Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 28 تشرين ثاني 2020   الساعة 04:07:33
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
مجلس التعليم العالي يعقد جلسة استثنائية في طرطوس

دام برس - سهى سليمان :

احتفالاً بمناسبة إصدار السيد الرئيس بشار الأسد المرسوم رقم (2) لعام 2015 القاضي بإحداث جامعة في طرطوس، عقد مجلس التعليم العالي برئاسة وزير التعليم العالي الدكتور محمد عامر المارديني وحضور كل من الدكتورة فيروز موسى عضو القيادة القطرية للحزب والسيد محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى والرفيق أمين فرع الحزب في طرطوس غسان أسعد، وبعض الرفاق الحزبيين ورؤساء الجامعات في طرطوس وتشرين ودمشق، إضافة إلى نقيب المعلمين في المحافظة ورئيس الاتحاد الوطني للطلبة، عقد جلسة استثنائية في مبنى محافظة دمشق بهدف الاطلاع على واقع العمل في مشروع بناء جامعة طرطوس وسير العملية الامتحانية في الكليات المحدثة فيها.

وأشارت الدكتورة فيروز موسى عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب التعليم العالي إلى أهمية هذا المرسوم، الذي يشكّل مكرمة كبيرة بآثاره الإيجابية بالنسبة لأبناء المحافظة، مؤكدة أن إحداث جامعة في كل من طرطوس وحماة هو رسالة للعالم بأن سورية وبالرغم من كل ما تتعرض له من حرب على مختلف الصعد تهدف إلى تدمير بناها التحتية والفكرية والاجتماعية، فهي بقطاعاتها كافة تعمل على تعزيز ومواصلة مسيرة البناء والإعمار وإنشاء الجامعات والمعاهد لتكون مشاعل نور للفكر والعلم والخير كما كانت سورية عبر التاريخ.

وأوضحت أننا نحن جيش التعليم العالي نناضل من ميادين العلم ونكون نحن القادة الذين يعمل كل في ميدان عمله لإنجاح المسيرة التعليمية، مضيفة أن جيشنا التعليمي يتكون من جناحين الجناح الأول الطلاب والجناح الثاني أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، فالطلاب جيش الحاضر وأمل المستقبل، وهم من نعول عليهم في بناء سورية المتطورة من خلال حمايتهم الذاتية لجامعاتهم، أما أساتذة الجامعات فنتنمى أن يكونوا قدوة بالعمل والالتزام، مساهمين بشكل فعال بالتصدي للمعركة السياسية والتركيز على الحوار البناء.

بدوره أوضح وزير التعليم العالي د.محمد عامر المارديني أهمية هذه المكرمة الاقتصادية والاجتماعية والفكرية والتعليمية لمحافظة طرطوس، خاصة أن تلك المحافظة تمتلك طاقات وخامات قادرة على تقديم كل الإمكانيات لإنجاح هذا الحلم والارتقاء به، مؤكداً أن الوزارة على استعداد لتأمين وتقديم كل ما يلزم سواء أكانت على مستوى الكادر التدريسي أو غيره.

وأضاف أن هذا المرسوم هو نقطة علام ونقطة مضيئة في تاريخ سورية التعليمي، وهو خطوة في توطين التعليم العالي الذي يعد قضية أساسية لما له من انعكاسات إيجابية، وترسيخ فكرة التعليم الذهني وإحداث مخارج تعليم ذكي من خلال إيجاد عضو تدريسي لكل طالب يعطي درساً في الكليات.

وبيّن السيد محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى بعد ترحيبه بالوفد التعليمي والحزبي أنه كانت هناك رهانات على تدمير سورية، لكن الثالوث المقدس (الجيش ـ الشعب ـ الرئيس) أفشل تلك الرهانات، وقدم نموذجاً في التضحية والمحبة للوطن، منوهاً بأهمية التضحيات التي قدمها أبناء محافظة طرطوس، التي تعد سورية مصغرة، خاصة بعد استقبالها للآلاف من الوافدين، وتقديم كل التسهيلات الممكنة لهم.

وذكر الرفيق أمين فرع الحزب في طرطوس غسان أسعد أن هذه المحافظة أذهلت الجميع بتلاحمها مع الجيش والقائد، موضحاً أن إحداث جامعة في طرطوس هو عطاء ومكرمة من السيد الرئيس خاصة أن هذه الجامعة حاجة ملحة واقتصادية وتنموية، كنا نطمح للوصل إليها، والشي الأهم هو قصر الفترة الزمنية ما بين طرح المشروع وإصدار المرسوم.

أما رئيس فرع جامعة تشرين بطرطوس الدكتور موسى المحمد بيّن أن هذا المرسوم هو إنجاز حقيقي ضمن زمن قياسي، خاصة بعد إحداث أول كلية في عام 2003-2004 ومن ثم تطور العدد إلى 9 كليات و3 معاهد تقنية متخصصة، تضم جميعها 20 ألف طالب وطالبة، مؤكداً على استعداد جميع الكوادر التدريسية والإدارية والفنية لتقديم كافة التسهيلات المتعلقة بتنفيذ الجامعة.

بدورهم رؤساء جامعة تشرين ودمشق وكل من رئيس الاتحاد الوطني للطلبة ونقيب المعلمين، باركوا لطلاب سورية عامة وطلاب محافظة طرطوس الخطوة الأولى في تحقيق هذا الحلم الذي كانوا بانتظاره، منوهين بتميز هذه الخطوة التي تعد تغييراً نوعياً في حياة المحافظة، كما أبدوا استعدادهم لتقديم كافة التسهيلات واللوازم والخدمات لصالح الجامعة.

وكانت د.فيروز موسى عضو القيادة القطرية للحزب رئيسة مكتب التعليم العالي بحضور وزير التعليم والسيد محافظ طرطوس والرفاق أمين فرع الحزب في طرطوس وأمين فرع جامعة تشرين ورئيسي جامعتي دمشق وتشرين وأعضاء قيادة فرع الحزب، قد تفقدت العمل في مشروع بناء جامعة طرطوس حيث استمعت لشرح تفصيلي عن واقع العمل وحجمه، كما أكدت على ضرورة الإسراع في استكمال مراحل العمل والانتهاء من البنى التحتية للجامعة بأسرع وقت ممكن.

وفي جولة تفقدية قامت بها الرفيقة د.فيروز بمشاركة الوفد إلى كلية الهندسة التقنية في طرطوس واطلعت من خلالها على سير العملية الامتحانية، في حين التقت بالكادر التدريسي مستمعة لشرح توضيحي عن واقع العملية التدريسية في الجامعة والصعوبات التي تعترض الأساتذة والمقترحات لتطوير العملية التدريسية والنهوض بها.

الوسوم (Tags)

طرطوس   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz