Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 20 آب 2022   الساعة 02:20:09
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
سيناتور روسي يتحدث عن الدور الشرير الذي لعبه الناتو في تاريخ البشرية
دام برس : دام برس | سيناتور روسي يتحدث عن الدور الشرير الذي لعبه الناتو في تاريخ البشرية

دام برس :

أعلن نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي (المجلس الأعلى للبرلمان) قسطنطين كوساتشوف أن حلف الناتو كان يقترب بشكل مستمر من "الخطوط الحمراء" الروسية وأصبح مصدرا للنزاعات والأزمات في العالم.
وقال كوساتشوف في حديثه لوكالة "تاس" عشية الذكرى السنوية لتأسيس حلف الناتو: "لقد أثبت القرن الحادي والعشرون أخيرا أن حلف الناتو ليس ضامنا لأمن أوروبا، ولكنه ضمان لمشاكل أمنها، وليس حلا، بل مصدرا للأزمات والصراعات، بتحريكه الستار الحديدي شرقا، الأمر الذي حذر منه السياسي الألماني البارز هانز ديتريخ غينشر. ولم يوسع الناتو مساحة الديمقراطية، بل اقترب بثبات من خطوطنا الحمراء".

وأضاف: "والآن، كما نرى، تألق، لكنه لم يتوصل إلى أي استنتاجات. فالإيمان الأعمى بقوته الخاصة واليقين بأنه دائما على الجانب الصحيح من التاريخ جعلا الحلف غير قادر على التفاوض. وربما يعد ذلك الاستنتاج الأكثر حزنا للذكرى السنوية الحالية لـ "ديناصور" الحرب الباردة".
واعتبر السيناتور التهانئ بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس الحلف غير ضرورية، لأنه هيهات أن يوجد هناك حلف آخر لعب "مثل هذا الدور المشؤوم" في تاريخ البشرية. ومع ذلك، يعتقد أن هذا اليوم هو مناسبة جيدة للتذكير مرة أخرى بالمشاكل التي يؤدي إليها "استمرار وجود بقايا الحرب الباردة للعالم كله".

وذكر أن الأمين العام الأول لحلف الناتو، غاستينغس إيسمي، رأى هدف الناتو في إبقاء الولايات المتحدة في أوروبا والسيطرة على ألمانيا وإبقاء روسيا خارج أوروبا، وقال كوساتشوف: "كما نرى فقد تحقق ذلك في عام 2022 بنسبة 100%، وقد سيطرت الولايات المتحدة على أوروبا بحيث لا يوجد أي أثر لاستقلالها ولا تزال ألمانيا تحت السيطرة الكاملة، والعلاقات مع روسيا مقطوعة".

وأوضح: " إن القصص المتعلقة بالطبيعة "الدفاعية" للحلف لا يؤمن بها أحد، إلا الشخص الذي يقرأ نشرات الناتو حصريا. لقد أنفقت الولايات المتحدة وحدها ما يقرب من 6 تريليونات دولار على الحروب في أقل من العقدين الأخيرين. ولم يجر أي من هذه الحروب على أراضي دول الحلف نفسها. أما عدد الضحايا الأجانب لـ "الحلف الدفاعي" فتبلغ حتى حسب التقديرات الأمريكية الرسمية، مئات الآلاف".
وأشار إلى أنه قتل في حروب الحلف الأخيرة فقط، وخاصة في أفغانستان والعراق وسوريا والدول الأخرى 480 ألف شخص، بمن فيهم 244 ألف مدني. وتابع: "والصورة الفخورة لحلف الديمقراطيات يشوهها وجود البرتغال خلال عهد الديكتاتور سالازار بين مؤسسي الناتو. وفي عام 1946 رفض مجلس الأمن الدولي عضويتها في الأمم المتحدة، لكن دكتاتورية اليمين لم تكن عقبة أمام المشاركة في الناتو. وعلى ما يبدو فإن "النازيين" الأوكرانيين الحاليين سوف يتناسبون تماما مع القيم الأطلسية".

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz