Logo Dampress

آخر تحديث : الأحد 25 تشرين أول 2020   الساعة 02:43:28
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
الخارجية الإيرانية لواشنطن: زمن قطاع الطرق انتهى وردنا سيكون حاسماً
دام برس : دام برس | الخارجية الإيرانية لواشنطن: زمن قطاع الطرق انتهى وردنا سيكون حاسماً

دام برس :
أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد، أن رسالة طهران إلى واشنطن واضحة، وقال "عودوا إلى قرارات المجتمع الدولي"، وذك رداً على إعلان الولايات المتحدة فرضها عقوبات الأمم المتحدة بشكلٍ أحادي على إيران.

وأضاف المتحدث الإيراني في بيان أن "زمن قطاع الطرق انتهى وردنا سيكون حاسماً".

وإذ أكد أن "الولايات المتحدة معزولة جداً في قراراتها الأخيرة وهذا يعكس ضعفها"، اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن "أول ضحية لسياسات ترامب وشركائه الدوليين هي الولايات المتحدة نفسها".

من جهته، مندوب إيران لدى مجلس الأمن الدولي مجيد تخت روانتشي، قلل من تأثير الإجراء الأميركي لإعادة فرض العقوبات على بلاده خاصة وأن المهلة التي حددتها واشنطن انتهت من دون أن يحدث شيء.

وفي رسالة وجهها روانتشي إلى الأمين الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، أوضح أن هذا الإجراء غير قانوني ولا أساس له من الصحة، مؤكداً أن "الوهم والحلم الأميركيين لن يتحققا".

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قال أمس السبت، إن "صمود الشعب الإيراني وتحمله الضغوط الأميركية، كان سبب هزيمة أميركا في مجلس الأمن"، مضيفاً أن "الترويكا الأوروبية لم تستطع التصدي للبلطجة الأميركية، وهذا يقلل من شأن أوروبا".

هذا وتعليقاً على العقوبات ضد طهران، قالت موسكو إن "على واشنطن ألا تتكلم باسم مجلس الأمن".

وأكدت وزارة الخارجية الروسية أن "القرار 2231 حول إيران لا زال سارياً ومساعي الحفاظ على الاتفاق النووي متواصلة".

يأتي ذلك بعد أن أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن عقوبات الأمم المتحدة على إيران عادت إلى حيز التنفيذ، وهدد الدول التي لن تنفذ العقوبات بـ"عواقب".

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قال أمس السبت، إنه لا يستطيع اتخاذ أي إجراء إزاء إعلان أميركي بإعادة فرض كل عقوبات الأمم المتحدة على إيران نظرا لوجود "شك" في المسألة.

وكان مجلس الأمن الدوليّ رفض في آب/أغسطس الماضي مشروع قرارٍ أميركي لتمديد حظرِ السلاح المفروض على إيران، وأخفقت الولايات المتحدة في محاولتها لتمرير مشروع القرار بعد اعتراض روسيا والصين وامتناع بريطانيا وفرنسا وألمانيا و8 أعضاءٍ آخرين عن التصويت.
فيما قالت الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي في رسالة للمجلس المؤلف من 15 دولة عضواً، إن "أي قرار أو إجراء لإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة "سيكون بلا أي أثر قانوني".

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2020-09-21 03:11:34   والنتيجة ؟
هل الإمارات والبحرين ستكونان طرف في مهاجمة إيران ؟ وهل ستكون مشاركتهم مجانا ؟ وهل هم مستعدين للمجازفة ؟ الكل يريد السلام الزائف وماوراء السلام الزائف كوارث على جميع الوطن العربي. ثمن السلام هو ضرب إيران . وتمن رغبة تركيا بالسلام هو زعزعة الإستقرار وتغيير الحكومات سواء في سوريا أم مصر أم اليونان. اليوم الخليج كله يريد السلام مع العراق لينفرد بإيران. ربما الإيمارات إستطاعت عمل شيء في سوريا ولكن فجأة السعودية دخلت الجزء الشرقي. قبل سنين حذرت من وجود مخطط لعزل سوريا عن العراق. واليوم التسليح والتجييش على قدم وساق في غرب العراق وشرق سوريا كي يمنعوا هروب المليشيات بإتحاه سوريا حين تدق ساعة الصف. شرق سوريا سيصبح مملوء بصواريخ باتريوت. شرق سوريا سيصبح تابع للخليج تدريجيا. ويتم تصفية الأسلحة الإيرانية في سوريا ومن يفعل شيء ؟ حاليا أتخيل وجود حاجز يفصل سوريا عن العراق. وبهذا تمت الخطة الأولى وهي ضمان عدم مهاجمة إسرائيل من الأراضي السورية.ضرب إيران قد تقرر مسبقا منذ بدأت عمليات تحرير الأراضي السورية بمساعدة إيران. كان هناك فرصة للرد على إسرائيل اللتي تحاول منع تحرير الأراضي السورية بإجهاض القوة الإيرانية. حتى العثمانيين متشوقون لاسقوط إيران. الحل هو ضربة إستباقية. الله كريم.
نوفل  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz