Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 25 نيسان 2019   الساعة 12:16:11
دام برس : http://www.
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
فجر ادلب يفجر غضب داعمي المجموعات الارهابية ويكشف سرهم .. بقلم مي حميدوش
دام برس : دام برس | فجر ادلب يفجر غضب داعمي المجموعات الارهابية ويكشف سرهم .. بقلم مي حميدوش

دام برس:

لماذا كل هذا التوتر الامريكي والتلويح بالاستهداف العسكري الواسع النطاق .. لماذا كل تلك التصريحات المتزامنة مع تحريك البوارج الحربية .. وهل ستكون هناك ضربة عسكرية ام انها زوبعة في فنجان .. واذا كان هناك ضربة عسكرية هل ستكون محدودة ام واسعة النطاق .. كل تلك الاسئلة تجول في خاطر المواطن السوري بل انها تجاوزت الجغرافية السورية لتصل الى حلفاء سورية بل العالم بأسره. ما سنقوم بسرده هو تحليل سياسي مبسط مرتبط بوقائع ميدانية وسياسية. الولايات المتحدة تبحث عن ذرائع لوقف تقدم الجيش العربي السوري والقوى الحليفة على جبهة ادلب بل انها تصنع الذرائع لتمارس عدوانها. مسألة استخدام السلاح الكيماوي باتت مهذلة بما تحمله الكلمة من معنى فمجموعات الخوذ البيضاء الارهابية تم سحبها وتوطينها خارج سورية بعد ان افتضح امرها وتم كشفها على مستوى العالم ورغم ذلك ماتزال ذريعة قائمة. كشفت المعلومات أن المجموعات الارهابية تحضر لاستخدام مواد كيميائية تم ادخالها الى ادلب من اجل استدعاء ضربة عسكرية غربية وباوامر من واشنطن. وهنا لا بد لنا من التنويه الى تطهير الجنوب السوري كاملا من رجس الارهاب وداعميه والوصول الى حدود الجولان المحتل اضافة الى سقوط مشروع المناطق العازلة. وما يجري اليوم من تجميع للقوات في ريفي حماة واللاذقية هدفه تحرير محافظة ادلب والوصول الى الحدود التركية. لن تستيطع ادارة واشنطن تحمل نتائج تحرير ادلب لانها ستنعكس على التواجد الامريكي في سوريا وتحديدا القاعدة الامريكية في منطقة التنف. امريكا تحاول جاهدة قطع خطوط التواصل الجغرافي مع العراق في ظل المطالبة بانسحاب القوات الامريكية من العراق وبالتالي خسارة امريكا في منطقة الشرق الاوسط واعادة توزيع موازين القوى لصالح محور المقاومة. ان استعادة ادلب تشكل الضربة القاضية لمحور الاعتلال العربي وداعميه مايعني هزيمة مشروع استمر لاكثر من ثمانية اعوام. ترامب الذي نقل سفارة بلاده الى القدس المحتلة سقط على اسوار دمشق. وسورية اليوم باتت اقوى وقد تجاوزت سنوات الدمار الممنهج والضربة الامريكية تأتي تحت عنوان حفظ ما تبقى من منظومة الردع الغربية في المنطقة. قد تسقط بعض الصواريخ الامريكية في سورية الا ان الوجود الامريكي فيها زائل. وللحديث بقية ..

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2018-09-11 02:47:12   الكلب اردوغان
المراوغ اردوغان والخونجي لا يمكن ان يكون الا مع امريكا /وعدو جدك لا يودك/صحيحه ولا يمكن الثقه به واحذزوا لو نشبت حرب بين حلف المقاومه وحلف اسرائيل سيقف حتما مع اسرائيل ضد روسيا وايران **الكلب دبه اعوج**
احمد غانم حسين  
  2018-09-03 19:06:14   كنيسة السيدة العذراء
في شهر آب 2015 دخل إرهابيو الفتح وبدعم تركي مدينة إدلب وقتل من قتل من المسيحيين وتعرضت الكنيسة الوحيدة للتدمير بسبب قصف من الجو حيث إستخدمت لأجندة الإرهابيين. لا أعلم لماذا لم يمنع الإرهابيين وقتها والأتراك من دخول الحدود. من الحدود الى إدلب 20 كيلومتر يعني 20 دقيقة بالسيارة. وحاليا معظمهم هرب أو سيهرب لتركيا. إذا كنتم تريدون تحرير إدلب فعليكم تأمين 10 كيلومتر داخل الأراضي التركية. تجنبوا قصف الكنيسة بكل الطرق. إستكشفوا مواقع الكلور وأماكن خزنه (مدرسة أو ملجأ أو كنيسة أو مسجد). إرسلوا مخبرين للكشف عن مواقع الكلور. المسيحيين الفقراء ما زالوا في بيوتهم وسيحتمي بها الإرهابيين وحتى تم وضع الكلور في منازلهم (دروع بشرية). كله بدعم الأتراك . لعنة الله على العثماني وكل من يقتل مسيحي. شردونا ولاد الشيطان. الله كريم.
نوفل  
  2018-08-29 16:19:48   عواء أمريكا والغرب المخادع
كلام سليم ودعوة إلى الله الجبار المنتقم اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك فإنك القادر على كل شيئ..كل اللي صار فيه تأييد ونصر من الله لجيشنا الباسل ولقائد سوريا وشعبها اللي مااستسلم وكان بيؤمن بلده، وكل شبر من تراب سوريا rراجع للوطن من إدلب للقامشلي و الرقة ََ والحسكة ورح تنقلع أمريكا من التنف وغيرها.....
مازن  
  2018-08-26 13:06:18   فجر
اذا كان الروسي قد حسم امر العثماني فتطهير ادلب على يد ابطال جيشنا سينتهي بسرعة ... الخطر هو من العثماني و غدره !
عمر الخيام  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2019
Powered by Ten-neT.biz