Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 23 تشرين أول 2021   الساعة 01:15:31
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
وزارة الاقتصاد السورية تناقش الخطوات التنفيذية لمبادرة تفعيل دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة في حل الأزمة الاقتصادية

دام برس

شكلت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية فريقاً يضم ممثل عن الوزارة وممثلين عن اتحادي غرف التجارة وغرف الصناعة واتحاد الحرفيين ومجموعة الجودة للدراسات هدفه اختيار قطاع من قطاعات المشاريع الصغيرة والمتوسطة المتضررة من الأحداث التي تشهدها البلاد ليتم تطبيق المبادرة التي تقدمت بها مجموعة الجودة للدراسات على القطاع المختار والتعامل معه كحالة رائدة ليصار إلى تقديم المقترحات للوزارة لدراستها واتخاذ القرار اللازم بشأنها.
وجاء تشكيل الفريق خلال الاجتماع الذي عقد اليوم في مبنى الوزارة برئاسة الدكتور حيان أحمد سلمان معاون الوزير لمناقشة الخطوات التنفيذية لمبادرة تفعيل دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة في حل الأزمة الاقتصادية تحت شعار "ترميم آثار الأزمة على المجتمع والاقتصاد" وهي المبادرة التي تقدمت بها مجموعة الجودة للدراسات وترعاها وزارة الاقتصاد، وتهدف إلى إقامة تجمعات اقتصادية تكاملية أو عنقودية صغيرة ومتناهية الصغر، وبالتالي تشغيل رؤوس الأموال في الإنتاج، وتشجيع إقامة مشاريع محلية إنتاجية، والمساهمة في حل مشكلة البطالة من خلال تطوير فكرة ريادة الأعمال.
وتم خلال الاجتماع مناقشة القطاعات المتضررة والأكثر تضرراً للتعامل معها بشكل فروي وتطبيق المبادرة على المهن التي تندرج ضمن تلك القطاعات حيث تم اقتراح قطاع المفروشات والأغذية والألبان والأجبان.
وقال الدكتور سلمان أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تقوم بتحقيق ثلاثة أهداف سوية، الأول، تشبيك مناطق سورية مع بعضها البعض إذا أحسنا الاختيار، والثاني أنها تساهم في تقليل معدل البطالة، والثالث أنه في حال قامت تلك المشاريع بتوظيف فرصة عمل واحدة فهذا معناه زيادة الدخل، بمعنى تقليل مستوى الإعالة الذي يساهم في تحسين مستوى المعيشة، وهكذا فان رؤوس المثلث الاقتصادي تتحقق من خلال هذه المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مؤكداً أنه لابد من الانطلاق بأول لبنة في مجال تلك المشاريع على اعتبار أن القاعدة والبنية الأساسية متوفرة.
وبدورها قدمت سلاف عقيلي مديرة مديرية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد شرحاً موجزاً عن إستراتيجية المشاريع التي قالت أنها تنطلق من ثلاثة محاور الأول، البيئة التنظيمية والتشريعية، والثاني، يتعلق بعملية تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، من خلال إحداث صندوق خاص لها، كذلك إحداث مؤسسة لضمان القروض، أما المحور الأخير الذي نعمل عليه اليوم يتعلق بعملية تعزيز القدرات من خلال المؤسسات التي تقدم خدمات تدريبية واستشارية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة.
ومن جهته قال ماجد شرف مدير مؤسسة الجودة للدراسات أنه تم خلال الاجتماع تحديد ما هي القطاعات المتضررة من مشاريع صغيرة ومتوسطة كي نتعامل معها ونحدد نوع المهن التي يجب أن نبدأ بها، مشيراً إلى أن المبادرة تنتظر من الجهات المعنية ما يمكن أن يقدموه من تسهيلات معنوية لتنفيذها، منوهاً أنه تم اختيار ثلاث مهن لتنفيذ المبادرة، وهي المفروشات والأغذية والألبان والأجبان، ذلك لأنها الأكثر تضرراً خلال الأزمة التي تمر بها البلاد، حيث أنها ستتحول إلى أنشط المهن ضمن قطاعاتها بسبب عودة الأمن والاستقرار إلى بعض المناطق التي كانت مضطربة سابقاً.
 

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz