Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 05 كانون أول 2021   الساعة 22:10:40
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
وزير السياحة السوري للصحفيين : 8.545 ملايين سائح قدموا إلى سورية عام 2010 بنسبة زيادة 40% عن عام 2009

تجاوز عدد السياح القادمين إلى سورية العام الماضي 8.5 ملايين سائح من عرب وأجانب وسوريين مغتربين بزيادة نسبتها 40 في المئة عن عام 2009.

وكشف الدكتور سعد الله آغة القلعة وزير السياحة اليوم أن 545ر8 ملايين سائح من عرب وأجانب وسوريين مغتربين قدموا إلى سورية خلال عام2010 بنسبة زيادة بلغت40 في المئة عن عام 2009.

وأشار الدكتور آغة القلعة خلال مؤتمر صحفي رصد فيه واقع السياحة السورية خلال العام الماضي إلى ان حركة القدوم السياحي في 2010 شهدت نمواً واضحاً مقارنة مع 2009 حيث وصل عدد القادمين من سياح وزوار يوم واحد وعابرين دون احتساب المغتربين السوريين إلى 5ر9 ملايين قادم مقابل 7ر6 ملايين قادم في 2009 بزيادة 8ر2 مليون قادم وبمعدل نمو 42 في المئة.

وأوضح أن الزيادة تركزت عبر المنافذ البرية حيث وصل عدد القادمين براً إلى ثمانية ملايين قادم مقابل 6 ملايين في 2009 بزيادة 43ر2 وبمعدل نمو 44 في المئة في حين بلغ عدد القادمين عبر المنافذ الجوية 5ر1 مليون مقابل 087ر1 مليون قادم 2009 بزيادة 366800 قادم وبمعدل نمو 34 في المئة وبلغ عددهم عبر المنافذ البحرية 11802 قادم مقابل 9509 خلال 2009 بمعدل نمو 24 في المئة.
وبين أن السجلات الالكترونية لدى إدارة الهجرة والجوازات والنموذج الرقمي للسياحة السورية المعتمد لدى المكتب المركزي للإحصاء اظهرت ان عدد السياح العرب والأجانب والسوريين المغتربين وصل إلى 849ر545ر8 ملايين سائح خلال 2010 مقابل 889ر091ر6 ملايين سائح 2009 بزيادة 960ر453ر2 مليون سائح وبمعدل نمو 40 في المئة بينهم 060ر513ر1 مليون سائح سوري مغترب.

وأشار إلى أن هذه السجلات أظهرت أيضاً أن عدد زوار اليوم الواحد والعابرين بلغ 660ر804ر1 مليون زائر مقابل 906ر628ر1 مليون زائر في 2009 في حين بلغ عدد المقيمين لأغراض لاتتعلق بالسياحة والذين غادروا سورية وعادوا 624 ألف مقيم.

وعزا وزير السياحة هذه الزيادات إلى عدد الإجراءات أبرزها إلغاء التأشيرات المتبادل مع كل من تركيا وإيران إضافة إلى الاستجابة إلى الحملات الترويجية السياحية النوعية المركزة التي نفذتها الوزارة خلال العامين الماضيين في الاسواق الرئيسية المصدرة للسياح.
وبين الوزير آغة القلعة ان عدد السياح العرب وصل عام 2010 إلى 530ر654ر4 ملايين سائح مقابل 273ر590ر3 ملايين سائح عام 2009 بزيادة 257ر064ر1 مليون سائح بمعدل نمو 30 في المئة موضحاً أن الزيادة تركزت في الجنسيات اللبنانية حيث وصلت إلى 59 في المئة والأردنية 57 في المئة في حين وصل عدد السياح الأوروبيين دون احتساب السياح الأتراك إلى 311ر440 الف سائح 2010 مقابل 354ر390 الف سائح في 2009 بزيادة 957ر49 ألف سائح وبمعدل نمو 13 في المئة.

وأوضح أن عدد السياح الأتراك بلغ خلال 2010 مامقداره 988ر864 ألف سائح مقابل 677ر381 ألف سائح عام 2009 بزيادة 311ر483 ألف سائح بمعدل نمو 127 في المئة بينما وصل إجمالي عدد السياح الأجانب إلى 260ر378ر2 مليون سائح في 2010 مقابل 679ر436ر1 مليون سائح في 2009 بزيادة 581ر941 الف سائح بمعدل نمو 66 في المئة مشيراً إلى أن الزيادة تركزت في تركيا حيث بلغت 127 في المئة وإيران 84 في المئة والهند 61 في المئة والصين 41 في المئة وإيطاليا 30 في المئة وفرنسا 29 في المئة وهولندا 26 في المئة ومثلها لألمانيا و24 في المئة لماليزيا ومثلها للنرويج و22 في المئة لأستراليا في حين بلغت الزيادة في عدد السياح الأمركيين 16 في المئة والإسبانيين 6 في المئة.

وأشار وزير السياحة إلى أن السجلات أظهرت أن لبنان يأتي في المرتبة الأولى في ترتيب الدول الخمس عشرة المصدرة للسياح إلى سورية يليها الأردن فالعراق فتركيا وإيران والسعودية والكويت وألمانيا والبحرين وفرنسا وروسيا والإمارات ومصر والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

ولفت أن حصة دمشق وريفها من إجمالي عدد السياح بلغت 632ر845ر3 ملايين سائح و794ر452ر1 مليون سائح للمنطقة الشمالية و336ر376ر1 مليون سائح للمنطقة الساحلية و 482ر031ر1 للمنطقة الوسطى و 069ر476 للمنطقة الشرقية و 034ر238 للمنطقة الجنوبية.

وبين أن إجمالي عدد ليالي المجموعات السياحية المنفذة من خلال مكاتب السياحة والسفر خلال 2010 وصل إلى 781ر202ر1 مليون ليلة فندقية مقابل 845ر936 الف ليلة فندقية في 2009 بزيادة 936ر265 الف ليلة فندقية وبمعدل نمو 28 في المئة لافتاً إلى أن معدل الإقامة للمجموعات السياحية وصل إلى 7 ليال حيث كان النمو الأبرز لليالي الأوروبيين من روسيا 2ر61 في المئة و4ر34 في المئة لأمريكا و7ر36 في المئة لليابان و6ر36 في المئة لألمانيا و35 في المئة لفرنسا و24 في المئة لإيطاليا 4ر24 لكندا و20 في المئة لهولندا و3ر14 في المئة لبلجيكا و9 في المئة لقبرص ومثلها لإسبانيا.
وأوضح أن الانفاق السياحي المقدر للسياح مع احتساب السوريين المغتربين والذي تم ضخه في الاقتصاد الوطني خلال 2010 ما مقداره 565ر386 مليار ليرة سورية.

وفي مجال الاستثمار السياحي أشار وزير السياحة إلى أن عدد المشاريع التي دخلت الخدمة في 2010 وصل إلى 287 مشروعاً تضمنت 57 فندقاً و230 مطعماً ما أدى إلى ارتفاع إجمالي عدد المنشآت السياحية في الخدمة من 3335 منشأة في نهاية 2009 إلى 3622 منشأة في نهاية 2010 بمعدل نمو 8 في المئة مبيناً أن عدد المشاريع قيد الإنشاء المرخصة عام 2010 وصل إلى 92 مشروعاً تضمنت 63 فندقاً و28 مطعما مع حمام تراثي واحد ليرتفع إجمالي عدد المشاريع قيد الإنشاء من 459 مشروعاً في نهاية 2009 إلى 551 مشروعاً في نهاية 2010 بمعدل نمو 6ر16 في المئة.

وبين ان كلفة الاستثمارات السياحية التي دخلت الخدمة عام 2010 بلغت 7ر18 مليار ليرة سورية ليبلغ إجمالي كلفة المنشآت السياحية التي دخلت الخدمة مع نهاية عام 2010 مامقداره 226 مليار ليرة سورية مقابل 208 مليارات ليرة سورية في نهاية 2009 بمعدل نمو 9 في المئة في حين أن كلفة الاستثمارات السياحية قيد الإنشاء وصلت في 2010 إلى 30 مليار ليرة لتبلغ إجمالي الكلفة الاستثمارية للمشاريع قيد الإنشاء حتى نهاية 2010بعد استبعاد المشاريع السياحية التي تم إلغاء رخص الإشادة السياحية لها أو تجميده بسبب عدم البدء بتنفيذها خلال المدة المحددة ما مقداره 3ر289 مليار ليرة سورية مقابل 26ر259 مليار ليرة سورية في نهاية 2009 مع معدل نمو 10 في المئة.

وأوضح أن عدد الأسرة التي دخلت الخدمة 2010 وصل إلى 2901 سرير ليرفع اجمالي عدد الأسرة العاملة في الخدمة إلى 53822 سريراً مقابل 50921 سريرا في نهاية 2009 بمعدل نمو 4ر5 في المئة في حين وصل عدد الاسرة قيد الانشاء في 2010 إلى 7467 سريراً ليصل إجمالي الأسرة قيد الإنشاء حتى نهاية 2010 إلى 85011 سريرا مقابل 77544 في نهاية 2009 بمعدل نمو 9 في المئة.

وبين أن عدد كراسي الاطعام التي دخلت الخدمة خلال 2010 وصل إلى 34798 كرسي طعام ليصل إجمالي عدد كراسي الطعام في الخدمة حتى نهاية العام الماضي 359459 كرسي طعام مقابل 324661 كرسي طعام في الخدمة في نهاية 2009 وبمعدل نمو 11 في المئة في حين بلغ عدد قيد الإنشاء منها خلال 2010 إلى 33807 كراسي طعام ليصل إجمالي قيد الإنشاء في نهاية 2010 إلى 309595 كرسي طعام مقابل 275788 قيد الإنشاء مع نهاية 2009.

وخلص وزير السياحة إلى أن إجمالي الكلفة الاستثمارية للمشاريع في الخدمة وقيد الإنشاء وصل خلال 2010 إلى 8ر48 مليار ليرة سورية ليصل إجمالي الكلفة الاستثمارية للمشاريع في الخدمة وقيد الإنشاء حتى نهاية 2010 إلى 3ر515 مليار ليرة سورية مقابل 5ر466 مليار ليرة في نهاية 2009 بمعدل نمو 4ر9 في المئة.
دام برس - سانا

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz