Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 06 آذار 2021   الساعة 02:47:59
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
استعداداً للمشاركة بالتصفيات النهائية للأولمبياد العلمي السوري /276/ شاب وشابة من كل المحافظات ينجزون برامج التأهيل والتدريب العلمي
دام برس : دام برس | استعداداً للمشاركة بالتصفيات النهائية للأولمبياد العلمي السوري /276/ شاب وشابة من كل المحافظات ينجزون برامج التأهيل والتدريب العلمي

دام برس:
من هم أوائل سورية في منافسات الأولمبياد العلمي السوري. ومن سيأخذ طريقه إلى الفرق الوطنية العلمية السوري لتمثيل سورية في الأولمبيادات العالمية المقبله في صيف 2014..؟
سؤال يتردد في أذهان الجيل العلمي الطامح في سورية من طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي الذين شاركوا في المنافسات العلمية للأولمبياد العلمي السوري للموسم الجديد 2013-2014. في كل من علوم (الرياضيات – الفيزياء – الكيمياء – المعلوماتية – العلوم الطبيعية). والإجابة لن تكون بعيدة. فالصورة الجميلة ستكون جلية أواخر الأسبوع الحالي. من خلال الأولمبياد المركزي الذي تشهده دمشق مابين 14-16/ 1/ 2014 .
عن هذه المحطة الأهم في الموسم المحلي للأولمبياد العلمي يقول رئيس الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري الأستاذ عماد العزب:
      من الطبيعي أن يحظى الأولمبياد المركزي بالإهتمام الأكبر والمتابعة. باعتباره حدثا علميا كبيرا يهم كل طلاب وطالبات القطر في الصف الأول الثانوي الذين شاركوا في منافسات الأولمبياد العلمي السوري ليصل عددهم لـ  ( 30,117) شاب وشابة من كافة المحافظات. تنافسوا في كل من علوم (الرياضيات – الفيزياء – الكيمياء – المعلوماتيية). وفق التصفيات الهرمية المعتادة لدى الهيئة الوطنية للأولمبياد. لتسير التصفيات من المدارس إلى المناطق. ومنها إلى المحافظات وصولا إلى النخبة الأكفأ بالتأهل إلى التصفيات النهائية التي تقام لتحديد الأوائل على مستوى القطر.
 ويضيف (العزب):
 كعادتاها الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري وبالتعاون مع اللجان العلمية المركزية للأولمبياد. تقيم للمتأهلين إلى التصفيات النهائية برامج تأهيل وتدريب علمي يتم تنفيذها في كليات العلوم بالجامعات الموجودة في تلك المحافظات أو مخابر المدارس. وذلك وفق برامج تأهيل وتدريب يمكن تطبيقها حسب الظروف والإمكانات المتوفرة في المحافظة مع التركيز على مبدأ التأهيل والتدريب الذاتي الذي يعزز اعتماد الطالب على نفسه في التدريب العلمي مع تواصله مع الدكاترة أعضاء اللجان العلمية المركزية. علما أن المشاركة في التصفيات النهائية هي حصرا للنخبة العلمية التخصصية على مستوى القطر من المشاركين. حيث التأهل إليها تم وفق معيارين:
الأول : تأهل الأول والثاني من كل محافظة بشكل تلقائي إلى النهائي والغاية ضمان تمثيل كل المحافظات في التصفيات النهائية وتعرف ممثليها على المستوى العلمي للنهائي والبقاء على تواصل مع مستجداته العلمية.
الثاني: وهو معيار المستوى العام. حيث يتم تأهيل أصحاب أفضل (60) علامة على مستوى القطر. وذلك لضمان مستوى نوعي. علما أن المشاركة في هذه الإختبارات العلمية النهائية تشمل أيضا القدامى من طلاب الصفين (الثاني والثالث الثانوي) من أعضاء الفرق الوطنية للأولمبياد العلمي السوري. لكن نتائجهم لا تدخل ضمن التتويج وإنما الغاية هي استمرار تواصلهم مع الأجواء العلمية للأولمبياد واختباراته. والوقوف أيضا على مستوياتهم الراهنة لتحديد مدى تطورهم وفي حال ثبوت تراجع مستوى البعض منهم فإنه يتم إعادة النظر في وجوده بالفريق الوطني.
وعن مستجدات الأولمبياد العلمي السوري في هذا العام يقول رئيس الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري:
     التجديد من أهم سمات عمل الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري والتي تسعى دوما لتحديث سبل عملها وتوسيع دائرة الفائدة لأكبر قدر ممكن من جيل الشباب الطامح بالتميز العلمي وتخصصه وإبداعاته. ولذلك فقد آثرنا إضافة مادة العلوم الطبيعية  (بشكل تجريبي) إلى باقة علوم الأولمبياد العلمي السوري. والبداية كانت من خلال التصفيات التي أقمناها على مستوى كل المحافظات. والأول والثاني من كل محافظة اعتبرناه متأهلا للتصفيات النهائية. حيث يشارك أولئك المتأهلون ضمن برامج منافسات علوم الأولمبياد المركزي. والأوائل سوف يتم تتويجهم ضمن حفل التتويج الذي يعتبر المحطة الختامية لفعاليات الأولمبياد المركزي. والتي تبدأ يوم 14/1 حيث يلتحق المشاركون القادمون من كل المحافظات وتؤمن لهم الإقامة الكاملة. وفي اليوم التالي يخوضون منافساتهم العلمية التي تقام على جولتين:
الأولى صباحية مابين 9-12
والثانية مسائية مابين 3-6.
وبعد انتهاء الإختبارات العلمية مباشرة يقوم الدكاترة أعضاء اللجنة العلمية بتصحيح أوراق الإجابات وتحديد العلامات. وتصنيف الفائزين. لكن أسمائهم لا تعلن إلا في اليوم التالي وذلك من خلال الحفل الرسمي الذي يقام الساعة 12 صباحا في دار الأوبرا بدمشق. ويتم خلاله الإعلان عن أسماء الفائزين ليتم تتويجهم وينالون التكريم بمختلف أشكاله (المادي – العلمي – المعنوي – العيني). علما أن الفائز بالمركز الأول في كل مادة يحصل على مكافآة مالية قدرها (150) ألف ليرة. فيما يحصل الثاني على (125) ألف. والثالث على (100) ألف ليرة.
كما أن العشرة الأوائل في كل مادة يأخذون طريقهم إلى الفرق الوطنية العلمية السورية لتمثيل الوطن في الأولمبيادات العالمية التي تقام صيف العام القادم حيث الأولمبياد العالمي للرياضيات في جنوب إفريقيا. وأولمبياد الفيزياء في كازاخستان. وأولمبياد الكيمياء بفييتنام. والمعلوماتية في تايون. والعلوم الطبيعية بأندونيسيا. ونأمل أن يوفق الأولمبياد العلمي السوري في اكتشاف مواهب علمية جديدة ترفد فرقه الوطنية وتكمل مسيرة النجاح العالمي الذي تكلل صيف 2013 برفع علم سورية خفاقا في أكبر المحافل العلمية العالمية مع تتويج سورية بثلاث ميداليات عالمية إثنتان منها بالكيمياء. وواحدة بالفيزياء.
        
 

الوسوم (Tags)

سورية   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz