Logo Dampress

آخر تحديث : الاثنين 05 كانون أول 2022   الساعة 16:40:24
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
كفيف سوري ينال الماجستير في الحقوق بامتياز

دام برس

نال الطالب السوري الكفيف كنان إبراهيم غانم درجة الماجستير في الحقوق عن رسالة حملت عنوان "الدافع ودوره في التجريم والعقاب" بدرجة امتياز تناولت الدراسة التي ناقشتها لجنة الحكم المؤلفة من الدكتور عبد العزيز الحسن مشرفاً والدكتورة صفاء أوتاني من جامعة دمشق والدكتورة حلا زودة أعضاء، الدافع ودوره في التجريم والعقاب.

ونقلت صحيفة تشرين السورية عن غانم قوله: "إن دراسته عالجت موضوع الدافع من خلال فصلين بيّن الأول منه مفهوم الدافع ومعايير تصنيفه وأثره في حصول السلوك الإجرامي بينما تناول الثاني فاعلية الدافع في تحديد طبيعة الجريمة ودوره في نظرية التجريم وأثره في نظرية تفريد العقاب"، لافتاً إلى أن الدراسة خلصت إلى ضرورة تعزيز البحث الأكاديمي في العلوم النفسية والدافع بشكل خاص، وتعديل بعض مواد قانون العقوبات في سبيل تحقيق دور أكبر للدافع في نظرية التجريم ونظرية تفريد العقاب.

وأشار إلى أهمية التعديلات الأخيرة التي أدخلها المشرع السوري على قانون العقوبات خاصة لجهة تشديد عقوبات الغرامة وصولاً لتحقيق الدور الردعي لهذه العقوبات.

ويذكر أن الطالب حصل على الإجازة في الحقوق من جامعة دمشق بدرجة جيد جداً ورسب في مادة واحدة طوال حياته الجامعية ويحفظ القرآن الكريم. ‏



اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   إلهي يحميك
الكفيف من فقد (عقله,فؤاده.صوابه‏)‏. إعجابي لايوصف بهالشخصية المناضلة. انسان رجل بماتعنيه الكلمة ذو إرادة اختص فيها الأنبياء. الله يحميك ويثبت خطاك ويكتر أمثالك
عقيل الخدام  
  0000-00-00 00:00:00   ماجستير ...وبعد ؟
لقد اهتمت الصحافة والاخباريات بحصول الطالب الممتحن على شهادة الامتياز لانه كفيف البصر ـ انا لااعترض على قضاء الله ـ وقدمته كطه حسين أوالمعري واعتبرت وسائل الاعلام ان العمى بحد ذاته عبقرية . ولو عرفنا اعداد العميان والمشوهين في اوروبا الذين يقدمون كل يوم انجازات علمية فذة لما تفاخرنا بشهادة ماجستير في الحقوق . ربما يكون هذا الشخص مميزا فعلا عن غيره لكن من في سوريا كلها لايحصل في الماجستير على علامة جيد جدا أوممتاز . الماجستير لدينا فضيحة مابعدها فضيحة واقول ان صفر الماجستير هو ثمانين من مئة ـ على طريقة صفر الجيش ـ واتحدى ان ياتيني احدهم بشهادة ماجستير في سوريا كلها حصل صاحبها على تقدير أقل من ثمانين او خمس وثمانين . مشكلة الماجستيرات في : 1 - عدم استيفائها للشكل والمضمون 2 - التقييم غير السليم بالمطلق المعتمد على الخجل والمحسوبيات . أنا مدرس جامعي منذ اثنين وعشرين عاما واعرف القصة من الفها الى يائها أي اعرف البئر وغطاءه وغالبا مااكون في لجان تحكيم الماجستير , وقد تخربت علاقتي باكثر من زميل لي لمجرد اصراري على المناقشة الحقيقية واعطاء الاطروحة العلامة التي تستحقها , وقال لي البعض منهم انهم لايريدون محكما يعقد الامور لان العلامة الممنوحة الى طالب الماجستير هي بمثابة السمعة الحسنة للدكتور المشرف . هذه قصة ذات شجون وتحتاج الى بحث مطول وانا احببت ان ادلي برايي في هذا الموضوع ولم أرد ابدا الاساءة الى الاخ الطالب حامل الماجستير اتمنى له النجاح والتفوق وماقلته ليس شخصيا بيني وبينه بل مقدمة لطرح مشكلة قائمة .
مدرس جامعي  
  0000-00-00 00:00:00   ما شاء الله
هذا هو الشعب السوري صاحب إدارة وتصميم حماك الله والف مبروك
شذى؟.؟؟  
  0000-00-00 00:00:00   الف مبروك
الله يمهل ولا يهمل صحيح أنه فقد حاسة البصر لكن الله لم ينتزع منه العزيمة ليصبح شخصا لا مثيل له
ميرنا!!  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz