دام برس | Dampress
آخر تحديث : الخميس 27 تشرين ثاني 2014   الساعة 13:35:06
وزير العدل : تمديد العمل بالمسابقة المعلن عنها بتاريخ 16-9-2014 لانتقاء عدد من المحامين الأساتذة لتعيينهم لدى إدارة التشريع ومحاكم الاستئناف والبداية والصلح حتى يوم الأربعاء 31-12-2014    مراسل دام برس في ريف دمشق : في إطار الحل اﻻجتماعي تم اليوم استقبال عدد من عائلات الغوطة الشرقية في مركز ضاحية قدسيا بمساعدة الجيش العربي السوري الذي أمّن خروجهم من الغوطة    الكرملين: معلومات الإعلام عن مضمون مكالمة بوتين وبوروشينكو ملفقة    حمص:الجيش العربي السوري يدمر مستودعات للذخيرة وأسلحة لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة في مزرعتي أحمد سليم وعبد العزيز العبيد بالقرب من جامع المصطفى في الرستن    إسرائيل تطالب حلف الناتو باتخاذ خطوات عقابية ضد تركيا بدعوى أنها تحتضن قيادة حماس السياسية والعسكرية في اسطنبول دون وضع قيود على نشاطاتها   
أردوغان يشترط المشاركة فى الحرب على داعش مقابل عدم الاعتراف بالدولة الكردية  استقبال عدد من عائلات الغوطة الشرقية في مركز ضاحية قدسيا بمساعدة الجيش العربي السوري  وصولك متأخراً خيراً من أن لاتصل ابداً .. هذه حالة إصلاح الإدارة العامة السورية .. بقلم: عبد الرحمن تيشوري  عقد المعاونة ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: القانونية أمل عبد الهادي مسعود  يسلط الضوء على من ساهم بالأمن الغذائي .. إطلاق معرض فود اكسبو الاثنين القادم  أزمة المسلحين تصل إلى ريف درعا  تكفيريون "معتدلون" .. يحاربون القيم ويقتلون الأبرياء .. بقلم مي حميدوش  وصية صباح لمحبيها .. ارقصوا.. أريد يوم رحيلي يوم فرح لكم  بمشاركة عشرات الشركات .. انطلاق المعرض التخصصي الأول للصحة والعناية بالبشرة cozmostyle في 7 الشهر القادم  بنك الشام يشارك في المعرض الأول لإعادة إعمار سورية  رهان باريس وواشنطن وأنقرة على الوجة الآخر لمبادرة ديمستورا .. بقلم :هشام الهبيشان  اتفاق تعاون بين وزارة الزراعة وأكساد ومنظمة مكافحة الجوع في إسبانيا  الشرطة البلغارية تداهم أكثر من 40 عنوان وملاحقة جماعات تنشر الإسلام المتطرف  تمديد المفاوضات النووية .. فخ أمريكى غربى لضرب إيران وسورية عسكرياً  وزير التعليم العالي يتفقد الامتحان الطبي الموحد  
ماجدة الرومي : الرئيس الأسد عرف كيف يضع حذاءه في فم إسرائيل والغرب

دام برس:

أكدت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي الجميع في برنامج«كلام الناس» مع مرسال غـانم عبر شاشة «ال بي سي» دعمها للرئيس بشار الاسد ،قائلة : لا يمكن ان يؤذى سوري و الرئيس بشار الاسد موجود مؤكدة في الوقت ذاته أن " الرئيس بشار الأسد أقوى زعيم عربي موجود الآن على الساحة "، مضيفة أنه " الوحيد الذي تحدى السياسات الاميركية الاسرائيلية في المنطقة".

مشيرة الي أن الرئيس الاسد عرف كيف يضع حذاءه في فم إسرائيل والغرب وضبط الميليشيات الفلسطينية بالقوة وبنى مقاومة لبنانية ودعم الفلسطينية ووجهما تجاه العدو وبنى توازن رعب يعمل الأعداء وعملاؤهم في الدخل والخارج منذ سنوات على تفكيكهما.

وبالنسبة لمواقف الفنانين من الثورات العربية ، أوضحت أن كل شخص يجب أن يعمل بقناعاته وتوجهت إلى الشعب السوري بكلمة تمنت بها ان يخرج الجميع من هذا النفق الى النور، "انا مع الشعب ان يحقق مصيره ولكن قلبي على الشعوب من الذين يتصيدون بالمياه العكرة والذين يعتبروننا ذخيره حية ليجربوا بنا على امل ان تحقق الثورات ايامًا جميلة".

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   كلنا نعرفها ونعرف معدنها الرخيص الحقير
من سابع المستحيلات أن تكون ماجدا الرومي مؤيدة للسيد الرئيس بشار الأسد وخاصة إذا علمتم أنها محسوبة على القوات الصهيونية بزعامة جعجع ولا تنسوا مصافحتها الشهيرة الحارة لسعدان الحريري ولي نعمتها واللي لولاه لكانت مشردة بشوارع بيروت ... لذلك اصحوا وتأكدوا من أي خبر قبل نشره ... وعاشت سوريا الأسد
سوري أسدي  
  0000-00-00 00:00:00   توازن الرعب
توازن الرعب الذي تتكلم عنه ما جدة الرومي كان من الممكن أن يحدث بطريقة أخرى وهي أن سفراء والطواقم الدبلوماسية لحلف الناتو مع الأعراب الضالة كانوا يسحبون معلومات من السورييين حول الأهداف الاستراتجية وكان محضراً للفتنة منذ عشر سنوات وأكثر وعملية أخذ المعلومات والتجنيد كانت تتم عن طريق السفارات الأجنبية فهم بحاجة إلى أن يعرضوا موضوع الجهاد والفصائل المسلحة وهذا هو فعلاً العملية التي يقومون بها لذا هم بحاجة إلى قاعدة بيانات فيها أسماء ممكن يعرض عليهم الموضوع ولكن هناك كثيرين ممن لم يتجاوبوا معهم وهذا ما أدى إلى البلبلة الحالية، الشريحة الثانية ممن يعرض عليها موضوع الجهاد في سوريا هم المهاجرين أنفسهم الموجودون في أوروبا وأمريكا وهناك الكثيرين من المقيمين في مونتريال ممن عادوا ليجاهدوا في سوريا ضد النظام لأن النظام خطر عليهم فهم متورطون بموضوع الوثائق العسكرية التي كانت تطلبها وما تزال حتى الآن تطلبها كندا من طالبي الهجرة أتيح لي في عام ألفين أن ألقي نظرة على مووضع الوثائق العكسرية وقد وردت في استمارة طلب الإقامة الدائمة في كندا على النحور التالي: وهي الأوراق المطلوب تزويد السفارة الكندية بها. شهادة خدمة عسكرية لكل رجل راشد إن وجدت وعلى الاستمارة يجب أن يضع المهاجر عنوان قطعته العسكرية مع الوحدة ورقمها مع الرتبة العسكرية وقد وردت في الاستمارة الخاصة بطلب الإقامة الدائمة على النحو التالي: الفقرة 25) منذ عيد ميلادي الثامن عشر، كنت (أو ما زلت) عضواً أو مساعداً للمنظمات السياسية والاجتماعية والتجمعات المهنية والحركات الشبابية والطلابية المدونة أدناه (بما فيها النقابات والتجمعات المهنية)بما فيها كل خدمة عسكرية (سجل في العمود الأخير الرتبة والوحدة والعنوان). وباللغة الفرنسية على النحو التالي لذا فإن المضي قدما في مشروع قلب النظام كان في بداية الأمر يسير بشكل حذر وذلك خوفا على حياة الدبلوماسيين، فقام استيفان هاربر رئيس وزراء كندا بطرد الدبلوماسيين السوريين وعملت مثله العديدمن الدول الأوروبية وهذا ما دفع بالأسد غلى الرد بالمثل فطرد الدبلوماسسين الغربيين وبعدها ازدادت العمليات الانتقامية ضراوة فلم يعد عند الغرب ما يخاف عليه في سوريا سوى السمعة الردئية التي قد يتسبب بها بعض المهاجرين العائدين إلى سوريا توازن الرعب الذي تتكلم عنه ماجدة كان من الممكن أن يحدث بتسليط العديد من الفصائل المسلحة على الكوادر الدبلوماسية الغربية بشكل غير معلن أو كأن ينسب الموضوع غلى عصابات شوارع وبهذه الطريقة كان الممكن القيام بتوازن الرعب ولكنه طردهم وهذا ما تسبب بزيادة العمليات الضارية ضد النظام ورموز النظام. قد يقول المرء أن هذه العمليات المقترحة قد تشكل خرقا لاتفاق فيينا نقول لأ لأن الدبلوماسيين هم من تسببوا بالأزمة الحالية وذلك خوفاً على أنفسهم وعلى رأسهم فورد مؤسس فرق الموت السورية على غرار السفير الأميركي في العراق الذي أسس فرق الموت في العراق والتي مهدت لولادة تنظيم القاعدة والذي سمي فيما بعد بجبهة النصرة. لا بد لبشار أن يسير بالمنحى الصحيح وذلك منعاغً لإراقة مزيد من الدماء فالسيناريو الليبي مفهوم لبشار على طريقة حصان طروادة والمبني على استقدام عناصر من خارج سوريا وزجها في الصراع لاحتلال أكبر مساحة ممكنة من الاراضي السورية وتصويرهم على أساس أنهم منبثقين من صميم الثورة السورية، وهذا ما دفع ببشار بإطلاق النار في كل الاتجاهات. إسرائيل عبارة عن حذاء في قدم الغرب وعلى رأسها كندا التي قامت منذ مدة بتوقيع اتفاقية دفاع مشترك مع البيرو كما فعلت مع إسرائيل لاستخدامها للإغارة على أهداف بشرية. حلف الناتو بحاجة لمتاريس بشرية ومن هنا دور إسرائيل والمرتزقة وتركيا والأعراب الضالة وعلى رأسهم القطري حمد بن جاسم الحليف المخلص لأمريكا والذي ذهب إلى حماس لكي يدل اليهود على الأبنية الرئيسية لحماس وهذا بحد ذاته برنامج كامل حيث يذهب هذا الأعرابي حاملاً معه فص جي بي إس والذي غالباً ما يكون مركبا في جهاز خلوي ثم يتجول ويقوم عندها القمر الصناعي أو شبكة الخلوي بتعقبه خلال الزمن الحقيقي وحيث يقف على ما أظن توضع علامة هكذا يفعل الغرب بتعقب الأشخاص، يكون هناك خرائط مسبقة للمكان ثم يتجول الشخص فيها وتقوم شبكة الخلوي بتعقبه ورسم المسار الذي سار فيها ومن ها هنا قام بتحديد الأماكن الرئيسية لحماس ومنه الهجوم الأخير على حماس في غزة. وأاغلب الظن أنه تكون هناك فرق على الأرض تلحق هذا القطري عن طريق أجهزة خاصة كتلك التي مع قوات اليونيفيل التي تستخدمها لتعقب اشخاص في جنوب لبنان.
حيدر  
  0000-00-00 00:00:00   شوهاد
معقوله ماجده يكون هيك رايها والله شي مفاجئ جدا على كل حال كل شخص يعمل باصلو وماجده كانت من المغمورين عاساس محسوبه عجعجع شكلها ما ضاع المعروف وراحت ايام ورجعت ايام وبتبقى الشام وباب شرقي والصالحيه والاسواره الشاميه
MOHSEN  
  0000-00-00 00:00:00   غير صحيح
هذا الكلام للاسف مفبرك وغير صحيح لقد تابعت المقابلة كاملة في اليوتيوب لم تقل ماجدة الرومي اي من هذا الكلام ولم يقوم مروجي هذه المعلومة بوضع الفيديو الخاص بذلك التصريح ماجدة الرومي كانت سلبية جدا برأي في الحوار الخاص بسورية حتى انها لم تكون متابعة على حد قولها للانفجار الذي حصل في يوم الخميس في شارع الثورة وقالت ان لدى الشعب الحق في البحث عن الحرية. كنت اتمنى لو كان هذا المقال صحيح ولكن ماجدة الرومي هي 14 اذار الهوى وليس قومية بمواقفها نرجو منكم كدام برس متابعة الحوار على اليوتيوب قبل تبني هكذا معلومة فقد اعتدنا منكم على الخبر الصحيح ولكم الشكر
لبوة سورية  
  0000-00-00 00:00:00   و الله جبل
أنتي علم على رأسه نار
عمرو نصر  
  0000-00-00 00:00:00   هكذا هي الاصالة
هكذا هي دائما اصالة المواطن العربي الذي لايخون من مد له يد العون دائما وباعتقادي انه هناك كثيرون يحبون سورية ويتمنون لها الخير والنصر ويدعون لها بان يزهر على ترابها الياسمين واورد الجوري ويملئ سمائها عبق الريحان والمسك لتبقى سورية الحبيبة لكل شريف
جابر محمد  
  0000-00-00 00:00:00   الله محييك يا ماجدة
ماذا اقول لانسانة ترى وتقرا بشكل موضوعي،لانك شخصية واعية محبة للانسانية للخير ، الرئيس الاسد ومعه الشعب السوري الشريف يحاربون الظلام والكفرة والقتلة والسفاحين والتكفييرين وعبدة الشيطان، مازال هناك بعض الفنانين والنقاد غارقون في جهلهم وعماهم ويحسبون مايحصل في سورية ثورة تعالو الينا وشوفوا باعينكم مافعله الارهابيون الكلاب الذين تقولون عنهم ثوار تعالوا، فليحفظك الرب يا ماجدة وليباركك وانشاء الله سنلتقيك على ارض سورية الحبيبة المطهرة من دنس الخونة والمرتزقة
نور  
  0000-00-00 00:00:00   كلماتك ليست كالكلمات
فانت صديقة سوريا فعلا حماك الله ياكروان لبنان
سوري اصلي  
  0000-00-00 00:00:00   الراقية ماجدة الرومي
لم يكن حبنا الممزوج بغزير الاحترم لك دون وجه حق ! أنت رائعة حقاً جملة وتفصيلاً .
وسن  
  0000-00-00 00:00:00   صوت الحق
ليس مستغرباً على فنانة مرهفة الحس ومثقفة كماجدة الرومي هذا الموقف الإنساني والعروبي الشريف .
ياسر  
  0000-00-00 00:00:00   شكراً
الأصالة تظهر على حقيقتها في الأزمات, وهنا ظهرت اللامعة فناً والوفية موقفاً, تلك هي السيدة ماجدة
د.محمد جمعه  
  0000-00-00 00:00:00   محىاصلك
الاسدمنتصرباذن اللة
سوريا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *
   

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2014
Powered by Ten-neT.biz