Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 16 أيار 2021   الساعة 00:18:32
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
يضم 15 قبراً تحوي لقى معدنية ورقائق ذهبية..اكتشاف مدفن أثري يعود للفترة البيزنطية بحماة

اكتشفت دائرة آثار محافظة حماة مدفنا أثريا خلال عمليات حفر لخطوط الصرف الصحي في قرية الربا التابعة لبلدية زغرين يعود للفترة البيزنطية ويضم 15 قبراً عثر فيها على لقى فخارية ومعدنية وزجاجية ورقائق ذهبية.

وقال عبد القادر فرزات رئيس دائرة آثار المحافظة إن المدفن الذي تم اكتشافه داخل المخطط التنظيمي لقرية الربا الواقعة على بعد نحو 30 كم إلى الشمال الشرقي من مدينة حماة يحوي مدخلاً بطول 110 سم وعرض 60 سم يؤدي إلى ساحة المدفن التي تحيط بها خمسة معازب تتألف كل منها من ثلاثة قبور بينها فاصل بعرض 25 سم ويصل طول كل قبر إلى 175 سم وبعمق وعرض 40 سم.

وأشار فرزات إلى أن مجموع القبور المكتشفة يبلغ 15 قبراً تكرر في البعض منها أكثر من عملية دفن لافتاً إلى أنه تم اعتماد أسلوبين في تغطية القبور الأول تمثل في تغطيتها بألواح من القرميد بأبعاد 50 سم ضرب 40 سم ولها أفريز خارجي وقد تبين أن ستة ألواح كاملة والباقي متكسرة وهي على نوعين أحمر غامق وأصفر فاتح في حين تمثل الأسلوب الثاني في تغطية القبور من خلال وضع حجارة بازلتية طبيعية غير مقصوصة عليها.

وأوضح فرزات أن المكتشفات الأثرية التي تم العثور عليها في المدفن عبارة عن 10 جرار فخارية غير كاملة وأربع أساور معدنية وسوار من الزجاج وخاتمين مصنوعين من المعدن وهما بوضع سيىء وقطعتين من النقود مصنوعتين من معدن النحاس وخرزتين كبيرتين مصنوعتين من الحجارة وأربع خرزات حجرية صغيرة و زجاجتين صغيرتين كاملتين كانتا تستخدمان في حفظ العطر وكذلك أربع رقائق ذهبية يعتقد أنها كانت تستخدم في تغطية عيون الميت خلال عملية الدفن.

وبين رئيس دائرة آثار حماة أنه تم العثور أيضاً في المدفن المكتشف على 8 اسرجة فخارية واحد منها مكسور والباقي بحالة جيدة لافتاً إلى أن ابرز ما تم اكتشافه في المدفن مجموعة من النعال المتكسرة والمهترئة المصنوعة من الحديد والتي تدل على أن القبور تعود لجنود كانوا يستخدمون هذه النعال أثناء الحروب لوقاية أقدامهم من أي إصابات محتملة.

بدوره لفت الاثاري علي القطلبي المسؤول عن التنقيب في المدفن إلى أهمية المدفن من الناحيتين التاريخية والحضارية حيث يعد من المدافن القليلة في المنطقة التي لم تتعرض في الفترات الزمنية السابقة للتخريب أو النهب حيث جرت العادة على أن معظم المدافن التي يتم اكتشافها تم فتحها سابقاً وطالتها أعمال التخريب والنهب مشيراً إلى أنه ستتم دراسة جميع المكتشفات الأثرية التي تم العثور عليها بشكل مستفيض لاحقاً بهدف التعرف على المزيد من أسرارها ومدلولاتها الحضارية والأثرية.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   تطوير
وين الصور
احمد حسين  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz