Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 03 كانون أول 2020   الساعة 15:21:14
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
فرنسا تسعى للتأهل من بوابة نيجيريا
دام برس : دام برس | فرنسا تسعى للتأهل من بوابة نيجيريا

دام برس

تواجه فرنسا منتخب نيجيريا وعينها على بطاقة التأهل إلى ربع النهائي.

تقف نيجيريا حائلاً بين فرنسا ومواصلة الحلم بتكرار إنجاز 1998 وذلك عندما يتواجه الطرفان اليوم الاثنين على ملعب "إستاديو ماني غارينشا الوطني" في العاصمة برازيليا في الدور الثاني من مونديال البرازيل 2014.

وقد قدم فريق المدرب ديدييه ديشان أداء مميزاً حتى الآن في النسخة العشرين من العرس الكروي العالمي خصوصاً في مباراتيه الأوليين حين تغلب على هندوراس 3-صفر وسويسرا 5-2، بفضل ثلاثة أهداف من كريم بنزيمة الذي كان خلف هدفين آخرين، قبل أن يتعادل في الجولة الأخيرة أمام الإكوادور صفر-صفر دون أن يؤثر ذلك على تأهله أو تصدره للمجموعة الخامسة.

وتصدر المنتخب الفرنسي الذي خرج فائزاً من المباراتين الأوليين للمرة الأولى منذ 1998، برصيد 7 نقاط بفارق نقطة عن سويسرا التي حصلت على البطاقة الثانية في المجموعة.

وتمني فرنسا النفس بأن يقف التاريخ إلى جانبها مجدداً في مواجهتها الأولى على الصعيد الرسمي مع نيجيريا (تواجها ودياً مرة واحدة عام 2009 وفازت نيجيريا 1-صفر في سانت إتيان)، لأن منتخب "الديوك" وصل على أقله إلى الدور نصف النهائي في المناسبات الخمس الأخيرة التي تجاوز فيها الدور الأول، وذلك عام 1958 (حل ثالثاً) و1982 (حل رابعاً) و1986 (حل ثالثا) و1998 (توج باللقب) و2006 (وصل الى المباراة النهائية).

اما بالنسبة لنيجيريا، فقد بلغ منتخب "النسور الممتازة" الدور الثاني للمرة الثالثة في تاريخه، بعد 1994 و1998، رغم خسارته في الجولة الأخيرة للمجموعة السادسة أمام الارجنتين 2-3.

ويدين فريق المدرب ستيفن كيشي بتأهله إلى البوسنة والهرسك التي قدمت له خدمة جليلة بفوزها على إيران3-1.

ويأمل بطل أفريقيا أن يصبح رابع منتخب من القارة السمراء يصل إلى الدور ربع النهائي بعد الكاميرون (1990) والسنغال (2002) وغانا (2010)، لكن المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق في مواجهة المنتخب الفرنسي الذي خاض لقاءه الأخير بستة تعديلات على التشكيلة التي اكتسحت سويسرا.

وسيخوض "الديوك" موقعة الدور الثاني بكامل أسحلتهم ولا يحوم الشك سوى حول مامادو ساخو الذي يعاني من إصابة في فخذه قد تحرمه من المشاركة في المباراة.

ومن المنتظر أن يلعب كوسييلني أساسياً، لكن المشكل هي حالته الذهنية وقدرته التركيزية في المباريات، خصوصاً أنه اعتاد على فقدان أعصابه في اللحظات الحامية على غرار ما حصل في الملحق القاري المؤهل إلى البرازيل 2014 ضد أوكرانيا حين تسبب بخسارة بلاده في لقاء الذهاب (صفر-2) بعدما منح أصحاب الأرض ركلة جزاء ثم طرد بسبب صفعه لاعب خصم.

وسيفتقد المنتخب النيجيري جهود لاعب الوسط ميكايل بباتوندي الذي انتهى مشواره في النهائيات البرازيلية بعد تعرضه لكسر في معصمه ضد الأرجنتين بسبب كرة سددها زميله أوغينيي أونازي الذي تحدث مازحاً عن الحادثة، قائلاً: "أقسم أنه كان هدفاً محققا لولا يده"، متمنياً شفاء عاجلاً لزميله الذي يحتاج إلى ثلاثة أسابيع على أقله للتعافي من العملية الجراحية التي خضع لها في معصم يده اليمنى.

 

الوسوم (Tags)

فرنسا   ,   البرازيل   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz