Logo Dampress

آخر تحديث : السبت 25 أيلول 2021   الساعة 15:18:58
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
القدس تلعن عرب بني صهيون وعلى رأسهم آل سعود
دام برس : دام برس | القدس تلعن عرب بني صهيون وعلى رأسهم  آل سعود

دام برس:

إن ما يحدث في الأراضي المحتلة وتحديدا في قدس الاقداس من تمييز عنصري وطرد جماعي واعتداء على المقدسات الاسلامية والمسيحية ، هذا كله لا يعفي الأمة من أن تعد لتحرير القدس مااستطاعت من قوة! ولكن العائق  وسبب البلاء هم الانظمة  العربية  المتحالفة مع الكيان الصهيوني

القدس والاقصى والحرم الابراهيمي  وكنيسة مهد المسيح علية السلام اصبحت كلها منسية  , بعد اناستشرت الفتنة المذهبية الطائفية البغيضة في ارجاء الأمة بفعل التدخلات الخارجية والصهيونية العالمية ودسائس الماسونية والوهابية ,والتي ترتكزعلى حجج وأساطير واهية لابد من وقفة صارمة والعودة للتاريخ

نحن في فلسطين من  بلاد الشام  الشريف  التي تتضمن القدس الشريف اولى القبلتين ومهد المسيح علية السلام   نحن اصحاب الحق التاريخي في إطار «العهدة العمرية» التي أعطاها سيدنا عمر بن الخطاب للبطريرك صفرانيوس تكريساً لاهمية القدس اسلامياً ومسيحياً على طريق التآخي والتعاون، وان لنا إلهاً واحداً هو الذي نعبده جميعاً...

ولكن بعد مضي الوقت ثبت بأن قدسنا وقعتفي طريق الخداع تحت المجهر الدولي  في ظل صمت عربي من جامعة الانظمة العربية التي تقودها السعودية وقطر   مع وتواطئ دولي أصبحت المدينة المقدسة التي تتعلق بها أفئدة مئات الملايين، فريسة للاحتلال الإسرائيلي، ،حيث تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلية!!! مخططاتها المروعّة في تجريد القدس من معالمها العربية والإسلامية ووتهجير وطرد سكانها المقدسيين الأصليين منهاابتداء من الاستيلاء على الأراضي وهدم المنازل وبناء المستوطنات ومروراً بالانتهاكات اليومية للمسجد الأقصى

أن من الواضح أن عصابة الدولة الصهيونية اللقيطة مستمرة في سرقة الارض بقانون القوة وليس قوة القانون  وتسخر كل قوتها الاقتصادية والإعلامية  الى دعم المستوطنين كراس حربة يتغطى بها الاحتلال  لتهويد القدس واضافة لحرق الجوامع والكنائس   و في المقابل نرى نفس الافعالالتي يقوم  بها رعاع المستوطنين من اتباع  داعش والنصرة بغزوتهم على جوامع وكنائس  سوريا فهؤلاء الهمج  التقت اهدافهم  وضربوا الجوامع الكنائس في تدمير مبرمج و قاموا  بخدمة الاستخبارات الاسرائيلية  بسرقة وتهريب  محتوياتالكنيس اليهودي بجوبر بضواحي دمشق من اجل رضى بني صهيون   قال الله تعالى في محكم آياته: "وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجَرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنفُسِهِمْ وَمَايَشْعُرُونَ" ...

  المحزن في هذه الفترة الحرجة من تاريخ القدس وسوريا أن يظل بعض العرب في غيبوبة بعد انشبعوا من  تخمة من الخطابات والخطب الرنانة في المؤتمرات    فالسعودية واعداء سوريا في مقدمة المخطط الشيطاني لاعادة تعريف من هوالفلسطيني   والسوري وما هي مقدساتة ونحن نقول ان القدس الشريف والامويالشريف  وفلسطين وسوريا  هي زمرة دمناالاحمر وهم الخط الفاصل بين ان  نكون اولانكون وهل ما يدلّ على هويتنا... سوى دمنا..؟فنحن ابناء الشام الشريف  دمنا واحد  ومصيرناواحد  ولسنا من اتباع الاسلام الامريكي التي تقودة  انظمة السعودية وقطر  وهم من صناعة انجليزية

اما الانظمة العربية  الاخرى فهم ! يتخفونبالانقسام العربي والإسلامي وهم صامتون علىتهويد القدس الذي  أصاغة  الصهاينة بقوالبوأسماء جديده  متئسلمة والمغزي انهم جائوالضرب  سوريا لانها الظهير الاول لفلسطين ومقدساتها

وبرضى الانظمة العربية   اخترعوا اماكن يهودية اثرية زائفة مزورة  وحوَّلُوا المئات من المساجد في فلسطين السليبه الى بارات للخمور ومراكز لعرض الازياء النسائية  على إطلال مساجد  يافا و حيفاومساجد عسقلان والمجدل وبئر السبع التي تحولت ايضا إلى حانات وزرائب ومتاحف,, في ظل ولائم على لحمنا الحي  ووطننا الحي   الذي تلتهمه إسرائيل أمام عيون الانظمة العربية  وامام  ملياراتمن العرب والمسلمين… حتى الاذان لا يريدة الصهاينة  في عكا   وهم يشبهون الاذان كصراخالخنازير

فلا للدول العربية التي اسسها الانكليز   ولا لسلطة ال سعود... ولا لسلطة  خادم الحرمين... الذي يدعي من هو الكافر ومن هو المؤمن انة  انتاج التسييس الديني  النفطي فأنتج تدينات لا علاقة لهابالرسالات السماوية غير الاسم فقط. وهكذا  دولة ال سعود التي قامت على تسييس الدين  وهو مبدأ مخالف للدين الاسلامي والعلم القرآني المبين لانه يضع الدين تحت سلطة الدولة الدينية وتحت سلطة الحزب الديني السياسي أي يعطي للحزب الديني وللدولة الدينية سلطة دينية اسلامية محرمة تحريما مطلقا في الدين الاسلامي لان السلطة الدينية الاسلامية هي بيد الله وحده سبحانه وتعالى الذيهو الحاكم الاوحد "يوم السحاب"

لا بد أن تنكّس الأعلام حداداً على كرامة أمة يكون فيها آل سعود وبني  صهيون وداعش والجبهة الاسلامية والقاعدة عنوانها !.

يا ملك عبد  اللة ويا تميم  ويا اردوغان الصلاة في الأقصى صارت بتصريح وتحت رحمة إسرائيل !وانتم تتفرجون على هذا الإذلال الرهيب الذي يتعرض له المسلم الفلسطيني وهو في طريقه إلى العبادة والى القدس والى المسجد الأقصى المبارك… لعنة القدس ستلاحقكم  ولعنة الشام الشريف ستصيبكم   والانفجار قادم ليس في القدس  وفلسطين المحتلة  فحسب بل في العالم العربي والإسلامي كله. 

إنه إنذار رباني ينطلق من واقع احتلالغاشم وظالم عبث بكل المعاني الدينيةوالتاريخية والإنسانية للقدس  والشام والمقدسات الإسلامية والمسيحية ان اسرائيل  وصلت الى درجة الوقاحة  بسبب استخفافها بكم  يا خادم الحرمين ويا اردوغان ويا  اصدقاء اسرائيل التي تدعموها

فانتم يا خادم الحرمين وتميم واردوغان وشيوخكم  خلقتم  فصائل ومنظمات ارهابية جهادية مزورة مهمتها محاربة سوريا وحزب اللة وايران لانهم ظهير لفلسطين وللقدس الشريف  وللحرم الابراهيمي  و هم الذين يدافعون عن مقدسات العرب والمسلمين بدمائهم  وجهادهم اما اعداء فلسطين فهم من وقفوا مع اسرائيل  والقاعدة  ومشتقاتها

  لا يمكن تحرير القدس الى بالاصطفاف علىطريق  تحرير بلاد الحجاز واسقاط الانظمة العربية من اصدقاء اسرائيل  فالصحوة قادمة   لان  قبلة الإسلام الأولى، اهينت ودنسها ابناء صهيون وتجاهلتم قوله عز وجل «سبحان الذي أسرى بعبد هليلاً من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله، لنريه من آياتنا،

وسيكتب عنكم التاريخ أنكم  عائق  ومتراس امام لملمة الصفوف من أجل إنقاذ القدس وأهلها بل عائق امام تحرير الجولان  وجزيرة تيران وسنافر التي  قدمها ال سعود لاسرائيل    ،

السعودية وقطر وتركيا وقفت امام كل الخياراتالتي يمتلكها العرب والمسلمون لتحرير اولى القبلتين  لان قبلتهم امريكا المتصهينة  ،  الانتفاضة الثالثة يجب ان تكون ضد الكيان الصهيونيوداعمية امثال نظام ال سعود وال حمد  فالانتفاضات  نداء رباني، من اجل حماية قدس الاقداس زهرة المدائن وهي جوهر القضية الفلسطينية العربية

اللهم احفظ القدس والمسجد الأقصى والمسجد الاموي الشريف من كل شروهو خير حافظ  نسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يحفظ في صدورنا عاصمة قلوبنا  الشام الشريف

الوسوم (Tags)

إسرائيل   ,   فلسطين   ,   الشعب   ,   الفلسطيني   ,   القدس   ,   المسيحي   ,  

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  2014-06-28 05:06:38   لا بد ان يعود
باذن الله سيعود الجولان و تعود كل نقطة مغتصبة من الامة العربية و سنرفع اعلام النصر في القدس
حنان اسماعيل  
  2014-06-28 05:06:22   الى متى ؟؟
الى متى سنبقى ندافع عن الشعب الفلسطيني و نحاول استرداد اراضيه اليست الجولان اولى بان نحاول استعادتها و استرجاع حقوقها
حلا الصالح  
  2014-06-28 05:06:49   الخونة
الفلسطينية خانو السوريين اللي استقبلون ببلدن و عاشوا معن و عاملون متل اخواتن
حيان ابراهيم  
  2014-06-28 05:06:52   بلدنا اولى
لا بد ان نحرر ارضنا اولا ثم نعود للاهتمام بفلسطين فبلدنا اولى بنا
سماح العلبي  
  2014-06-28 05:06:45   من الصعب
صعب تحرير فلسطين في ظل هذا التفكك و الانقسام
كارول ديب  
  2014-06-28 05:06:11   سامحينا
يا غزة سامحينا ياللي فينا مكفينا
لميس البشراوي  
  2014-06-28 04:06:18   العرب
العرب قد تخلوا عن عروبتهم و باعوا العروبة بالدولاراتا
حسن مرعي  
  2014-06-28 04:06:26   الحل موجود
الوحدة هي الحل الامثل للازمة الفلسطينية
لمار برهان  
  2014-06-28 04:06:07   هم السبب
الفلسطينيون هم الذين باعوا ارضيهم و تخلوا عن وطنهم
سامي العدل  
  2014-06-28 04:06:43   من زمان
طول عمرن العرب خاينين
عمر السوا  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://www.
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2021
Powered by Ten-neT.biz