Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 19 حزيران 2019   الساعة 23:34:45
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
رسائل صاروخية متبادلة والعالم يحبس أنفاسه في ادلب .. بقلم مي حميدوش
دام برس : دام برس | رسائل صاروخية متبادلة والعالم يحبس أنفاسه في ادلب .. بقلم مي حميدوش

دام برس:

لم يكن اعتداء أمس هو الأول ولن يكون الأخير هذا هو واقع المعادلة العسكرية والسياسية في المنطقة. لم يستغرب المواطن السوري الاعتداء الصهيوني على محيط مطار دمشق الدولي فهو يعلم بأن كيان الاحتلال سيقوم بمثل هذا الاعتداء في ظل التطورات الميدانية الأخيرة.

هي معركة أدلب والتفوق العسكري لمحور المقاومة والحليف الروسي وبالتالي لابد من توجيه الرسائل الحربية. مع فشل عرض مسرحية الكيماوي المتنقلة بين المحافظات السورية من وقف ساعة الصفر لعملية ادلب والتخبط الغربي بتوجيه ضربة عسكرية لسورية كان لابد من تدخل الراعي الصهيوني عبر حجة ضرب شحنة اسلحة تخص حزب الله.

يرى بعض المراقبين بأن اصرار دمشق على تحرير ادلب استدعى غارة صهيونية عن بعد لدعم المجموعات الارهابية المسلحة. لقد استطاعت الدفاعات الجوية السورية رغم ماتعرضت له من تدمير ممنهج من منع الطائرات المعادية من الاقتراب من الحدود الجوية السورية حيث تتم الاعتداءات من فوق الأراضي اللبنانية تفاديا لاسقاط الطائرات المعادية كما استطاعت الدفاعات الجوية السورية اسقاط الصواريخ الاسرائيلية ومنعها من تحقيق اهدافها.

لقد اختار كيان الاحتلال توقيت الاعتداء بدقة فالعدوان نفذ بوقت مسائي مبكر كما تم بمنطقة تبعد عن تواجد مئات الالاف من المواطنين السوريين في معرض دمشق الدولي والذي يبعد عدة كيلومترات عن المكان المستهدف.

وهنا لابد من القول بأن الشعب السوري كما القيادة السورية والجيش السوري استطاع اسقاط اهداف العدوان. عسكريا لقد اكتمل الطوق حول ادلب والعملية العسكرية باتت وجيزة وانعكاستها ستصيب كل الدول الداعمة للارهاب الدولي. سياسا اثبتت سوريا مجددا أنها صاحبة القرار في أي عمل ميداني يهدف إلى تطهير ما تبقى من مناطق خاضعة للسيطرة الارهابية.

اقتصاديا تمكنت سوريا من فك الحصار الاقتصادي المفروض عليها. سورية اليوم انتصرت مجددا والأيام القادمة ستكشف المستور.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2018-10-03 16:25:51   صاروخ أوكتوبر بقلب سليمان
اليوم 3 أوكتوبر لسنة 2018 قد تكون بداية ضم دول الخليج لسوريا والعراق. صدق أو لا تصدق. الصاروخ اللذي وجهه ترامب للوهابي سليمان راعي الإرهاب وقاتل الأبرياء لا إهانة فيه لأي عربي مثلها إهانة ( لو لا أمريكا لما بقيت في السلطة إسبوعين). طيب كندا تعرضت للمقاطعة والشتائم من الوهابيين بسبب دفاعها عن حق ناشط قال السعودية تنتهك فيها حقوق الإنسان فهل سيشتم السعوديين ترامب ويقاطعون أمريكا عندما يقول ترامب لملكهم (لك إنت إسبوعين ما شنت تبقى ملك لو مو آني - باللهجة الخليجية) ممكن يقول السعوديين (لا ترامب يحجي أو يتكلم بالإنكليزي وهي لغة للفكاهة والضحك وليش لا (او لماذا لا) خلي (أو دع) ترامب يقشمر ملكنا , عادي , همة أو هم الإنكليز هشكل أو هكذا ) . برأي لو كان تفكير السعوديين خاصة والخليج عامة هو حسب الشطر الثاني (الإنكليزية فكاهة) فهذا دليل أنهم ليسوا غير محسوبين على الأمة العربية شاؤوا أم أبو. يلة يا عنتر بن شداد شوفنا (بضم الواو) همتك لو بس سبع مع الكنديين ؟ وفوق هذا كله ترامب ثبت كلام الجبير عندما قال الجبير لكندا (ٌقدموا إعتذار فنحن لسنا بجمهورية الموز) . حقيقتا يا جبير السعودية أصبحت جمهورية الموز والجوز واللوز. يا ترى وأسأل كل هؤولاء العرب وخصوصا الخليجيين (متى ستلتزمون روؤساءكم وملوككم وشعوبكم وتطبقون كلام رب المجد وتحبون بعضكم بعضا وتسترجعون أراضيكم وتتوحدون؟) . للأسف هدرتم أموالكم هنا وهناك وتركتم شعوبكم تبكي الألم والدم وتكاد لاتجد راحة للنوم ولا كأس ماء بارد تشربها وجعلتم بلادكم مثل الكلاب يسوقها الغرب حيث ما شاء. أمامكم حل واحد لإثبات قوتكم . حرروا أورشليم وكنيسة القيامة. لا حل آخر سواه, وإن لم تفعلوا فمصيركم لايحسده أح ولا الشيطان نفسه.. الله كريم.
نوفل  
  2018-09-17 15:25:56   رسالة
كما توقعنا التاريخ يعيد نفسه ... هتلر خدع ستالين (فاتورة عشرات الملايين من الضحايا) و اليوم اردوغان يخدع بوتين ( الضحايا رقمهم مفتوح ) ... و بعض المحللين الفطاحل يتحدثون عن نصر لمحور المقاومة !!!
عمر الخيام  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz