الرئيسية  /  ثقافة وفنون

الفنانة عبير فضة لدام برس :أقول لأصالة أنت بموقفك و بحربك طعنت الأم سورية ولايحق لأي شخص في الخارج أن يتكلم عن الشعب السوري


دام برس : الفنانة عبير فضة لدام برس :أقول لأصالة أنت بموقفك و بحربك طعنت الأم سورية ولايحق لأي شخص في الخارج أن يتكلم عن الشعب السوري

دام برس – اللاذقية – ريمه راعي
على هامش ملتقى الأسرة السورية التاسع عشر  الذي احتضنته مدينة اللاذقية في فندق اللاذقية السياحي ( الميرديان سابقا ) التقت دام برس الفنانة  السورية ابنة اللاذقية عبير فضة التي شاركت في الملتقى بثلاث أغنيات وطنية  من تأليفها و ألحانها و قدمتها بإحساس عال لاقى صداه الطيب  لدى الحضور الذي تفاعل مع عبير التي كانت تغني بنبض كل سوري محب لبلده .
غنت عبير خلال الملتقى ثلاث أغنيات هي  أغنية الجيش و أم الشهيد و سورية أرض السوري  .

دام برس دردشت مع الفنانة عبير فضة صاحبة الصوت الدافئ و الابتسامة الودودة حول مشاركتها اليوم في هذا الملتقى

بداية حدثينا عن مشاركتك اليوم في هذا الملتقى بوصفك ابنة الساحل السوري ؟
أنا ابنة اللاذقية  لكني ابنة سورية قبل كل شيء و إن  مشاركتي  في ملتقى الأسرة السورية التاسع عشر  تأتي بوصفي عضوا   دائما  في ملتقى الأسرة السورية  و المصالحة الوطنية  و أنا شاركت في  اغلب الملتقيات التي تمت خلال الفترة الماضية و غنيت  في مختلف المحافظات السورية و قدمت أغان وطنية قمت بتأليفها و تلحينها بنفسي .
لتكون هذه طريقتي الخاصة بوصفي فنانة لأقول للوطن الأم سورية أنني  ابنة وفية عاشقة لبلدها و وطنها و الحافز الأبدي لدي كي أستمر هو حبي لهذه  الأم التي نغار عليها جميعا و نرغب بتقديم أفضل ما نملك كرمى لخاطرها : سورية .

لديك تاريخ  طويل مع الأغنية الملتزمة  حدثينا عنه ؟
  إن قصتي مع  الأغنية الوطنية الملتزمة  قصة  قديمة و يقال أن من شب على شيء  شاب عليه و أنا   منذ  كان عمري ثمان سنوات و أنا اغني  الأغنية الوطنية  الملتزمة  وشاركت بمهرجانات كثيرة محلية و دولية و حصلت على الجائزة الأولى في مجال الأغنية الملتزمة بحضور  سبع و أربعين  دولة مشاركة .
و في ظل هذه الأحداث الدامية  التي تمر على بلدي العزيز سورية أنجزت ألبومي الخاص الأول بالأغاني  الوطنية و هو بعنوان لمسة وفا للوطن  و هو من إنتاجي و معظم أغانيه من كلماتي و الحاني .
و الألبوم يتحدث عن كل ما يحدث في وطني مؤخرا و يضم سبع أغنيات هي :  سورية ارض السوري ،الجيش  ،ام الشهيد ، سورية أم الأوطان ، نيالي بوجودك ، أغنية النصر: بيحقلك يا سورية، ولنا الحق فيك يا قائد. 

ماذا تقولين  لبعض الفنانين  السوريين الذين  خرجوا عن السرب و صاروا اليوم في فضاءات أخرى ؟
أقول لهم انتم لم تفكروا بعقولكم بل تصرفتم وفق تفكير آني مؤقت   ولم تفكروا ماذا سيحدث في بلدكم لاحقا ،  كيف طاوعكم  ضميركم و وجدانكم أن تخونوا سورية ..سورية الأم و أنا أقول لكم  إن من يخون أمه لا يليق به أن يكون  ابنا  و لا أبا  و لا أما  ،هذا الذي لا  يفهم ما معنى الأم التي هي سورية  و الأب الذي هو الشخص العظيم الممثل  بالدكتور بشار الأسد .
أنا أتحدث  بقلب قوي و عن قناعة  و يقين ومحبة لشخص هذه الإنسان  وبتجرد عن كونه رئيسا للجمهورية فهو كانسان يفرض كل  التقدير و الاحترام و الود على جميع من حوله و هو حقق خلال فترة قصيرة انجازات كبيرة يفخر بها كل سوري .

ماذا تقولين لأصالة  التي كانت تغني الأغنية الوطنية الملتزمة مثلك  و منذ صغر سنها  أيضا ؟
أقول لها  : يا أصالة نحن بدأنا  معا و غنينا الأغنية الملتزمة أنا و أنت ، و اشتركنا معا ً في مهرجانات كثيرة  في مجال الأغنية الملتزمة و آخر حفلة لنا معا كانت في صالة الحمرا بدمشق  
يا اصالة ليس معقولا أن يكون الإنسان بلا مبدأ و لا يعقل ان يكون لديك  ضمير و في لحظة تميتي ضميرك و بلحظة أخرى توقظيه ، في يوم كنت محبة و مدافعة و في يوم آخر  صرت معادية !!
أنت لا تحاربين شخصا بعينه بل أنت بموقفك هذه و بحربك هذه  طعنت الأم سورية و إذا كنت تعتقدين انك حاربت  أشخاصا  فأنت مخطئة جدا لأنك طعنت كل  شخص في سورية عندما طعنت رمزنا .
إن بشار الأسد اليوم هو رمز و ليس من حقك   أنت  أو غيرك أن تقولي له ارحل أنت و عائلتك و أطفالك وعش بهدوء و سلام   بعيدا  عن سورية ،هذا ليس من حقك و ليس من شأنك .
و ليس من حقك أن تتكلمي عن كامل الأسرة السورية لأن من يملك الحق في  أن  يتكلم باسم الأسرة  السورية  هو من يعيش داخل سورية  و فقط لا غير و من يدافع عن تراب سورية هو من يحق له أن يتكلم بهذا السياق  ومادون ذلك  لا يحق لأي شخص في  الخارج أن يتكلم عن الشعب السوري .
 

Copyrights © dampress.net

المصدر:   http://www.dampress.net/?page=show_det&category_id=31&id=23460