Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 02 آذار 2021   الساعة 01:55:59
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
تأجيل امتحان اللغة الأجنبية للقيد بالماجستير في عدد من الجامعات السورية
دام برس : دام برس | تأجيل امتحان اللغة الأجنبية للقيد بالماجستير في عدد من الجامعات السورية

دام برس:

قررت وزارة التعليم العالي تأجيل مواعيد إجراء امتحان اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير في جامعات تشرين وحلب والفرات. وبين معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي الدكتور حسان الكردي في تصريح لـ سانا أن تأجيل موعد الامتحان في الجامعات المذكورة أعلاه تم بناء على طلب الاتحاد الوطني لطلبة سورية بهدف اتاحة فرصة التقدم أمام الطلبة المشاركين في ملتقى التفوق الجامعي الذي يقام في رحاب جامعة دمشق بين الفترة 18 و20 من الشهر الجاري وحرصا من الوزارة على مصلحة الطلاب ومستقبلهم في متابعة تحصيلهم العلمي.

وأضاف الدكتور الكردي إنه تقرر إجراء امتحان اللغة الأجنبية للقيد في درجة الماجستير بجامعتي حلب والفرات في 11-10-2014 وجامعة تشرين 12-10-2014 بينما بقي موعد إجراء الامتحان على ما هو عليه في جامعة البعث مع السماح بالتقديم الشرطي للامتحان.

ويعد المتقدم ناجحا في الامتحان إذا حصل على علامة 60 درجة فما فوق وتعتبر وثيقة النجاح سارية المفعول لمدة ثلاث سنوات من تاريخ الامتحان.

وتنص اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادرة بالمرسوم رقم 250 لعام 2006 على اجتياز امتحان اللغة الأجنبية بنجاح كشرط لقيد الطالب في درجة الماجستير.


ملتقى التفوق الجامعي على مدرج كلية الطب بدمشق

بدأت على مدرج كلية الطب بجامعة دمشق مساء امس فعاليات ملتقى التفوق الجامعي الذي يقيمه الاتحاد الوطني لطلبة سورية تحت شعار “بتفوقنا..سورية أمانتنا” تكريما للطلبة المتفوقين في الجامعات السورية ممن حصلوا على جائزة الباسل للتفوق الدراسي ثلاث مرات على الأقل ولايزالون طلابا.

ويهدف الملتقى الذي يقام بمشاركة 200 طالب وطالبة إلى إتاحة المجال أمام شريحة واسعة من الطلاب للتحاور ووضع رؤى وخطط مستقبلية خاصة بالتعليم العالي تسهم في مرحلة إعادة الإعمار إضافة إلى تأمين لقاءات بين الطلبة المتفوقين من مختلف الجامعات لتبادل الخبرة والتجربة واللقاء بأصحاب القرار.

واعتبر وزير التعليم العالي الدكتور محمد عامر مارديني قيمة التفوق من القيم العظيمة التي يقدمها الطالب في سبيل الارتقاء بوطنه ورفعته وترسيخ دعائمه مشيرا إلى أهمية تكريم المتفوقين.

وقال وزير التعليم العالي “إن هذا النجاح الباهر جاء في ظروف صعبة وحرب ظالمة فرضها علينا أعداء سورية غدرا لنقلنا إلى عالم الظلمة والنيل من الحضارة السورية” معتبرا “تفوق الطلبة مقتلا لهم ونجاحا مبهرا أشد من سيوفهم وأمضى من سهامهم”.

وأضاف الدكتور مارديني إن حصول الطلبة على شهادة الباسل للتفوق وسام شرف لهم ولأهلهم وكل من أسهم في إنجاح هذا التفوق معربا عن شكره لمنظمة الاتحاد الوطني لطلبة سورية لرعاية هذه الاحتفالية على ساحة الوطن.

بدوره لفت رئيس مكتب الملتقيات في اتحاد الطلبة عمر العاروب إلى أن الملتقى يتيح مجالاً واسعاً أمام الطلبة لمناقشة العديد من القضايا التعليمية والطلابية وإبداء رؤيتهم ومقترحاتهم لتطوير بعض طرق وآليات الدراسة العملية والنظرية والبحث عن طرائق أكثر فعالية لاستثمار قدرات المتفوقين وتوظيف إمكاناتهم في المكان المناسب.

وأوضح العاروب أن الملتقى يبحث أيضا أهمية الدور المعول على الكفاءات الوطنية الشابة في المرحلة المقبلة وكيفية استقطاب العقول الوطنية وتعزيز الأخلاق والتربية وربطها بالتعليم بكل مراحله وتفعيل دور المؤسسات التعليمية

من جانبها أشارت ياسمين هلال في كلمة باسم المتفوقين إلى أن الملتقى فرصة لإيصال صوت الطلبة من مختلف الجامعات لأصحاب القرار عبر الحوارات والمناقشات وتبادل الآراء موجهة الشكر للاتحاد لتنظيم هذه الفعالية التي تجسد إرادة وعزيمة الشباب السوري المدافع عن وطنه وعلمه.

وأعرب عدد من الطلاب المشاركين عن سعادتهم للمشاركة في هذا الملتقى الذي يقام للتاكيد على دور الشباب في محاربة الجهل وظلام الإرهابيين مؤكدين عزمهم على مواصلة الدرب ومسيرة العلم والمعرفة لبناء سورية المتجددة بهمة وسواعد الجيش العربي السوري.

وتم عرض فيلم قصير عن نشاطات الاتحاد الوطني لطلبة سورية وسبل تعزيز وتكريس ثقافة العمل التطوعي لدى الشباب والقيام بالحملات التطوعية ودور الشباب السوري في الاغتراب وإيصال صوت سورية إلى اتحادات الطلبة في بلدانها.

ويستمر الملتقى ثلاثة أيام ويتخلله عقد ورشات عمل وحوارات مفتوحة مع المعنيين بالتعليم العالي وقضاياه وخاصة لجهة سوق العمل وربط مخرجات التعليم به ليكون أكثر جدوى حيث يوزع المشاركون على سبع مجموعات عمل وفق اختصاصاتهم الدراسية.ويتضمن الملتقى جلسات نقاش على مستويين المستوى الوطني من خلال طرح قضايا تتعلق بدور الكفاءات الشابة في المرحلة المقبلة وتفعيل دور المؤسسات التعليمية ورسم مستقبل الوطن أما المستوى الثاني فهو الطلابي وذلك من خلال مناقشة قضايا الطلبة وتوظيف إمكانياتهم.

حضر الملتقى الذي تقام فعالياته في المدينة الجامعية ومدرج كلية الطب البشري بجامعة دمشق عدد من رؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وعمداء ورؤساء الأقسام في الكليات وحشد من الطلاب والأهالي.

الوسوم (Tags)

دمشق   ,   حلب   ,   وزارة   ,   التعليم   ,   جامعة تشرين   ,   الجامعات   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz