Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 28 تشرين ثاني 2020   الساعة 04:07:33
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
أحلام طلاب الشهادة الثانوية تنتظر المفاضلة العامة أن تحققها

دام برس ـ طرطوس ـ سهى سليمان

عبء ثقيل أزيح عن كاهل جيل من الشباب، فالبعض بدأ يخطط لدورة الإكمال، والبعض الآخر بدأ يفكر بإعادة العام الدراسي بأكمله، والبعض الآخر يكتفي بما سيحققه خلال هذه الدورة مقتنعاً أن لا نصيب إلا ما سيحصل عليه في المرة الأولى.

ورغم كلّ الظروف الصعبة التي تعيشها سورية وشعبها تستمر الحياة بأشكالها كافة، فقد أثبت طلابنا من خلال متابعة تحصيلهم العلمي وذهابهم إلى مراكزهم الامتحانية أنهم أصحاب رسالة علمية تربوية نبيلة هادفة، تؤكّد على أن هدفهم الأسمى هو بناء هذا الوطن بالعلم والنور.

ويشدّد الطلاب في محافظة طرطوس كأغلب المحافظات السورية أن الحياة أقوى من كلّ شيء، والأمل موجود بتضحيات الجيش وصبر الشعب وإرادته القوية، موجهين التحية والتقدير لكلّ الطلاب الذين تابعوا دراستهم وقاوموا الإرهاب من خلال استمرارهم بالذهاب إلى مراكزهم الامتحانية متحدين كلّ قذائف الحقد التي أطلقت عليهم في محاولة لإيقاف مسيرة العلم.

وكان السيد وزير التربية الدكتور هزوان الوز قد كشف أن عدد الطلاب المتقدمين لهذه الامتحانات بلغ 231894 طالباً وطالبة موزعين على أكثر من 1892 مركزاً امتحانياً في أغلبية المدن والمناطق، في حين أوضح مدير التربية في طرطوس في تصريح سابق له خلال جولته التفقدية على بعض المراكز الامتحانية أن عددها قد بلغ 154 مركزاً في حين بلغ عدد المسجلين في الامتحانات 14845 طالباً مسجلاً في محافظة طرطوس.

مؤسسة "دام برس" الإعلامية زارت بعض المراكز الامتحانية واستطلعت آراء بعض الطلاب في محافظة طرطوس حول امتحانات الشهادة الثانوية ومستوى الأسئلة والجو الامتحاني بشكل عام:

طلاب الفرع الأدبي... الأسئلة بين السهلة والمتوسطة والصعبة

انقطاع الكهرباء المتواصل سبب مشكلات عند الطلاب

تمنيات بمعدلات منخفضة في المفاضلة العامة

الطالب حيدرة مهند خليل من الفرع الأدبي أوضح أن الأسئلة كانت بين السهلة إلى المتوسطة، ومناسبة لجميع مستويات الطلاب المعرفية إضافة إلى تناسب الوقت المخصص لها مع طبيعة الأسئلة، مؤكداً على مواجهة بعض الصعوبة في تقديم امتحان مادة الفلسفة.

وأضاف إن الجوّ الامتحاني كان مناسباً لكنه اشتكى على حدّ تعبيره من "التشديد" في المراقبة، مبدياً تخوفه من ارتفاع المعدلات في المفاضلة العامة، وعدم قدرته على متابعة تحصيله العلمي الذي يرغب به وهو الإعلام أو الحقوق.

ووجه حيدرة تحية لكلّ الطلاب الذين انتزعوا الخوف من صدورهم وواصلوا مسيرتهم وقدموا إلى مراكزهم الامتحانية متحدين كل الصعوبات، متمنياً حظاً أوفر وظروفاً أفضل لمن لم يستطيع تقديم امتحاناته في هذه الدورة.

بدورها الطالبة هيلين علوش من الفرع الأدبي، تحدثت أن الامتحانات بشكل عام كانت صعبة خاصة من حيث التغيير في الأسئلة بمعظم المواد، أما بالنسبة للمراقبة فكانت أيضاً صعبة حيث شعرنا بجوّ من التحقيق.

واشتكت الطالبة هيلين من انقطاع الكهرباء المتواصل وخاصة في فترة المساء، التي أعاقت دراستها كغيرها من الطلاب، متمنية أن يحظى الجيل القادم بظروف أفضل للدراسة، كما تمنت أن تكون المفاضلة العامة متناسبة مع إمكانيات الطلاب وتحقق جميع رغباتهم.

أما الطالبة نور من الفرع الأدبي أيضاً ذكرت أن مستوى الأسئلة كان متوسطاً، مشيرة إضافة إلى التغيير الذي لمسوه في نماذج بعض الأسئلة، أما الجوّ الامتحاني فكان جيداً ومناسباً، ووجهت الشكر والتقدير لكلّ القائمين على المراكز الامتحانية والمهتمين بالطلاب.

وعبرت نور عن خوفها مع زملائها من سلالم التصحيح والمفاضلة العامة متمنية أن تراعي جميع المستويات، إضافة إلى انخفاض المعدلات ليتسنى لها دراسة اختصاص اللغة العربية.

كما تمنت أن تتحسن الأوضاع في القريب العاجل ليتمكن الطلاب الذين لم تمكنهم الظروف الأمنية من تقديم امتحاناتهم، داعية من الله أن يعم السلام والأمن هذا البلد الطيب.

طلاب الفرع العلمي... الأسئلة شاملة وسهلة في مجملها

التغيير الذي طرأ على بعض أسئلة المواد سبب بعض الإرباك

وتطرقت الطالبة نغم مصطفى من الفرع العلمي إلى التغيير الذي طرأ على بعض أسئلة المواد كمادة العلوم، في حين أكدت أن الوقت المخصص للمواد في معظمها هو كافٍ إلى حدّ ما.

وتمنت نغم أن يكون هناك انخفاض في معدلات المفاضلة العامة، حيث تنوي أن تتابع دراستها فرع الصيدلة، متخوفة من عدم تحقيق أمنيتها لا سيما في ظلّ الأزمة التي نعيشها، التي سببت ارتفاعاً في المعدلات مسببة تحطيماً لأحلام الكثيرين، وأشارت إلى أن في الوقت الذي يحدث تسيب في الكثير من المحافظات النائية، يوجد تشديد ورقابة صارمة في محافظات أخرى.

وبالنسبة لزملائها الطلبة الذين لم يستطيعوا الذهاب إلى مراكزهم الامتحانية وجهت لهم تحية التقدير على صمودهم وصبرهم وتحملهم لأوضاعهم الصعبة، متمنية لهم أن يتمكنوا في الدورة القادمة تقديم امتحاناتهم بجوّ من الأمان والهدوء لتحقيق أحلامهم ومتابعة تحصيلهم الدراسي.

وأوضحت الطالبة شروق سليمان من الفرع العلمي أيضاً أن الأسئلة كانت شاملة للمنهاج، لكنها طويلة بمعظم المواد، وفي الوقت الذي كانت فيه بعض المواد سهلة جداً كالفرنسي، كان هناك صعوبة وبعض التعقيد في مواد أخرى كالرياضيات والكيمياء، إضافة إلى تغيير في نماذج الأسئلة كالعلوم والكيمياء بين الاختياري والإجباري الأمر الذي سبب إرباكاً لدى  بعض الطلاب.

وعن الجوّ الامتحاني أشارت إلى أنه كان لا بأس به، متمنية أن تراعي سلالم التصحيح الأجوبة وخاصة الجزئية منها، لإعطاء كلّ طالب حقه في درجة الإجابة، دون حذف درجة السؤال بأكمله.

أما عن المفاضلة العامة فقد أبدت الطالبة شروق مع بعض زملائها تخوفهم منها بشكلّ عام، معبرة عن رغبتها بأن تكون الامتحانات في دورتها التكميلية مساعدة للطالب وأن تكون الأسئلة أسهل وليس أصعب كالعام الماضي.

جيل يبني الوطن برسالة نبيلة

رغم كلّ الأعمال الإرهابية التي مارسها ويمارسها المسلحون بهدف شلّ العملية التربوية في سورية لكن ذلك لم يثنِ الطلاب السوريون عن مواصلة حياتهم بشكل كامل، وأثبت الطلاب أنهم جيل المستقبل الذين يُعتمد عليهم لبناء سورية الغد، من خلال إصرارهم على متابعة دراستهم وتقديم امتحاناتهم.

وبهذه المناسبة مؤسسة "دام برس" الإعلامية إذ تهنأ الطلاب الأعزاء بانتهاء امتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام، تتمنى لهم بالنجاح والتوفيق لمن تمكن من تقديم امتحاناته، وظروفاً أفضل للطلاب الذين حرموا من تقديمها بسبب أوضاعهم الأمنية الصعبة أو ظروفهم الخاصة، كما تتمنى أن تكون الأسئلة في الدورة التكميلية وسيلة مساعدة لمن لم تتسنى لهم الظروف في الدورة الأولى لتساهم بذلك بتحسين مستواهم وتحقيق درجات أعلى تمكنهم من تحقيق طموحاتهم.

طلابنا... أنتم جيل المستقبل الواعد

الوسوم (Tags)

طرطوس   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2020
Powered by Ten-neT.biz