Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 05 آب 2021   الساعة 03:46:10
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
روسيا:واشنطن تعتمد في استنتاجاتها بحادثة الطائرة الماليزية على تخيلات معادية
دام برس : دام برس | روسيا:واشنطن تعتمد في استنتاجاتها بحادثة الطائرة الماليزية على تخيلات معادية

دام برس:

أكدت روسيا أن الولايات المتحدة تعتمد في استنتاجاتها المتعلقة بحادث تحطم الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية فوق أوكرانيا على تخيلات معادية لروسيا ومعلومات تمت مصادرتها من الإنترنت لا تتفق مع الواقع منتقدة “الكذب” الذي تعتمده الإدارة الأمريكية في سياستها الخارجية.
ونقل موقع روسيا اليوم عن وزارة الخارجية الروسية قولها في بيان اليوم “يبدو أن الإدارة الأمريكية في حملتها المتواصلة ضد روسيا باتت تعتمد الكذب الموجه والفاضح أكثر فأكثر في سياستها الخارجية بدليل التصريحات الأخيرة للمتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست الذي اتهم دولتنا بشكل مباشر بتحطيم الطائرة
التابعة للخطوط الجوية الماليزية فوق أوكرانيا”.
ولفتت الخارجية الروسية إلى أن واشنطن لم تقدم أي أدلة على هذا الموضوع كما لم تشر حتى إلى وقائع يمكن التعليق عليها مكتفية بالتنويه بـ “معلومات استخباراتية” لا يمكن الكشف عنها حسب رأيها إضافة إلى إشارتها الى معلومات صادرتها من شبكات التواصل الاجتماعي واصفة هذا الأمر بأنه “أكثر سخافة” متسائلة .. “من الجهة التي تقوم بنشر هذه القمامة في الإنترنت..وقالت نعم هي واشنطن نفسها وربما كييف”.
وكان مدير دائرة العمليات العامة لهيئة الأركان الروسية الفريق أندريه كارتابولوف قال في وقت سابق إن مسار الطائرة المنكوبة ومنطقة سقوطها يقعان في مرمى الدفاع الجوي الأوكراني مشيرا إلى أن 3 أو 4 من أنظمة بوك المضادة للطائرات كانت منتشرة في المنطقة يوم وقوع الكارثة.
بدورها أكدت وزارة الدفاع الروسية أن قمر مراقبة أمريكيا كان فوق المنطقة في اليوم نفسه وأنه لا بد أن يكون قد التقط صورا تلقي الضوء على جوانب من حيثيات هذه الكارثة مطالبة الأمريكيين بالكشف عن هذه الصور وتقديم أدلة ملموسة لأي اتهامات يوجهونها سواء كان إلى روسيا أو الى قوات الدفاع الشعبي شرقي أوكرانيا.
وكان نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي انتونوف أعلن أول أمس أن اوكرانيا لم ترد على الاسئلة التى طرحتها وزارة الدفاع الروسية بشأن الطائرة الماليزية التي تحطمت الأسبوع قبل الماضي مؤكدا أن الولايات المتحدة لم تقدم إلى الآن أي دليل موثق يثبت أن الصاروخ الذي أدى إلى تحطم الطائرة الماليزية قد تم إطلاقه من المناطق التي تسيطر عليها قوات الدفاع الشعبي.
كما سلمت روسيا إلى الاتحاد الأوروبي في 23 من تموز الجاري كل البيانات التى تملكها وزارة الدفاع الروسية المتعلقة بتحطم طائرة الركاب الماليزية في شرق أوكرانيا.
يشار إلى أن طائرة بوينغ 777 التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية كانت في رحلة من أمستردام إلى كوالالمبور حين سقطت في السابع عشر من الشهر الجاري في مقاطعة دونيتسك في منطقة عمليات عسكرية بين قوات الدفاع الشعبي المحلية والقوات الأوكرانية ما أودى بحياة نحو 300 شخص بينهم 85 طفلا.

موسكو تحذر من انعكاس العقوبات الأوروبية ضدها على التعاون الأمني

كما حذرت روسيا اليوم من أن العقوبات الأوروبية الجديدة ضدها تهدد التعاون الدولي في المجال الأمني بين الجانبين.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها نقله موقع روسيا اليوم ” إن الاتحاد الأوروبي الذي يساير من جديد واشنطن في مسألة فرض عقوبات إضافية على روسيا عرض في حقيقة الأمر التعاون الدولي في مجال الأمن إلى الخطر”.

وأكد البيان أن قائمة العقوبات الموسعة تعد “دليلا مباشرا على تحرك بلدان الاتحاد الأوروبي في اتجاه تجميد كامل للتعاون مع روسيا في مسائل الأمن الدولي الإقليمي بما في ذلك مكافحة نشر أسلحة الدمار الشامل والإرهاب والجريمة المنظمة والتحديات المعاصرة الأخرى”.

وكان الاتحاد الأوروبي نشر الليلة الماضية قائمة عقوبات موسعة أدرج فيها 15 شخصية من روسيا ومناطق شرقي أوكرانيا بينهم /ألكسندر بورتنيكوف/مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي و/ميخائيل فرادكوف/ مدير جهاز الاستخبارات الخارجية و/نيكولاي باتروشيف/ امين مجلس الأمن الروسي إضافة إلى /رمضان قاديروف/ رئيس جمهورية الشيشان الروسية و/رشيد نورغالييف/ نائب امين مجلس الأمن الروسي و/بوريس غريزلوف/عضو مجلس الأمن الروسي و/سيرغي ديغتياريف/ نائب في مجلس الدوما الروسي.

كما قدمت المفوضية الأوروبية الليلة الماضية مقترحات تشريعية تتضمن فرض عقوبات على قطاعات معينة في الاقتصاد الروسي على خلفية الوضع في أوكرانيا إضافة إلى تقديمها إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مشاريع قوانين تستند إلى حزمة إجراءات موجهة كانت المفوضية قد قدمتها في وقت سابق من الأسبوع الحالي بعد تفويضها بإعداد حزمة من التدابير “التقييدية” ضد روسيا على ضوء دور الأخيرة فيما سمته “زعزعة الوضع في أوكرانيا” وفق ما جاء في بيان صادر عن رئيس المفوضية جوزيه مانويل باروزو.

وكانت وزارة الخارجية الروسية اكدت امس أن هدف “الادعاءات الكاذبة” التى تشيعها واشنطن حول دور روسيا فى الازمة الاوكرانية هو اخفاء الاسباب الحقيقية لهذه الازمة.
وقالت فى بيان “إن الولايات المتحدة هى التى دعمت الانقلاب فى كييف ومن ثم دفعت النظام القائم هناك الى التنكيل بالسكان الاوكرانيين الناطقين باللغة الروسية الذين يطالبون باحترام حقوقهم”.

الوسوم (Tags)

روسيا   ,   واشنطن   ,   الولايات المتحدة   ,   الطائرة   ,   أوكرانيا   ,  

اقرأ أيضا ...
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz