Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 18 تموز 2018   الساعة 21:05:38
الخارجية الروسية: انتهاء أزمة النازحين السوريين على الحدود مع الأردن  Dampress  رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس يصدر قراراً يقضي بتكليف الدكتور اسكندر علي عمار بوظيفة مدير عام الهيئة العامة لمستشفى الباسل بطرطوس  Dampress  حلب : مقتل مسلحين اثنين من هيئة تحرير الشام جراء إطلاق مسلحين مجهولين النار عليهما قرب بلدة إبين سمعان في ريف حلب الغربي  Dampress  850 ضابطاً وجندياً سودانياً قتلوا في اليمن حتى حزيران الماضي  Dampress  إسرائيل : إلغاء صلاحيات رئيس الوزراء ووزير الأمن لإعلان الحرب وحدهما  Dampress 
دام برس : http://www.shufimafi.com/
معركة الجنوب وساعات الحسم الأخيرة .. بقلم مي حميدوش Dampress سورية بخير .. رغم كل سنوات الحرب .. بقلم : الدكتور محمد سيد احمد Dampress الدفاع الروسية تشكر مدينة إيطالية على نصب تمثال لضابط روسي قضى في سورية Dampress اقوى رجل وامرأة... اول بطولة استثنائية ستقام في سورية Dampress المجلس الأعلى للتعليم : تسوية أوضاع الطلاب المحررين من المناطق المحاصرة Dampress حمار العرعور يثير غضب الدكتور أسامة فوزي من شيوخ الجهل .. لن أعتذر من حذاء Dampress حراس الدين: الجهاد السوري يُجدّد شبابه Dampress تحركات عسكرية إسرائيلية على الحدود مع سورية Dampress توقعات بموت مئات الأشخاص بسبب مكيفات الهواء Dampress حاول قتل الأرواح الشريرة فطرد روحها Dampress روسيا تنشئ في سورية مركزاً لاستقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين Dampress معارض سوري يدعو من إسرائيل ابن سلمان للسير على خطا السادات Dampress بعد حظر طويل.. كوبا تسمح باستخدام إنترنت الهواتف Dampress رصاص يتطاير في لاس فيغاس Dampress رئيس رابطة الليجا يكشف سبب رحيل كريستيانو Dampress عشرات الحافلات تنقل الأهالي المحاصرين من قبل الإرهابيين في كفريا والفوعة Dampress 
دام برس : http://www.
دام برس : http://goo.gl/VXCCBi
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مجلس الأمن يرضخ لمطلب دمشق ويتجاهل المعارضة
دام برس : دام برس | مجلس الأمن يرضخ لمطلب دمشق ويتجاهل المعارضة

دام برس :

علي مخلوف

لم تتم عملية حقن المعارضة السورية الخارجية بمصل التعنت السعودي بنجاح، فقد فشلت الشروط المسبقة التي قالها الوفد على لسان نصر الحريري والتي تتمسك برحيل القيادة السورية للوصول إلى حل سياسي، علماً بأنه و في محطات سابقة كانت عدة جهات دولية وإقليمية كانت قد أكدت على عدم جواز فرض شروط مسبقة أياً كان نوعها قبل المفاوضات ومهما كان نوع تلك الشروط، وقتها ساد جو من الارتياح السياسي نوعاً ما، لكن على مايبدو فإن المعسكر المعادي لدمشق كان يناور آنذاك، بمعنى آخر لقد تم تعميم فكرة عدم فرض شروط مسبقة بانتظار ما ستؤول إليه معركة داعش ضد الجيش السوري وحلفائه من جهة ، وطبيعة إعادة إنعاش الجماعات المسلحة في بعض المناطق كالجنوب السوري من جهةً ثانيةً، فضلاً عن وجود توجه تم إفشاله كان يقضي بإمكانية شن إسرائيل حرباً على سوريا، وقتها كانت أنظمة الخليج ودول غربية ستحسن من موقعها في اللعبة السياسية لتعلن أمر واقع جديد يمكنها من فرض شروط، بطبيعة الحال هذا السيناريو بات أشبه بحكايا شهرزاد في ألف ليلة وليلة، لقد كان المعسكر المعادي يرسم سيناريوهات شبيهة بقصص شهرزاد فقط لدفع قدر محتوم أو تأجيله، يتقاطع مع ذلك مع تم إعلانه عبر كثير من وسائل الإعلام بأن هناك اتصالات سعودية ـ إسرائيلية حثيثة للتصرف حيال محور المقاومة، وهذا يعزز وجهة نظرنا القائلة بأن قبول هؤلاء بعدم فرض شوط مسبقة ما كان إلا مناورةً بانتظار انقلاب وقائع الميدان.
حقق الجيش السوري وحلفائه الروس والإيرانيون وفي المقاومة اللبنانية انتصارات هامة وكبيرة، تم تحرير البوكمال من تنظيم داعش، والأخير دخل في مرحلة الاحتضار على الأراضي السورية، ما شكل ضربة للنظام السعودي من جهة وإحراجاً للأمريكي الذي لطالما تذرع بمحاربة داعش كوسيلة لدعم جماعات مسلحة في العمق السوري كقوات قسد.
الدولة السورية تسيطر على 90% من أراضي الجمهورية، فيما المناطق الباقية التي تقع تحت سيطرة المسلحين ما هي إلا رقع جغرافية متباعدة عن بعضها البعض سواء في الغوطة أي دوما وحرستا وعربين وغيرها أو في الشمال والجزيرة السورية، وهذا سبب دفع قطار التسويات والمصالحات والهدن بسرعة أكبر.
زيارة السيد الرئيس بشار الأسد إلى سوتشي وعناق الرئيس فلاديمير بوتين له، ثم انعقاد الثلاثية الروسية ـ الإيرانية ـ التركية في ذات المكان، يُعتبر بمثابة إعلان قوة جديدة قالت كلمتها فيما يخص سوريا، هذا المشهد لوحده كان كفيلاً بوأد أحلام المعارضة ومن ورائها في تنحي القيادة السورية كشرط تفاوضي مسبق.
كيف يمكن للمعارضة السورية الخارجية المدعومة خليجياً أن تفرض شروطاً مسبقة على الدولة السورية المنتصرة هي وحلفائها؟ وهي في مرحلة سابقة كانت قد قبلت بعد فرض أية شروط ووقتها لم تكن كل هذه الانتصارات قد تحققت من قبل الجيش السوري؟ فيكف الآن إذاً؟!
مع تشديد المعارضة على لسان نصر الحريري بشروطها المسبقة، تجاهل مجلس الأمن الدولي ذلك ودعا الوفود إلى المشاركة بجنيف دون شروط مسبقة، ولم يلقي بالاً إلا لوفد الجمهورية العربية السورية الذي أعلن عدم توجهه إلى جنيف بسبب وضع تلك الشروط، مجلس الأمن لا يصدر مواقفه دون العودة لواشنطن، بالتالي فإن المجتمع الدولي بات يعرف تماماً من المنتصر على الأرض، وفعلاً تم تنفيذ رغبة الوفد الحكومي السوري بعدم وضع أية شروط مسبقة، فعاد الوفد برئاسة الدكتور بشار الجعفري لحزم حقائبه من أجل التوجه إلى جنيف، فيما تُرك أعضاء الوفد المعارض كصبية حائرين مما يجري بين الكبار.
عاجل

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2017-11-30 06:09:07   تحيا سوريا
وحماة..... ديارها
هانيبعل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : http://www.emaarpress.com/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2018
Powered by Ten-neT.biz