Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 18 آب 2018   الساعة 22:59:41
وزير التعليم العالي الدكتور عاطف النداف : لا دورة اسثنائية للعام الدراسي الحالي  Dampress  الخارجية الأمريكية : تعيين سفير واشنطن الأسبق في العراق جيمس جيفري مستشاراً خاصاً لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لشؤون التسوية في سورية  Dampress  إدلب : انفجار سيارة مفخخة في مقر تابع لـ الجبهة الوطنية للتحرير بمنطقة جبل الأربعين بريف إدلب الجنوبي  Dampress  وزير الطرق وإعمار المدن الإيراني أمير أميني : إيران وسورية بصدد التوقيع على اتفاقية اقتصادية استراتيجية طويلة الأمد تساهم في توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين  Dampress  واشنطن: ترامب أبلغ بوتين ببقاء القوات الأمريكية في سورية حتى هزيمة داعش نهائياً  Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
معركة الجنوب وساعات الحسم الأخيرة .. بقلم مي حميدوش
دام برس : دام برس | معركة الجنوب وساعات الحسم الأخيرة .. بقلم مي حميدوش

دام برس:

(الجيش العربي السوري يؤمن المنطقة الحدودية مع الأردن ويواصل تقدمه) هو ليس مجرد خبر ميداني عابر أو خبر عاجل إنما هو عنوان عريض لمرحلة جديدة قادمة أعلنت من خلالها سورية بأن مرحلة الحسم الخيرة قد بدأت وأن الخطوط  الحمر قد سقطت فلا مكان للتنظيمات الإرهابية على أراضي الجمهورية العربية السورية وبالتالي لا مكان لمناطق عازلة ولا مكان لتقسيم فالجغرافية السورية واحدة.

منذ بداية الحرب على سورية ومن خلفها محور المقاومة كانت عين الكيان الصهيوني ومن خلفه أتباعه من الدول الغربية والأعرابية على المنطقة الجنوبية من سورية فهي الحد الفاصل بين محور المقاومة والفكر المقاوم وبين كيان الاحتلال الغاصب.

وعلى الرغم من فشل كيان الاحتلال الصهيوني في جنوب لبنان وسقوط منظومة جيش لحد العميلة إلا ان بني صهيون قرروا تكرار التجربة في سورية وتحت عنوان مختلف.

لم يستطع الخريف العربي تأمين كيان الاحتلال بل على العكس تماماً فقد عرى الأعراب المتخاذلين وأسقط ورقة التوت عنهم.

عندما اتخذت القيادة السياسية والعسكرية في سورية قرار تحرير جنوب سورية كان العين على الجولان المحتل حيث يرى بعض المحللين العسكريين أن تامين الحدود السورية الأردنية يقطع كافة خطوط الامداد باتجاه سورية وقد تم قطعها سابقاً مع لبنان والعراق وبالتالي لم يتبقى امام التنظيمات الإرهابية إلا الحدود مع فلسطين المحتلة ومع تركيا مما يضيق الخناق على تلك التنظيمات اكثر.

من جهة أخرى سقوط غرفة الموك وإنهاء ملف درعا وريف السويداء مع بادية الشام يجعل كيان الاحتلال محاصراً وأمام خيار واحد ألا وهو نقل المعركة إلى القنيطرة وهذا ما حاولت إسرائيل فعله عبر توجيه رسالة نارية إلى الجيش العربي السوري مفادها بأن العين على القنيطرة من أجل الحفاظ على امن كيان الاحتلال وهنا كان رد سورية واضحاً عبر التصدي للاعتداءات الإسرائيلية المتكررة وبالتالي استطاعت القيادة السورية مجدداً فرض إيقاعها على المعركة العسكرية والسياسية وأثبتت بان مسألة دحر الإرهاب باتت في المرحلة الأخيرة وأن الجولان كانت وستبقى في وسط سورية.

 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2018-07-18 16:56:01   تصريح غير مسؤول
التصريح الذي أثارني هو تصريح لمسؤولي إيراني كبير عندما قال قبل ايّام انه لولا ايران لسقطت سوريا والعراق بيد الاٍرهاب ، من وجهة نظري كوني مواطن عربي ان تصريح من هذا القبيل هو إهانة للتضحيات البشرية الهائلة التي قدمها الشعبين العراقي والسوري وقواتهما المسلحة في مواجهتهم للارهابيين ، وللتذكير ان جمهورية ايران الاسلامية عندما يُسأل مسؤوليها عن العون الذي قدمته ايران لسوريا والعراق يقولون انهم مستشارون عسكريون ،،، لا احد ينكر ان ايران ساعدت سوريا والعراق في المعارك ضد داعش والتنظيمات المسلحة وهي مشكورة على ذلك ، لكن تصريحات من هذا القبيل تعتبر تصريحات غير مسؤولة وتنم عن نوع من التجاوز على علاقات الصداقة والتعاون المتعارف عليها بين الدول .
العربي  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz