفي نفس الوقت يكون غير تابع للسعودية ويمتلك هامشا واسعا في ترتيب علاقاته بعيدا عن نفوذها. السعودية لم تحتمل الرفض اليمني لهيمنتها فكانت حربها المتقاطعة المصالح مع امريكا واسرائيل حرب ابادة لشعب مظلوم يدفع ثمن كرامته تدميرا لبنى دولته وحضارته في استعادة لنموذج حرب 1967. لم تكن الحرب السعودية حربا بالإنابة فقط، فالسيد نصر الله -المعروف بصدقيته العالية ودقة معلوماته- يعلن انها حرب بالشراكة الكاملة. والوقائع تظهر انها أيضا حرب بالشراكة الكاملة على سورية، فقراءة توزيع الأدوار على الساحة السورية تظهر ان الحليفين السعودي والإسرائيلي يشتركان بغرفة عمليات واحدة. قنبلة نصر الله تؤشر لتداعيات ستكون خطيرة على المنطقة ربطا مع كلام الإدارة الأمريكية ومعاهدة الدفاع المشترك مع دول الخليج التي ستكون إسرائيل أحد اضلاعها. القضية الفلسطينية وطرح حل خليجي استسلامي والضغط على الأطراف الفلسطينية لقبوله سيكون المقدمة الأساسية لإعلان انتهاء حالة العداء مع الكيان الصهيوني والدفع نحو حالة شراكة استراتيجية معه من قبل السعودية والعنوان العريض سيكون إيران. قنبلة السيد نصر الله تنذر بعواقب كارثية في غير اتجاه وبتصعيد الصراع على امتداد المنطقة وانفلاته من الضوابط ولربما يكون المؤشر الأول في سورية من خلال انسحاب تركيا من التزاماتها ،تخفيض التمثيل في استانا يؤشر انها على شفا اتخاذ قرار جدي في هذا الاتجاه بانتظار قرار جدي من ترامب. قنبلة السيد لربما تؤشر إلى أن الحلف الأمريكي السعودي التركي الإسرائيلي يريد أن يلعب لعبة رابح-رابح من جديد، اي العودة إلى ذروة الصراع ومحاولة تسعيره وشراء الوقت. فوضع السيد يده على زر الاطلاق صوب ديمونة..ثمة أيد أخرى جاهزة الضغط على أزرار أخرى.. الرسائل واضحة ،لعبة عض الأصابع في ذروتها.. من سيصرخ اولا ...؟!.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz