Logo Dampress

آخر تحديث : الثلاثاء 21 أيلول 2021   الساعة 23:29:13
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
اردن ابـن البـريطـانيــة وعقـود شـراء الصـواريـخ الليـزريــة .. بقلم:د احمد الاسـدي
دام برس : دام برس | اردن ابـن البـريطـانيــة وعقـود شـراء الصـواريـخ الليـزريــة .. بقلم:د احمد الاسـدي

دام برس:

ليس خـافيـا عـلـى احــد , الأردن بـلـد  يعتـاش علـى المسـاعـدات والعطـايـا  الأمريكيـة والاسـرائيليـة والغـربيـة المتصهينـه والعـربـانيـة الخليجيــة , ولعلنـا نحـن العـراقييـن اكثـر النـاس معـرفـة بلحـم اكتـاف الارادنــه , الـذيـن اسـتغلـوا غبـاء ســلطـويي الأمس وتـرزقـوا بخيـرات العـراق على حسـاب شعبــه , ولـلأسـف لازالـوا يـلعبـون بـاوراق الاستفـزاز  مـع سـاسـة اليـوم , ويأكلـون بلحـم ذات الثـور  ورؤوس الامـوال المنهـوبـه مـن مـزرعتـه , وايضـا كـلنـا نعلـم , الاردن بصـم علـى اتفـاقيـة عـار وادي عـربـة مـع الكيـان الاسـرائيـلي وبـاع العـرب والعـروبـة والمقـدسـات جمعـا , و تبـادل السفـراء ورفــرف علـم بنـي صهيـون فـي سمـاء عـاصمتـه , نـاهيـك عـن التـاريـخ الاسـود   للعـائـلـة الاردنيـة المـالكــة وعـلاقـاتهـا القـذره مـع اســرائيــل, وجـذورهـا المتـأصلــة فـي اعمـاق تـاريخ العمـالـة والخيـانـة والتبعيـة الـى بـريطـانيـا وامـريكـا ومَـنْيدفـع لهـا ثمـن دعـارة عمـالتهـا وسمسـرتهـا حتى على ابنـاء شعـبهـا , وهــذا يعنــي فـي اجمـالـة ,الاردن لا بـالعيـر ولا بـالنفيـر مثلمـا يقـال فـي مـوضوعـة الصـراع العـربي الاسـرائيلـي ,  وبــهمـِنْ نقـاط العجـز والضعـف البشـري والاقتصـادي  بمـا لايسـمـح لـه أنْ يـلعـب اي دور عسـكـري فعلـي او خـوض حـرب  بمفـردة عـربيـا او اقليميــا ,وأبعـد مـا يمكـن انْ يطـلع به من فعل , ينحصـر بتـرزقـه علـى  حـرســه الملكـي الـذي يبعثــه لدول الخليـج العـربـاني لحمـايـة امـراء بترولهـا ,  اولقمـع الاحتجـاجـات والعصـيـان فيهـا , مثلمـا حـدث فـي الكـويت والبحـريـن مـقـابل مـا يحصـل عليـة مـن عطـايا وأجـر بخس .

 

اســتذكـارنـا لهـذه الحـقـائـق , واســتقـراء حجـم ووزن الاردن الرسـمي , ليس مِـنْ بـاب التعـايـر مـع احـد  او الاستفـزاز الى آخـر , بقـدر مـا هـو مـدخـللمـاهيـة الاسـبـاب والـدواعـي التي تقـف وراء ابـرام وزارة الدفـاع الاردنيـة لمذكـرة تفـاهـم مـع القـوات البحـريـة الامـريكيـة لشـراء 200 صـاروخ مـوجـة بالليـزر مـن طـراز APKWS , التي تنتجهـا شـركـة بي إيـه سـينتمتـز الامـريكيــة ,  حـيث اعلنـت هذة الشـركـة , إنَ الاردن اول دولـة حـول العـالـم تتعـاقــد علـى شـراء هذة النـوعيـة مـن الصـواريـخ .

نتفهـم ونسـتهضـم بكـل بسـاطـة , دواعـي تسـابق دويـلات ومشـايخ خليـج العـربـان  وتنـافسهـم الشبــة عهـري علـى شـراء الطـائـرات والدبـابـات والصـواريخ والاسـلحـة الامـريكيـة والبـريطـانيـة والفـرنسيـة وحتى الاسـرائيليــة , تلـلك الاسلحـة التي يأكلهـا الصـدأ فـي مخـازنهـا , او ربمـا لـم يصـل منهـا شيء اصـلا الى تلك الدويـلات , وهـي فـي اكثـر الاحيـان تــُدفـع اثمـانهـا نقــدا  ويـتم اسـتلامهـا علـى الورق ليس إلا , لأن عقـود شـراء تلك الاسلحـة وغيـرهـا مـن المعـدات ,  مجـرد وسيلــة لـدفـع الفـواتيـر السنـويـة المترتبـة على ملـوك وامـراء ومشـايخ تلك الدويـلات , مقـابـلالحمـايـة التي تقـدمهـا امـريكـا وبريطـانيـا وفـرنسـا  للحفـاظ على عـروشهـم , وضمـان بقـاءهـم على سـدة  الحكـم , ولكــن لا يمكـن اســتسـاغـة عقـود التسـليـح الاردنيـة مـوضـوعـة البحـث , بسـبب الحـالـة المتـرديـة للاقتصـاد الاردنـي اولا , واعتمـاده ومثلمـا اسلفنـا على الهبـات والعطـايـا الخـارجيـة ثانيـا , والاجـدر بدولـة تعتـاش على لحم اكتاف الاخـريـن ,وتسـتجـدي المحـروقـات والخبـز وتتاجر بقضايا اللاجئين السوريين وقبلهم العراقيين , أنْ تـوفـر اثمـان تلك الاسلحـة لمصلحـة شعبهـا ولتمتيـن اقتصـادهـا , إلا اذا كـان مـاوراء الأمـر حسـابـات اخـرى تـدخـل ضمـن ورقـة الاستجـداء والعمـالـة الاردنيـة ذاتهــا .

 

الحـديـث عـن دور مسـتقبلـي سيـاسي وعسـكـري لـلأردن , سـواء علـى السـاحـة السـوريـة او الاقليميــة المتعلقــة بـمـا يحلـو للبعض تـوصيفـهبتمـدد النفـوذ الايـرانـي على حسـاب دويـلات الخليـج والسعـوديـة , فهـو مجـرد نفـخ فـي قـِـربــهمثقـوبـة ,  فـالاردن اصغـر مـن أن يلعـب دورا فـي سـاحـات الكبـار , والـذي يتحـدث عـن تسـخيـن الجبهـة الجنـوبيـة السـوريـة ( درعـا )  وعـن خطط مـُســربـه لهجـوم امـريكـي غـربي علـى سـوريـةبعـد اكتمـال تـخلصهـا من اسلحتهـا الكيميـاويـة وتـدميـرهـا بالكـامل , وعلى غـرار مـا حـدث للعـراق, لا يتعـدى حـديثـه هـذا اوهـام واحـلام اصحـاب الاغـراض والنـوايـا , الذيـن لا يـروق لهـم أنْ يشـاهـدوا ويتلمسـوا الانتصـارات التي يحققهـا الجيش العـربي السـوري وحلفـاءه فـي محـور المقـاومـة بمضمـار حـربهـم المقـدسـة بالضـد مـن الارهـاب ومـرتـزقتـه وداعميـة ورعـاتــه , ومـا فشـلت وعجـزت عـن تحقيقــه تـركيـا والسعـوديـة وقطـر واسـرائيـل وامريكـا وبريطانيـا وفرنسـا واتحـاد الغرب الاوربي ,  ومعهم قـوى الارهـاب التكفيـري بكـل مسـميـاتهـا ومنـاشيء صنعهـاخـلال اكثـر مـن ثـلاث سنـوات وفـي ظـروف اسـتثنـائيـة كـانت تسـود الشـارع السـوري الرسمـي والشـعبي وضـبـابيـة  وتهـويــل اعـلامـي اعمـى الكثيـريـن واسقطهـم فـي شبـاكـه ,لا يمكـن لـلأردن  ولا صـواريخـه  الليـزريـة ولاغيـره, أنْ يعيــد تـشـبيـك خـرائط المتغيـرات التي فرضتهـا الانتصـارات السـوريـة ويفـرض واقـع مخـالف على الارض مـن جـديـد .

الحـرب الـنـفسيــة وتهـويـلاتهـا قــد تكـون آخـر الاوراق التي بـقـيت علـى طـاولـة اصحـاب المشـروع المعـادي لســوريـة بعـد أنْ احـتـرقـت جـُـل اوراقهـم تبـاعـا , والاردن علـى مـا يبـدو قــد دخـل اللعبــة مـن هـذا البـاب , لأنـه يعـرف ويـدرك اكثـر مـن غيـرة خطـورة  التقـرب المبـاشـر مـن النـار الســوريـة , التي سـتلتهبــه وتحـرق اخضـرة ويـابســه , هذا اذا كـان يمتلـك مـا هـو اخضـر فعـــلا ,  وعقــود صواريخـه هــذه لا تختلف عـن منـاورات الاســد المتـأهـب ومـا هـو علـى جـريـرتهـا مـن ادوات الحـرب النفسيــة وألاعيبهــا .

al_asadi@aol.com

 

الوسوم (Tags)
اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz