Logo Dampress

آخر تحديث : الجمعة 19 آب 2022   الساعة 16:55:45
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
الإبراهيمي : رسالتي لجميع المعنيين بالأزمة في سورية أن يفكروا بالشعب السوري والمعاناة الجسيمة التي فرضت عليه

دام برس:

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية الأخضر الإبراهيمي: أعتذر من الشعب السوري الذي كانت لديه طموحات بأن هناك شيئاً قد يتحقق من المباحثات في جنيف والجولتان السابقتان لم تحققا الفائدة والتقدم.

وأضاف الإبراهيمي في مؤتمر صحفي في جنيف اليوم: رسالتي لجميع المعنيين بالأزمة في سورية أن يفكروا بالشعب السوري والمعاناة الجسيمة التي فرضت عليه.

وأوضح المبعوث الدولي والعربي الى سورية الاخضر الابراهيمي ان لقاءات الجولة الثانية بين وفدي المعارضة والحكومة السورية "كانت صعبة وشاقة تماما مثل الاجتماعات الاخرى"، معلنا انه تم الاتفاق على جدول اعمال للجولة الثالثة دون أن يحدد موعدا لها.

وقال الابراهيمي في مؤتمر صحفي عقده يوم 15 فبراير/شباط عقب لقاء اجراه مع الوفدين السوريين استمر 30 دقيقة، قال إن "جدول الاعمال يضم 4 نقاط كنت قد طرحتها بمستهل الجولة الثانية وهي: العنف والارهاب، هيئة الحكم الانتقالي، المؤسسات الوطنية، والمصالحة الوطنية والحوار الوطني".

واشار الابراهيمي الى ان الوفد الحكومي يعتبر ان المسألة الاهم هي الارهاب، بينما المعارضة تعتبر ان المسالة الاساسية هي هيئة الحكم الانتقالي، مضيفا "نحن قد اقترحنا ان يطمئن الفريقان بعضهما للبعض الاخر وان يناقشا هاتين المسألتين، ولذلك اقترحنا ان يخصص اليوم الاول لمناقشة العنف وانهاء الارهاب واليوم الثاني يخصص لمناقش هيئة الحكم الانتقالي".

وتقدم الابراهيمي باعتذار للشعب السوري قائلا "اعتذر للشعب السوري عن عدم تحقيق شيء في المفاوضات، وآمل ان يفكر الطرفان بطريقة افضل ويعودان الى هنا جاهزين لتنفيذ بيان جنيف".

واضاف "ليس لدي اي رسائل للرئيس الاسد كرجل ولكن رسالتي للجميع هي ان يفكروا بالشعب السوري وبالمعاناة الهائلة التي يتحملها هذا الشعب".

وأكد الإبراهيمي أن على طرفي الأزمة في سورية تحمل المسؤولية.وكانت الدائرة الاعلامية التابعة للأمم المتحدة في جنيف قد ذكرت أن الجولة الثانية من المفاوضات بين الحكومة والمعارضة السورية انتهت بشكل رسمي اليوم 15 فبراير/شباط.

واستمر اللقاء الذي جمع الابراهيمي مع الوفدين السوريين في غرفة واحدة 30 دقيقة.

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   الانسانيه والمصالح
انا اشكر الابراهيمي على انسانيته واعتذاره ولكن ياسيدي لا وجود لاي تفكيرانساني لا هنا ولاهناك المصالح على الصعيد الدولي والاقليمي والعربي والسوري تتفوق على صراخ الثكالى واهات الارامل وبكاء اليتامى والم المجروح والجائع والمريض
حنين  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz