Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 23 تموز 2024   الساعة 12:46:42
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أتلتيكو يواصل زحفه نحو اللقب
دام برس : دام برس | أتلتيكو يواصل زحفه نحو اللقب

دام برس

الروخيبلانكوس على بعد خطوات قليلة من التتويج بأول لقب في الليغا منذ عام 1996

واصل أتلتيكو مدريد زحفه نحو لقبه الأول في الدوري الإسباني منذ عام 1996 بفوزه على إلتشي 2-صفر يوم الجمعة في افتتاح المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

والفوز هو الثامن على التوالي للروخي بلانكوس في الليغا.

المباراة كانت بمثابة أفضل استعداد لفريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني قبل مباراته ضد ضيفه تشيلسي الإنكليزي الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا الذي يختبره الفريق للمرة الاولى منذ عام 1974 بعد أن تخلص من غريمه المحلي برشلونة في ربع النهائي الأسبوع الماضي.

كما ابتعد أتلتيكو الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الحادية عشرة على التوالي، في الصدارة برصيد 85 نقطة وفارق 6 نقاط عن جاره اللدود ريال مدريد الذي تأجلت مباراته مع بلد الوليد إلى السابع من الشهر المقبل بسبب انشغاله بنهائي الكأس وبمباراته ضد بايرن ميونيخ الألماني في ذهاب دور الأربعة من دوري أبطال أوروبا.

في الوقت نفسه اتسع الفارق بين أتلتيكو وبرشلونة صاحب المركز الثالث إلى سبع نقاط 7 نقاط، في انتظار نتيجة مباراة الفريق الكاتالوني الأحد المقبل في إطار نفس المرحلة ضد ضيفه أتلتيك بلباو، في مباراة مصيرية للنادي الكاتالوني الذي سيواجه مع رجال سيميوني في المرحلة الختامية.

وشارك البرازيلي الأصل دييغو كوستا منذ البداية بعد تعافيه سريعاً من الاصابة التي تعرض لها في المرحلة السابقة ضد خيتافي بعد اصطدامه بالقائم خلال تسجيله الهدف الثاني، وكان المهاجم الذي يتوقع انتقاله إلى تشيلسي الإنكليزي الصيف المقبل، صاحب الفرصة الأولى بعد خمس دقائق من انطلاق اللقاء حين سدد من زاوية ضيقة في الشباك الجانبية لمرمى الحارس مانو هيريرا الذي تدخل بعدها بدقيقتين لقطع الطريق أمام اللاعب ذاته حين كان الأخير يتوجه للانفراد به.

وواصل أتلتيكو افضليته المطلقة في أرضية الملعب لكنه لم يتمكن من الوصول إلى الشباك ما سمح لإلتشي بالتخلي عن حذره والانطلاق نحو مرمى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي كادت ان تهتز شباكه من تسديدة لخافي مارتينيز في الدقيقة 24 ولكنه تألق وانقذ فريقه، قبل أن يتدخل ببراعة للوقوف في وجه محاولة رأسية بعدها بدقيقة واحدة من الروماني كريستيان سابونارو.

إلتشي استمر في اندفاعه نحو منطقة فريق العاصمة وكان قريباً مجدداً من الوصول إلى الشباك في الدقيقة 30 عبر كارليس خيل الذي توغل من الجهة اليمنى لمنطقة أصحاب الأرض ثم وجد نفسه في مواجهة كورتوا لكنه أطاح بالكرة خارج الخشبات الثلاث.

ثم انتقل الخطر الى الجهة المقابلة عندما وصلت الكرة الى دييغو كوستا قبل ختام الشوط الأول بدقائق وهو في وضع مثالي للتسجيل لكنه سددها إلى جانب القائم الأيمن رغم أن المرمى كان مشرعاً تماماً أمامه.

وفي بداية الشوط الثاني، زج سيميوني براؤول غارسيا بدلاً من أدريان فكان البديل عند حسن ظن مدربه اذ انتزع ركلة جزاء من سابونارو انبرى لها دافيد فيا لكنه اصطدم بتألق الحارس هيريرا الذي حرم مهاجم برشلونة السابق من افتتاح التسجيل.

لكن الفرج جاء أخيراً لفريق الروخيبلانكوس في الدقيقة 72 عندما ارتقى البرازيلي جواو ميراندا عالياً اثر ركلة ركنية وحول الكرة برأسه في الزاوية اليسرى لمرمى هيريرا، ليتنفس سيميوني والجماهير الصعداء دون أن يرتاحوا حتى الدقيقة الاخيرة عندما تسبب سابونارو بركلة جزاء ثانية باسقاطه دييغو كوستا ما أدى إلى طرده لحصوله على انذار ثان.

وانبرى كوستا لركلة الجزاء هذه المرة مسجلاً هدفه السابع والعشرين هذا الموسم.

 

الوسوم (Tags)

القدم   ,   لكرة القدم   ,   نادي   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2024
Powered by Ten-neT.biz