Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 29 أيلول 2022   الساعة 16:12:27
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
كشف أكبر فضيحة لمستوردي السيارات بتاريخ سوريا

دام برس

في ضربةٍ غير مسبوقةٍ في تاريخ قطاع السيارات السوري استطاع بعض كبار مستوردي السيارات على الأرجح، تحقيق مكاسب ماليةً هائلة في أكبر عملية احتيالٍ عرفها
استيراد السيارات في البلاد، على خلفية قيام مصرف سورية المركزي بتمويل استيراد السيارات إلى البلاد منذ نيسان الماضي.
وفي التفاصيل التي حصل عليها موقع فنّات من مصادر مطلعة في سوق السيارات، أن الحكومة السابقة أقرتْ بناءً على إلحاح وكالات السيارات ومستورديها صرف
العملة الوطنية بعملاتٍ أجنبية لتمويل عملية استيراد السيارات الحديثة. وتؤكد هذه المصادر أن الوكالات اتخذتْ من تدهور سوق السيارات على خلفية
الأحداث الأخيرة ذريعةً لطلب تمويل المستوردات، وأن الحكومة السابقة اعتبرتْ أن هذه الخطوة ستؤكد للتجار وللمستثمرين ولكل من له أُذن، أن المصرف المركزي
بخير وباستطاعته تمويل المستوردات، وأن لديه رصيداً كبيراً من العملات الأجنبية يؤمن الغطاء القوي لليرة.
ومن المرجح بأن هؤلاء المستوردين قد عمدوا بمجرد وصول السيارات إلى المنطقة الحرة إلى استصدار بوالص ضد الشحن، وعلى أساسها حصلوا على العملة الصعبة من
المصرف المركزي، وقاموا في الخطوة التالية بإعادة تصدير السيارات المستوردة إلى الدول المجاورة، واحتفظوا لأنفسهم بفرق صرف العملة الذي قد يصل إلى
ملايين الليرات.
وما فتح شهية هؤلاء المستوردين تجاه هذه (الخبطة) الفروق الكبيرة بين سعر صرف الدولار في المصرف المركزي وبين سعره الفعلي في السوق، ومن الممكن وفي
مرةٍ واحدة أن يستطيع بعض المستوردين اقتناص 120 مليون ليرة بمجرد صرف مبلغ  10 ملايين دولار من المصرف المركزي على سبيل المثال، وذلك لقاء استيراده حوالي ألف سيارة ثم أعاد تصديرها مجدداً!.

موقع فنّات.كوم

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   المال السوري مستبااااااااح
ما الجديد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كل ما هو موجود في سوريا قد بيع حتى الإنسان .. وهذه المعضلة هي صناعة تجار البلد وهم المستعمرون المتخفين تحت العلم السوري فما الجديد ؟؟؟
سامر  
  0000-00-00 00:00:00   الحق على مين
الحق على المصرف و سياسة هيك مصرف ليش بقدمو قروض لعالم نصابة ومانة بحاجتها يعطو الفقير
حامد  
  0000-00-00 00:00:00   لاحول ولا قوة إلا بالله
من وين بدنا نطلع من هالبلا إذا كل الناس صارت بدها تنهب بهالبلد !!!
منى  
  0000-00-00 00:00:00   المحاسبة
لا فرق بين تاجر السلاح وسارق اموال الدولة فالاثنين يخربون الوطن ويجب ان يحاسبو على أفعالهم بشدة وصرامة
سوري  
  0000-00-00 00:00:00   تجار بدون تاريخ
ان من يتآمر على هذا البلد من الداخل هو بمثابة جندي اسرائيلي متقدم بجيش العدو!!!00 ولكننا سننتصر عليه وعلى اسياده ان شاء الله0
نصر  
  0000-00-00 00:00:00   وقاحة
بعض تجار و مستوردي السيارات لايعرفوا من اين تؤكل الكتف فقط بل من اين تؤكل البلد
وائل اوشر  
  0000-00-00 00:00:00   ضعاف النفوس
المطلوب محاسبة تجار السيارات بشكل عام دون استثناء على هذه الفعلة المبيتة وملاحقتهم قانونيا بخصوص الاسعار التي تعدت مرابحها100 بالمئة وبعدم تامين قطع الغيار وعدم كفالة السيارة الا بما يرضي مصالحهم المادية هذه الرسالة موجهة الى كل غيور على مستقبل سوريا وبالاخص السادة المسؤولين
zaid  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz