Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 11 أيار 2021   الساعة 02:42:24
المحكمة الدستورية العليا تصدر قرارها بالإعلان النهائي عن قائمة المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وهم: عبد الله سلوم عبد الله – بشار حافظ الأسد – محمود أحمد مرعي  Dampress  اللحام: تحدد الحملة الانتخابية للمرشحين من تاريخ 16 إلى 24 شهر أيار الجاري ويحدد يوم الثلاثاء 25 أيار يوم صمت انتخابي  Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
في محافظة الحسكة : عائلة فيها أربع أعاقات ذهنية، وأصابة مرضية .. وأب مصاب بثلاث جلطات

دام برس - الحسكة -عبد الجدوع

عندما أخبرنا الأستاذ شوقي سرجين عن عمة وأولاده الأربعة توقعنا المبالغة في الحديث فحملنا كاميراتنا وتوجهنا إلى البيت الذي أسكنهم فيه والده مجاناً بعد أن تركوا مسكنهم الأساسي لضيق الحال في ناحية الدرباسية التابعة لمنطقة رأس العين في محافظة الحسكة وتركنا الحديث للسيدة مريم سيرجين والدة المعوقين الأربعة والزوج المصاب بثلاث جلطات دماغية والولدان المريضان
تزوجت من فواز سرجين عام 1980وهو من تولد 1957 وأنا تولد 1960 ونحن أبناء عمومة فأثمر زوجنا عن الابن الأول وكانت المشكلة الأولى في العائلة وهي أن أيمن لا يجيد الكلام فظهرت العلة في لسانه منذ الولادة والى تاريخه يعاني منها ولم نتوقف عن الإنجاب عسى وعل أن تكون الولادات القادمة أفضل وبعد عام أنجبنا الولد الثاني عبد القادر وخلقت معه مشكلة القلبية وتم تركيب جهاز له في القلب وبعده جاء الولد الثالث إبراهيم فظهر الإعاقة العقلية الأولى معه وهي خلل في الدماغ وهو يزن ما يقارب 120كغ أما الولد الرابع عبيدة ووزنه 125كغ ويعاني تضخم في الكبد والطحال بالإضافة إلى الإعاقة الدماغية أما الولد الخامس محمود وزنه 120 كغ أيضا معاق ذهنيا أما الولد السادس كانت بنت أيضا معاقة ذهنياً وعمرها 20 عام ووزنها 150 كغ والولدان السابع والثامن الحمد لله ولدا من دون أعاقة.
لجئنا إلى المعنيين بالحسكة ولم نجد من يستمع أو يلقي بالاً لنا للأسف، وحتى هذا المنزل الذي نسكنه هو بالأساس لأخي أبو شوقي جزاه الله خيرا ً بعد أن ضاقت بنا السبل أخرج ولده من المنزل وأسكننا فيه، لقد راجعنا الشؤون فأخذنا كغيرنا هوية معاق لكل من المعاقين الأربعة وأخذنا راتب لأثنين وبعدها لواحد فقط، وزوجي كان يعمل عتالاً وبعد أن أصيب بثلاث جلطات دماغية ترك العمل جلس في البيت من دون عمل وليس لدينا مصدر رزق ثابت ولولا أهل الخير لا نجد ثمن ربطة الخبز وخاصة أن كل العائلة تقريبا بحاجة ماسة إلى الدواء وبشكل يومي والمعروف أن دواء الإعاقة الذهنية باهظ الثمن ونعجز في الكثير من الأحيان عن تأمينه. كنت أطمع من المعنيين والمسؤولين في المحافظة أن يرأفوا بحالنا ونحصل على دكان صغير في احد الأزقة نعتاش منه ونؤمن من خلاله ثمن الأدوية وربطة الخبز في حين بعض الناس حصلوا على مثل هذه المحال و الدكاكين من دون مبرر وهم ليسوا بحاجة إليها، أتمنى أن يسمع صوتي أهل الخير ومن في قلبه رحمة. عسى وعل أن لا نحتاج
وأثناء اتصالنا مع السيد محمد حسن بربهان مدير الشؤون الاجتماعية بالحسكة والعمل أجابا مشكورا نحن ملزمون بضوابط وقوانين نتعامل بها مع مثل هذه الحالات ونحن نقدر الحالات الإنسانية مثل هذه الحالة وغيرها، ولكن لا يمكننا إعطاء منحة من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وذلك وفقا لإحكام القانون لأكثر من شخص للعائلة الواحدة مهما كان عدد الإصابات ونوعها، لكن في مثل هذه الحالات الإنسانية يمكن نصدر تعاميم نوزعها على الجمعيات الخيرية أو الفعاليات ذات العلاقة والتي تهتم بهذه الأمور الإنسانية.

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz