Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 27 كانون ثاني 2021   الساعة 14:05:23
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.alpha-syria.com/ar/products/medicines/13/%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AA
زيتون إدلب يعانق ياسمين دمشق بمبادرة .. إدلب رح ترجع تتعمر
دام برس : دام برس | زيتون إدلب يعانق ياسمين دمشق بمبادرة .. إدلب رح ترجع تتعمر

دام برس-فرح العمار :
أقيم ملتقى رجال الأعمال في فندق الداما روز بدمشق تحت عنوان (سورية القلب الكبير) وذلك لدعم قطاع الأعمال في محافظة إدلب.
حضر الملتقى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السيد طلال البرازي وعدداً من تجار دمشق وتجار إدلب وتم خلاله بحث سبل التعاون بين غرف التجارة السورية المختلفة.
وفي تصريح للسيد طلال البرازي وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك قال:" تم وضع برنامج عمل لإعادة منافذ السورية للتجارة لتقديم المواد الأساسية للإخوة المواطنين وإعادة الأفران إلى المنطقة ومراكز استلام الحبوب ولاشك أن البرامج مختلفة والقطاعات مختلفة كالزراعة والصناعة".
وأضاف الوزير:"  سيتابع السادة الوزراء برنامج عملهم كما حصل في محافظات أخرى وعاد الأمان إليها سواءً ريف حمص أو ريف دمشق أو ريف حلب، وادلب هي المحطة القادمة لاعادة الاستقرار والحياة اليها، ولاشك أن انتصارات الجيش العربي السوري مهدت لإعادة الفعاليات الإقتصادية، ومن جهة أخرى سيكون من خلال اتحاد غرف التجارة السورية وبالتالي غرفة تجارة دمشق وريف دمشق بالتعاون مع غرفة تجارة ادلب كخطوة اولى ونحن بصدد التنسيق مع غرفة تجارة حماة وحلب وباقي غرف التجارة لتعزيز دور  الورشات التي ستساهم في اعادة عجلة الاقتصاد والنشاط التجاري والصناعي إلى محافظاتنا".


بدوره محافظ إدلب اللواء محمد نتوف قال:" وضعنا خطة عمل وشكلنا لجان عدة بمشاركة المستثمرين والصناعيين والتجار يبدأوا بإنشاء مشاريع تخدم أهالي إدلب، لأن الجرح يضمد بأهالي سورية بالكامل والمشاريع الصغيرة التي تعيد عجلة الإنتاج إلى الأمام حتى نجد فرصة عمل لكل مواطن من مواطنين إدلب ولا تأتي إعادة الإعمار إلا من خلال تشابك أيدينا سويةً حتى تعود إدلب خضراء كما كانت قبل عام 2011".

من جهته فادي البر المنسق العام لفعالية ادلب رح ترجع وتتعمر أكد أن ملتقى دمشق هو إحدى فعاليات ادلب رح ترجع وتتعمر بعنوان سورية القلب الكبير مشيراً إلى أن كل المحافظات السورية معنية بالوقوف إلى جانب ادلب مبيناً إلى أنها إحدى أهم السلل الغذائية السورية".
واضاف البر:" أن الرسائل الموجهة ضمن الملتقى هي تفاعل وتضامن رجال أعمال دمشق مع أبناء محافظة ادلب والأخذ بيدهم  لإعادة الاستثمار والحياة والتجهيز لعودة الاهالي للمحافظة مبيناً أن الدولة تعمل بكل الامكانيات المتوفرة على الاجزاء المحررة رغم الحصار الجائر على سورية مضيفاً أن الجديد في الفعالية هو توحيد الجهود بين المجتمع الأهلي والحكومة تحت مظلة القيادة ".
كما وجه البر رسالة للسوريين في المواقع المسيطر عليها من قبل أردوغان للعودة الى الوطن والقتال في صفوف الجيش العربي السوري ضد الاحتلال التركي".