Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 23 أيار 2018   الساعة 05:56:15
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي : العراق نجح في تأمين الجانب السوري من الحدود والقضاء على عناصر تنظيم داعش الإرهابي خصوصاً في مناطق أعالي الفرات  Dampress  المركز الدولي للتـدريب وتنمية المهارات الإعلامية التابع لمؤسسة دام برس الإعلامية يقدم حسماً مقداره 50% لجميع طلاب جامعة دمشق و 100% لأبناء شهداء الجيش العربي السوري للاستفسار عن الدورات الرجاء الاتصال على الهاتف : 3324441- 3346222- موبايل 0993300513- 0993300514  Dampress  فريق مؤسسة دام برس الإعلامية يعمل باستمرار على تحديث كافة بيانات موقع الشهداء  Dampress 
دام برس : http://shufimafi.com/programs/galat-wa-olum/?utm_sourceDampress&amputm_campaignPFX
من القدس إلى دمشق .. محور المقاومة ينتفض .. بقلم مي حميدوش Dampress وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني ترد على وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو Dampress السياحة تستعد لإطلاق الدورة الـ 60 لمعرض دمشق الدولي Dampress الإرهابيون ينتقلون من سورية إلى أفغانستان ومنها إلى آسيا الوسطى Dampress مفاجأة في قائمة الأرجنتين النهائية لمونديال روسيا Dampress أبرز التطورات على الساحة السورية Dampress حلب .. وعودة للأجواء الرمضانية والتراثية الحلبية المميزة Dampress دورة الطلة والاقناع‎ ‎‏ و التواصل لكبار المسؤولين ‏ Dampress الكشف عن مواصفات أجهزة الهاتف المحمول التي يستخدمها ترامب Dampress روسيا تستخدم صاروخ شيطان العسكري لأغراض مدنية Dampress السورية للاتصالات توضح ما نشر على مواقع التواصل الإجتماعي حول سياستها الجديدة المتعلقة بالإنترنت Dampress العلم الوطني يرفرف في مخيم اليرموك والحجر الأسود Dampress روسيا تصدر أوراقا نقدية تذكارية بمناسبة كأس العالم Dampress إنشاء خارطة لسحابة الجبار مسقط رأس النجوم Dampress العثور على أسلحة متنوعة وذخائر وألغام داخل أوكارهم في تير معلة والدار الكبيرة Dampress لا معنى للمطالب الأمريكية الموجهة إلى إيران Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
النصر على أبواب استانا .. مصالحة و مصارحة .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش
دام برس : دام برس | النصر على أبواب استانا .. مصالحة و مصارحة .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش

دام برس :

لم يعد خافيا على أحد حقيقة ما يجري اليوم على الساحة السورية من صراع للنفوذ الاقليمي والدولي.

قتال في الميدان بين محور المقاومة من جهة ومحور الاعتلال العربي والذي يمثل الارهاب من جهة والكيان الصهيوني من جهة أخرى.

اليوم استطاعت الجمهورية العربية السورية تبديل قواعد اللعب السياسي حيث تمكنت من تحقيق انتصارات ميدانية استراتيجية تركت أثرها على الحل السياسي التفاوضي.

إن ما جرى منذ أيام في دير الزور ليس مجرد فك للحصار وتحرير للمدينة من المجموعات الإرهابية بل كان تحطيم لحلم التقسيم واعادة لخلط الأوراق على طاولة المفاوضات. ونحن على أبواب الحوار في استانا نجد بأن الجيش العربي السوري ومعه الحلفاء تمكن من تحرير آلاف الكيلومترات من الأرض السورية كما استطاع فرض الأمان على الكثير من المناطق الحدودية.

كما أن ظهور قوة محور المقاومة العسكرية ترك أثره سياسيا حيث تتوالى التصريحات الدبلوماسية الغربية منها والعربية ومفادها الحفاظ على وحدة الأرض السورية ومكافحة الإرهاب وعدم التدخل بالشأن الداخلي السوري وتحرك الحكومة الأردنية الأخير عبر سحب ميليشا الارهاب نحو الداخلي الأردني خير دليل على تغير المناخ السياسي في المنطقة.

كما علينا أن نذكر بأن الظهور الاعلامي العلني لأحد القادة الميدانيين في حزب الله ومن منطقة دير الزور ماهو إلا رسالة تحدي واضحة لكل من يحاول استهداف سورية كما هو رد علني على الغارة الصهيونية الأخيرة على أحد المواقع البحثية في سورية.

إن الحوار القادم في الاستانة سيكون مختلفاً عن غيره من الحوارات والمعادلة السياسية الجديدة ستكون مرتكزة على أساس المصالحة الوطنية أولا واستمرار تخفيض التوتر مع فصل المجموعات الإرهابية عن بعصها والتعامل معها حسب كل حالة وبالتالي استعادة الأمان إلى الكثير من المناطق السورية والمضي بمشروع إعادة الاعمار.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-09-22 01:18:10   تحقيقات الرقابة الداخلية غير كافية
كثافة الأخطاء بالمناهج الجديدة و فداحتها دليل أن هناك مؤامرة مدبرة و ليست اخطاء عابره غير مقصودة
نرجو تدخل الأمن  
  2017-09-18 05:11:10   معتوه المعارضة
الذي شاهد معتوه المعارضة ولو اغلبهم اما معتوهين او لصوص او قتلة من شاهد المدعو ً يحيى العريضي الذي يقدم نفسه الناطق الإعلامي لمعارضته البائسة وهو يتصبب عرقاً ويحلل ، يتوصل الى قناعة ان معارضة الرياض تعيش اخر أيامها بسبب الضربات التي يوجهها الجيش العربي السوري وحلفائه الاوفياء الى هؤلاء القتلة الاٍرهابيين الذي يدافع عنهم العريضي او العريفي ، اقول لهذا المعتوه القابع عند ً جارة التأمر نهايتكم التسول في الطرقات لان الكل سيلفظكم ويتبرأ منكم فالذي يخون بلده ويشترك في سفك دماء شعبه سوف سوف لن يثق به احد وسوف يلعن في الدنيا والاخرة ، والله ايها الخونة اثبتت الايام انكم جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني لتدمير مقدرات الامة وفِي مقدمتها سوريا الصامدة فاللعنة والخزي والعار عليكم أينما تواجدتم وحللتم .
العربي  
  2017-09-13 12:25:29   كفى جعجعة
اقول للذي يجعجع هذه الايام لا تتدخل فيما لا يعنيك لأنك لا ولن تستطيع ان تمحو تاريخك الملطخ بالإجرام ، ولمعلومتك النصر على الأبواب وخابت كل أحلامكم المريضة .
العربي  
  2017-09-12 16:35:01   النصر
النصر سيكتمل حين تكون سوريا للسوريين ... سايرنا الوهابية لعقود و نرى نتيجة ذلك شهداء و دمار ...المال ليس زينة الدنيا بل هو وسيلة ... الجهاد هو في سبيل قضية حق و ليس للحوريات ... وزارة التربية اهم وزارة في الدولة و حذار من تركها للدواعش و مشتقاتهم !!!
الحلبي  
  2017-09-11 05:24:21   فلنتبع راسها....الذنبا
أوضح درس لامتنا هو تركيا راس الافعى...عند إقرارها بالهوان عام١٩١٩ قبل المجازر أقرت بروتوكول دمشق...لتعاود اللسع كانت كيليكيا والاسكندرون غربا...وطورعبدين شرقا.... والان............. غبي من يعتقد ان تركيا لم تدرس نقاط ضعفنا.... من سذاجة عامة.... الى لا مبالاة قيادية.... نعم هي تركيا التي سخرنا منها عقودا كمثال تخلف...وكانت....لعقود....وكل همنا ان نعرف أصول موريتانيا العربية..عدنانية او قحطانىة........اذا لم ندور العقارب وننقل المعركة الى تركيا--أراضينا المحتلة--...فالقادمات....عجاف.....ونستحق..................تحيا سوريا
هانيبعل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz