الرئيسية  /  تحقيقات

الحلقة الثانية من مافيا اللجان في مديرية الصحة باللاذقية


دام برس -حمادي سمكو - اللاذقية
استكمالاً للتحقيق السابق حول الفساد في مديرية الصحة باللاذقية ننشر لكم بعض الوثائق المتعلقة بنقل الممرضات ذوي الخبرة ومجموعة من العاملين في فترة تكليف الدكتور ( ع – غ ) كمدير للصحة والتي لم يتسن لنا نشرها ( أمر اداري ) بتاريخ 5/6/2011 بدواعي ضرورات المصلحة العامة يأمر ما يلي نقل 127 من العاملين في مديرية الصحة الى المراكز وأماكن اخرى ويليه أمر اداري آخر بنفس الشهر وبتاريخ 26/6/2011 وأيضاً بدواعي المصلحة العامة نقل (8) ثمانية عاملين ليصبح العدد بشهر واحد فقط ( 135) عامل لدى مديرة الصحة تم نقلهم بطريقة تثير التساؤلات وقد صرحت لنا رئيسة التمريض في المشفى الوطني أن عملية نقل الممرضات أثرت بشكل سلبي على أداء المشفى وقد ارسلت كتب عديدة لمديرية الصحة بضرورة تزويد المشفى بالكادر التمريضي لسد العجز الحاصل وبشكل اسعافي على حد قولها لكن دون جدوى , وطبعاً هناك المزيد لكن سنكتفي بما ذكرنا حول أوامر النقل المشبوهة ؟؟.. عملية اختفاء مادت المازوت الواردة للمشفى الوطني في اللاذقية , إن عملية استجرار مادة المازوت للمشفى الوطني تتم بطرق غير شرعية حيث تعتمد لجنة استلام المحروقات على آلية بدائية لتفريغ مادة المازوت من الصهريج القادم من فرع محروقات اللاذقية وهو تفريغ المادة بدون مراقبة ترصيص السكر السفلي للتفريغ مما يدعوا الى الشك بعملية تفريغ جزئي للكمية , وعدم التأكد الميداني على سطح الصهريج من ملامسة المادة المنقولة لسهم المعايرة حسب شهادة الكيل الخاصة بالصهريج , بالإضافة لعدم التأكد عند انتهاء التفريغ من وجود بقايا المادة في اسفل الصهريج , وان عملية التفريغ الغير دقيقة والتي هناك من يشهد على عدم نزاهتها حيث يتفق سائق الصهريج الذي يحمل لوحة رقم 890636 دمشق مع اللجنة المستلمة للمادة فتتم عملية الاختلاس وان تحقيقاً بسيطاً مع سائق الصهريج واللجنة سيفضح عملية اختلاس مادة المازوت التي تستعمل لتدفئة المشفى وتشغيل المولدة الكهربائية وقد تطال أيضاً بعض المتآمرين من أصحاب محطات الوقود الذين يشترون المادة من السائق بطرق غير شرعية قبل أو بعد تفريغها في خزان المشفى الوطني وربما يكشف التحقيق عن وجود سرقات بنفس الطريقة في مديريات اخرى والعلم عند الله , ولتغطية النقص الحاصل يتم الترشيد باستهلاك المادة للحراقات المخصصة للتدفئة وقد تم ذالك في بناء الداخليات في المشفى حيث صرح لنا أحد العاملين هناك أن التدفئة تنقطع بشكل مستمر ولا يتم تشغيل الحراقات ليلاً بشكل كامل مما يؤكد عملية التغطية على الكمية المختلسة وبعد أن علم المكتب الهندسي بتحقيق يدور حول آلية مراقبة صرف المحروقات قام بإرسال كتاب رقم 1444 تاريخ 25/1/ 2012 المتضمن ( وجود ثقب وتسريب لمادة المازوت في الخزان الأرضي ) وهنا نترك الحديث لمن يود الحديث فما رأيكم ادام الله بقائكم , يتبع.............
ملاحظة : نعتذر لقرائنا عن خطئ طباعي ورد في المادة السابقة بخصوص الأدوية السرطانية وكنا نقصد الأدوية النفسية. وشكراً

Copyrights © dampress.net

المصدر:   http://www.dampress.net/?page=show_det&category_id=11&id=19103