Logo Dampress

آخر تحديث : الأربعاء 04 آب 2021   الساعة 02:48:44
الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 206 للعام 2021 القاضي بتكليف السيد المهندس حسين عرنوس بتشكيل الوزارة في الجمهورية العربية السورية  Dampress 
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
واشنطن تعترف : سجين سعودي بغوانتانامو جند أكثر من 2500 شخص لـ داعش

دام برس:

كشف مسؤول رفيع المستوى في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” ان السجين السعودي السابق في معتقل غوانتانامو “إبراهيم الربيش” الذي تحول بعد إطلاق سراحه من قبل السلطات الأمريكية في عام 2006 إلى أحد كبار زعماء تنظيم “القاعدة” الإرهابي في الجزيرة العربية يقوم حاليا بتجنيد إرهابيين لتنظيم “داعش” في كل من سورية والعراق وقام حتى الآن بإرسال 2500 إرهابي إلى هذين البلدين.

وكانت واشنطن أفرجت عن “الربيش” في إطار صفقة مع سلطات آل سعود قضت بإطلاق سراحه شرط المشاركة في برنامج يسمى “المناصحة” الذي أطلقته السعودية بحجة “إعادة تأهيل المتأثرين بتنظيم القاعدة الإرهابي وإيديولوجيته” لكن الإرهابي السعودي تذرع بالتفرغ لإعداد شهادة الماجستير واختفى عن الأنظار رغم ادعاء السلطات السعودية بإخضاعه للرقابة وعاد مجددا من نافذة الاغتيالات والتنظير للإرهاب.

وأوضح المسؤول الأمريكي الذي رفض الكشف عن هويته في تصريح خاص لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية ان “الربيش” ارسل 2500 إرهابي على الأقل بعضهم من السعودية والبعض الآخر من اليمن من أجل الانضمام إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية والعراق.

وقال المسؤول الأمريكي “ان المجتمع الاستخباراتي ككل مقتنع بأن /الربيش/ يعد صلة الوصل التي تربط زعيم تنظيم /داعش/ الإرهابي المدعو /أبو بكر البغدادي/ باليمن” مشيرا إلى ان “الربيش” تمكن من تحفيز كثير من السعوديين من أجل الانضمام إلى تنظيم “داعش” الإرهابي والتواطؤ معه.

من جهة ثانية أكد مسؤول آخر في وزارة الدفاع الأمريكية حقيقة قيام “الربيش” بتجنيد إرهابيين في صفوف تنظيم “داعش” في كل من سورية والعراق مبينا وجود أشخاص آخرين على غرار “الربيش” ممن يقومون بتجنيد الشبان لصفوف التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها “داعش”.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل” إلى ان السلطات الأمريكية أفرجت عن “الربيش” الذي احتجزته بعد غزو واشنطن لأفغانستان عام “2001” إلى جانب 16 سجينا آخر لينضم بسرعة بعد إطلاق سراحه إلى تنظيم “القاعدة” الإرهابي في شبه الجزيرة العربية ويصبح بمثابة “زعيم روحي ومنظر” لإرهابيي التنظيم ويعمل على تجنيد شبان سعوديين وغيرهم من أجل الانضمام إلى تنظيم “داعش” الإرهابي وبعض هؤلاء يسافرون إلى سورية مع أبنائهم الصغار الذين يتم إدخالهم في “أكاديميات عسكرية” يتشربون فيها الفكر الإرهابي الظلامي.

ولا تعد حقيقة تجنيد السعودي “الربيش” لمئات الإرهابيين وإرسالهم إلى سورية والعراق من أجل ارتكاب المجازر والجرائم البشعة أمرا مستغربا بالنظر إلى ما تقوم به سلطات آل سعود الحاكمة التي تمول التنظيمات الإرهابية بما فيها “القاعدة” و”داعش” بشكل دؤوب وعلى مدى سنوات طويلة.

وكثيرة هي التقارير الاستخباراتية والحقائق التي تؤكد ان السعودية وغيرها من مشيخات الخليج ما تزال المصدر الأول في العالم لتمويل الإرهابيين والمسؤول الأول كذلك عن العمليات الإجرامية الانتحارية التي تحدث الآن في سورية والعراق وتودي بحياة الكثير من المدنيين يوميا.

وقد بينت العديد من التقارير ضلوع مقربين من نظام عائلة آل سعود بدعم وتمويل عدد من التنظيمات الإرهابية في سورية مبينة تورط أسماء مقربة من شخصيات كبيرة في هذا النظام مثل وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز في شبكات تمويل تدعم هذه التنظيمات فضلا عن عمليات جمع الأموال في الأراضي السعودية تحت ما يسمونه حملات التبرع والتي تصب في نهاية المطاف لصالح تنظيمات إرهابية داخل سورية.

الوسوم (Tags)

سورية   ,   السعودية   ,   واشنطن   ,   العراق   ,   وزارة   ,   الأمريكية   ,   داعش   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz