Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 20 تشرين ثاني 2017   الساعة 13:41:05
مصادر : كامل الحدود السورية – العراقية في المنطقة الجنوبية لمعبر القائم تحت سيطرة كل من الجيش العربي السوري والقوات العراقية  Dampress  وزارة التجارة الداخلية تحدد سعر مادة المتة بين 325 إلى 350 ليرة سورية بحسب الصنف والوزن  Dampress  الجيش العربي السوري وحلفاؤه يصدون هجوماً عنيفاً شنته جبهة النصرة والفصائل المرتبطة بها باتجاه نقاطهم في قرية شخيتر في ريف حماة الشمالي الشرقي  Dampress  رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري تعليقاً على قرار الجامعة العربية ضد المقاومة في لبنان : شكراً وعذراً .. الشكر لله وعذراً أننا في لبنان قاتلنا إسرائيل  Dampress  لبنان : توتر في مخيم البداوي للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان بضواحي مدينة طرابلس بعد تبادل لإطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية أدى لجرح اثنين  Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/icsycom
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
اعتداءات متفرقة والهدف رفع معنويات الخاضعين .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش
دام برس : دام برس | اعتداءات متفرقة والهدف رفع معنويات الخاضعين .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش

دام برس :

مجدداً يقوم كيان الاحتلال الصهيوني بالاعتداء على السيادة السورية عبر استهداف مواقع تابعة للجيش العربي السوري.
تقدم للجيش العربي السوري في بادية الشام بريف دمشق وانجازات نوعية في ريف حماة الشمالي واسقاط منطقة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي نارياً وكشف لمخطط واشنطن وحلفاءها الخاص بالجنوب السوري ، كل ذلك تمت ترجمته عبر اعتداء صهيوني طال موقع عسكري في محيط مطار دمشق الدولي أدى إلى أضرار مادية .
عسكرياً فإن استهداف مستودعات للذخيرة وخزانات للوقود تابعة للجيش العربي السوري يهدف إلى التخفيف من قدرة الجيش نارياً وبالتالي تعطيل جزء من عملياته ضد المجموعات الإرهابية المسلحة.
وهنا علينا التأكيد بأن الاعتداء تم تنفيذه عبر صواريخ أطلقت من الأراضي المحتلة وليس عبر غارة جوية ، والسبب بأن الصواريخ السورية أصابت طائرات الاحتلال فوق القدس المحتلة وتلك رسالة فهمها كيان الاحتلال .
سياسياً فإن الاعتداء على موقع عسكري في محيط مطار دمشق الدولي جاء بعد عدوان الولايات المتحدة الأخير على قاعدة الشعيرات الجوية وتلميحها باستهداف مناطق بريف العاصمة ، وهنا علينا التذكير بأن المجموعات الإرهابية المسلحة قامت منذ بداية العدوان على سورية باستهداف القواعد الجوية ومنظومة الدفاع الجوي ، وبالتأكيد يأتي هذا التصعيد تحت شعار إقامة المناطق الآمنة .
وليس بعيداً عن العدوان الصهيوني الأخير ، فنظام أردوغان ارتكب مجزرة بحق مواطنين سوريين عبر غارة جوية على مناطق بالقرب من الحدود السورية - التركية وهذا أيضاً اعتداء على السيادة السورية.
قد يعتقد البعض بأن انشغال الجيش السوري بحربه ضد الإرهاب قد يحد من قدرته على الرد على العدوان تركياً كان أم إسرائيلياً ، إلا أن حقيقة الأمور تقول بأن الجيش السوري قادر على فتح جبهات متعددة ومن صمد أكثر من ستة أعوام في وجه عدوان متعدد الأشكال قادر على الرد على أي عدوان خارجي.
وإلى من يتحدث عن حق الرد نقولها مجدداً ترقبوا المفاجئات .

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-04-30 14:25:47   لا تستريحوا قبل إعلانها محررة
قوات الجيش تتقدم من أكثر من محور للسيطرة على القابون و لكن الملاحظ أن عمليات الجيش تتم في النهار فقط و تتوقف في الليل و هذا يعطي المسلحين فرصة ليستردوا انفاسهم.. الجيش تطوير استراتيجيته لتتيح له العمل و القتال 24 ساعة بظل الحاجة الملحة في منطقة يجب حسمها بسرعة كالقابون
القابون تتداعى  
  2017-04-30 12:18:05   حموها بين جيش الإجرام و فيلق الاحرام
ندعو الدولة مراقبة الكلاسيكو بالغوطة. الآن جيش الإسلام هو المسيطر الأقوى. ادعموا فيلق الإجرام ليس بالسلاح بل بغارات كثيفة على المناطق التي سيطر عليها جيش زهران علوش لتبقى حميانة المعارك بالغوطة و ما من طرف قوي وحيد
الغوطة  
  2017-04-28 00:04:59   القابون و برزة سيسقطان
الجيش يبلي بلاء حسنا في القابون و النجاح يكمن بالاستمرارية و المثابرة ليل نهار فلا يأس و نذكر كم قالوا قرى وادي بردى محصنة و بقلب الجبال و مستحيل السيطرة و هم يملكون مياه الفيجة و لكنهم سقطوا - سيقول الاعلام المعادي و ينشر بعض الاصدقاء نفس الكلام و لكن القابون و برزة سيسقطان و المفتاح الاستمرار ليل نهار بصواريخ ارض ارض و الكاسحات و الغارات و الانفراغي - سلاح جديد هو الحصار الاقتصادي ممنوع بعد اليوم اي رغيف خبز عن الغوطة لاول مرة الدولة اغلقت العابرو الزراعة داخل الغوطة لن تكفيهم و اسعار المواد الغذائية تضاعفت ٨ مرات و لن تفيهم اكثر من شهر و هذا سيضرب معنياتهم و يزيد التذمر و المهم الاستمرار حتى و لو طالت المعركة لاسقاط الغوطة حتى نهاية العام
القابون و برزة سيسقطان  
  2017-04-27 17:02:23   اعتداء
طالما نرفع شعار العروبة فاللعنة تدوم على سورية ... العرب البدو هم قطاع طرق و مجرمون و شهيدات ابو رمانة حرقت قلبنا و كل شهيد سوري هو شهيد الحق و الخير و اما دعوتنا للعروبة فهي ضرب من الجنون و حان الوقت لوقفة عز !!!!
المتنبي  
  2017-04-27 13:47:35   برزة و القابون
نرجو تنزيل برزة و القابون على الارض هني و قناصتهم
برزة و القابون  
  2017-04-27 10:51:22   الله محبة
الإسرائيليون ومنذ آلاف السنين (ومعهم آل الجزيرة والعثمانيون ) لم ولن يعيشوا حياتهم عبر بث روح المحبة والتسامح وهذا هو تاريخهم. لايعرفون معنى المحبة. لذلك مصيرهم محتوم سواء أردنا أن نرد أم لا. هناك دائما ذلك المنفذ اللذي لايعلمه أحد سوى الله سبحانه . الله لايحب الكذب والنفاق. فرعون مصر بكل جبروته زال من الوجود. الأرض تعبت من العبء الثقيل اللذي يعبث بها كل لحظة من تدمير وفساد ودماء كثيرة كلها بسبب إنعدام المحبة. لذلك سيجلب رب العالمين على هذه الأمم مالم يكن في حسابها سواء ردينا أم لا. أمريكا أو روسيا سينقلبون بمشيئة الرب يوما ما على إسرائيل وأوربا ستنقلب على تركيا والعالم سينقلب على آل الجزيرة وإسرائيل وكل اللذين لايعرفون المحبة. كيف يعرف هؤولاء المحبة وهم بطالون وكسالى وهمهم جني الأرباح والتوسع والقتل على حساب الآخرين ؟ أرادوا دولة فرعونية فزالت وثم دولة رومانية فزالت وثم دولة عثمانية فزالت واليوم دولة إسرائيلية فستزول. هذه الأرض مقدسة ولايملكها أحد سوى الله ومن يقول إنها أرضه فهو واهم . عهد الله لشعوب الأرض أن تبقى هذه الأرض مقدسة فليبحثوا عن الله في كل مكان ولن يجدوه ولن يعرفوه لأنهم عاثوا فسادا في هذا الجزء من الأرض من سوريا القديمة والى مصر القديمة مرورا بأورشليم. سيأتي يوما حين يهرب الجميع الى الجبال والمغارات من هول ماسيأتي عليم من برد وحر وجفاف لأنهم دنسوا هذه الأرض المقدسة وعاندوا الله لأنهم لايعرفون أن الله سيدافع عن هذا الجزء من الأرض ويبنيه من جديد لأن الله محبة. المهم أننا سندافع عن حقنا في العيش على هذه الأرض بكل قوة وحق سواء إرتضوا ومهم الأمم المتحدة والعالم أجمع أم لا.
نوفل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2017
Powered by Ten-neT.biz