Logo Dampress

آخر تحديث : الخميس 08 كانون أول 2022   الساعة 00:18:29
دام برس : http://alsham-univ.sy/
دام برس : http://www.
أقالة ناصر القدوة من منصبة كنائب للإبراهيمي
دام برس : دام برس | أقالة ناصر القدوة من منصبة كنائب للإبراهيمي

دام برس:

 اعلنت الامم المتحدة الاثنين ان ناصر القدوة، مساعد وسيط المنظمة الدولية في سوريا الاخضر الابراهيمي، "اكد رغبته في ترك منصبه" اعتبارًا من هذا الاسبوع.

واعلن المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نيسيركي في بيان "قال انه على استعداد لمواصلة خدمة الامم المتحدة في مهام اخرى".

ولم توضح الامم المتحدة الاسباب التي تقف وراء ترك القدورة لعمله.

وخلص بيان المنظمة الدولية الى القول ان الامين العام للامم المتحدة بان كيمون "عبر عن تقديره للخدمات" التي قدمها ناصر القدوة في هاتين المهمتين اللتين تولاهما على التوالي.

وقالت مصادر دبلوماسية إن ناصر القدوة نائب الوسيط الدولي الأخضرالإبراهيمي أعفي من عمله ضمن الفريق الصغير الذي يدير محادثات السلام السورية في جنيف.

وقال دبلوماسي "لقد أقيل". وامتنع عضو في فريق الإبراهيمي عن التعليق.

وكان القدوة وهو وزير خارجية سابق للسلطة الفلسطينية وعضو بمركزية حركة فتح وابن اخت الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات عين نائب اللوسيط الدولي السابق كوفي عنان في مارس اذار عام 2012 واستمر فيهذا الدور مع تولي الإبراهيمي المهمة خلفا لعنان
 

اقرأ أيضا ...
تعليقات حول الموضوع
  0000-00-00 00:00:00   مبروك انهاء المسخرة يا دكتور ناصر الخبر بذاته كان مفرحا
وأخيرا فعلها ناصر القدوة ! كل فلسطيني شعر أن المهمة التي كلف بها د.ناصر القدوة انتهت فعليا منذ أن رفضت سوريا استقباله مع الأخضر الابراهيمي بعد التكليف باعتبار أن القدوة يمثل الجامعة العربية وكان على القدوة ان لا يزج نفسة في مهمة مع شهود الزور على سوريا ولكن ما يهمنا مما نشر ليس مستقبل العمل الذي سيكون لشخصية فلسطينية احتلت مكانتها السياسية القيادية في اطار السلطة وحركة فتح، وما يرتبط به من صلة قرابة خاصة جدا بالزعيم الخالد عرفات بل المهم ان الخبر بذاته حمل "خبرا سياسيا مفرحا " لكل فلسطيني بعد أن شعر أن المهمة التي كلف بها د.ناصر القدوة كانت كيدية من وعاء امريكي عربي باعتبار أن القدوة يمثل الجامعة العربية، التي تراها حكومة سوريا منحازة ضدها، اما عن الابراهيمي فسوريا تستقبلة كونه ممثلا للأمم المتحدة، ، وكل قراراتها خلال الأزمة كانت ضد النظام السوري، ، لكن ما يستحق التدقيق هو أن يقبل في حينه د.القدوة الاستمرار بالعمل الوظيفي بعد الموقف السوري، حيت قامت الجامعة العربية.. بتوظيف استثماري امريكي غربي خبيث..حول سيادة الدولة السورية , ان اللوم والعيب هنا يقع على اعضاء الجامعة وليس عليها وان مايصدر عن الدولة السورية من خلف ظهرها عبر المطايا نبيل العربي وقطر والسعودية هو بلطجة وعبث وتجاوز من هذة الجامعة المستهلكة والهرمة والتي اصبحت ظاهرة عدائية تسليحية ومن حق سوريا ان لا تعترف بالجامعة ولا بقراراتها وبمن يحاول استغفال ابنائها امثال.. نبيل العربي وجامعتة هذا الذي يشكل همزة الوصل مع امريكا والغرب وهو يقوم اليوم بتسوية حسابات مع الدولة السورية نيابة عن السعودية وقطر وهذا تحصيل حاصل من فاتورة أمريكية وغربية ... وهذا المسمى امين الجامعة يحاول ان يمسك بالملف السوري، بتعليمات شركائة ، وهم يديرون اللعبة من خلف الستارمع اتباع الادارة الامريكية والسفير روبرت فورد وجيفري فيلتمان ... ونبيل العربي اراد النيل من حركة فتح عندما اختار السيد ناصرالقدوة ليجعل من فلسطينيتة غطاء يعلق عليه مكائدة يصعب حقاً أن يجد المرء في التاريخ رجلاً مزور مثل نبيل العربي يبرر رعاية شؤون شعب ودولة هو ليس منها ،اما عن القدوة فكانت الصدمة الكبرى أنه قرر الاستمرار في مهمة محصلتها النيل من الدولة السورية ومماحكة القوى الفلسطينية الفاعلة ، فكان من الواجب الانتباة الى الشؤون الفلسطينية ومقارعة الكيان الصهيوني حيث اختصاص القدوة ربما حدث ما أصاب الكبرياء والكرامة من تلك الوظيفة.. المغلفة المرتبطة بمخالب جامعة الانظمة العربية التي تورط بها السيد ناصر القدوة وهو الذي تربطة صلة قرابة مع القائد ابو عمار وهي التي جعلتة عضوا في اتحاد الطلاب ومن ثم في هيئة الامم وللانصاف فهو يحمل صفة الانسان المثقف ولطيف المعشر والمسيس بالقضية الفلسطينية خلال مؤتمر جنيف 2 مؤخرا قيل أن الوفد السوري اعترض على وجود د.ناصر لانة ممثل دول عربية ترى بها سوريا انها داعمة لـ"الارهاب"، دول أرادت أن تظهر "قوتها" على الفلسطيني من خلال زج ناصر القدوة ، بصفة اخرى، لكن كل الحاضرين يحملون صفات لا ترى بها الحكومة السورية سوى شر ودعم للإرهاب، و المخجل أن ينتهي الأمر بالسيد القدوة بمهانة لا بعدها مهانة كانت تتطلب وفورا ان يعلن القدوة انسحابه من هذه المهزلة، وأنه لا يشرفه أن يكون متواجدا لبحث مسألة عربية بهذه الطريقة المهينة، ..ولكن "التهذيب السياسي للدكتور ناصر القدوة منح للمهزلة ان تصل لنهاية مهمته بطريقة لا تليق مع ما يحمل من قيمة فلسطينية ومكانة رمزية..بعيدة كل البعد عن السعودية وقطر وتركيا فالقضية السورية والنكبة الفلسطينة واحدة والان وصلت المهزلة الى نهايتها، فانهى القدوة مهمته الباهتة جدا دون أن يحقق سوى خسارة، أكلت جزءا من رصيده السياسي ، وعلها تكون أحد النقاط السوداء في مسيرتة التي كانت صاعدة ، وليت د.القدوة لا يكتفي بما صدر من بيان ضبابي عن انتهاء مهتمه، ويعلن في شرح تفصيلي من زج بة بهذة المهمة واسباب ذلك ويكشف ما يجب أن يعلنه للشعب الفلسطيني احتراما لة ولتاريخه.. والشعب الفلسطيني ليس حمال حطب ولن يكون شماعة تعلق عليها مصائب امريكا والجامعة العربية ولكن سواء استجاب لكشف الحقيقة أو اكتفى بالصمت الغامض فما حدث خطوة صائبة تأخرت جدا..مبروك انهاء المهزلة يا دكتور ناصر! ليت من وافق على انتداب السيد ناصر القدوة ان يعيد قراءة ذلك السلوك عله يدرك كيف تتعامل واشنطن معه ومعهم! واللة من وراء القصد
فلسطيني مقهور  
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع دام برس الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
*
   
دام برس : http://sia.gov.sy/
دام برس : https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/

فيديو دام برس

الأرشيف
Copyright © dampress.net - All rights reserved 2022
Powered by Ten-neT.biz